المانشيت الرئيسيفلسطين

إخلاء سبيل الزميل جورج قنواتي بجهود من نقابة الصحفيين والجمعية الأنطونية

الراعي الذهبي

قال عضو نقابة الصحفيين الفلسطينيين، موسى الشاعر، اليوم الخميس، إنه تقرر إخلاء سبيل الزميل جورج قنواتي، بعد تدخل من النقابة والجمعية الأنطونية في بيت لحم وعدد من الشخصيات.

وأضاف الشاعر، في حديث لراديو بيت لحم 2000، أنه تقرر إخلاء سبيل الزميل قنواتي، بعد جهود بذلتها النقابة ورئيس الجمعية الأنطونية م. نجيب ناصر، من خلال التواصل مع النائب العام، ورئيس بلدية بيت لحم، وبناء على اتفاق يقضي بعقد جلسة مصالحة بينه وبين رئيس بلدية بيت لحم، مساء اليوم، في مقر الجمعية الأنطونية.

وحسب موقع راديو بيت لحم 2000 كانت النيابة العامة في بيت لحم قد قررت صباح اليوم، توقيف مدير راديو بيت لحم 2000، الزميل جورج قنواتي، على خلفية شكوى تقدم بها رئيس البلدية، حنا حنانيا، يتهمه فيها بالذم والقدح والتشهير، عبر مواقع التواصل وأثير الإذاعة.

شبكة فلسطين الاخبارية PNN نشرت تقرير عن الموضوع جاء فيه:

مصادر مقربة من الزميل جورج قنواتي قالت ان توقيفه جاء على خلفية عمله الصحفي وان قرار اعتقاله او توقيفه امر يخالف حرية التعبير والراي مطالبة بالافراج عنه.

الراعي البرونزي

وقال رئيس بلدية بيت لحم حنا حنانيا في إتصال هاتفي بشبكة PNN الإخبارية، إنه وخلال الفترة الماضية تعرض للإساءة من قبل الصحافي جورج قنواتي، مشيرا إلى أنه كان هناك مبادرات بالحل من قبل أكثر من جهة، أهمها نقابة الصحافيين، لكن دون حلول جدية.

وأضاف:” تقدمت بشكوى رسمية للنايبة العامة وبشكل قانوني، حتى أخذ القانون اليوم مجراه”، مشيرا إلى وجود مبادرات من قبل الجمعية الأنطونية الخيرية برئاسة نجيب ناصر، ومن نقابة الصحافيين، مؤكدا تعاطيه معهم بالإيجاب.

وقال:” هدفي ليس إيذاء أي إنسان، بل وقف أي إساءة ممكن أن تصلني، وبالتالي أنا سأعود للمحكمة لحل الموضوع”، مؤكدا على ضرورة إنهاء كافة القضايا التي لها علاقة بالمساس بكرامته.

وأكد حنانيا:” ليس لدي أي إعتراض على إنتقادي بشكل مهني، أحترم الصحافيين وآرائهم، وأي مواطن بعيدا عن الصحافيين يريد توجيه الإنتقادات حول العمل العام دون الإساءة، فأي شخص يستلم منصب رئيس البلدية عليه تقبل أي إنتقاد وأنا أقبل أي إنتقاد حتى لو لم يكن بناء، ولكن دون المساس بهيبة البلدية أو كرامتها أو كرامة رئيس البلدية”.

وأشار إلى عقد جلسة اليوم لإنهاء الموضوع والإعتذار عن أي إساءة، مؤكدا أن أي إساءة لرئيس بلدية بيت لحم هي إساءة لجميع مواطني مدينة بيت لحم الذين إنتخبوه، وبالتالي من حق رئيس البلدية الدفاع عن كرامته وعدم السماح لأي إنسان الإساءة له.

الراعي البرونزي

المصدر: موقع راديو بيت لحم 2000 و موقع شبكة فلسطين الاخبارية

تكافح مجلة “ملح الأرض” من أجل الاستمرار في نشر تقارير تعرض أحوال المسيحيين العرب في الأردن وفلسطين ومناطق الجليل، ونحرص على تقديم مواضيع تزوّد قراءنا بمعلومات مفيدة لهم ، بالاعتماد على مصادر موثوقة، كما تركّز معظم اهتمامها على البحث عن التحديات التي تواجه المكون المسيحي في بلادنا، لنبقى كما نحن دائماً صوت مسيحي وطني حر يحترم رجال الدين وكنائسنا ولكن يرفض احتكار الحقيقة ويبحث عنها تماشيًا مع قول السيد المسيح و تعرفون الحق والحق يحرركم
من مبادئنا حرية التعبير للعلمانيين بصورة تكميلية لرأي الإكليروس الذي نحترمه. كما نؤيد بدون خجل الدعوة الكتابية للمساواة في أمور هامة مثل الإرث للمسيحيين وأهمية التوعية وتقديم النصح للمقبلين على الزواج وندعم العمل الاجتماعي ونشطاء المجتمع المدني المسيحيين و نحاول أن نسلط الضوء على قصص النجاح غير ناسيين من هم بحاجة للمساعدة الإنسانية والصحية والنفسية وغيرها.
والسبيل الوحيد للخروج من هذا الوضع هو بالتواصل والنقاش الحر، حول هويّاتنا وحول التغييرات التي نريدها في مجتمعاتنا، من أجل أن نفهم بشكل أفضل القوى التي تؤثّر في مجتمعاتنا،.
تستمر ملح الأرض في تشكيل مساحة افتراضية تُطرح فيها الأفكار بحرّية لتشكل ملاذاً مؤقتاً لنا بينما تبقى المساحات الحقيقية في ساحاتنا وشوارعنا بعيدة المنال.
كل مساهماتكم تُدفع لكتّابنا، وهم شباب وشابات يتحدّون المخاطر ليرووا قصصنا.

زر الذهاب إلى الأعلى
Skip to content