اخبار مسيحيةالأردنشخصيات مسيحيةمؤسسات مسيحية

إطلاق البازار السنوي في كنيسة قلب يسوع الأقدس

الراعي الذهبي

المغطس

رعى النائب الثاني لرئيس مجلس النواب المهندس هيثم زيادين، مندوباً عن رئيس مجلس النواب المحامي عبد الكريم الدغمي، حفل إطلاق البازار السنوي في كنيسة قلب يسوع الاقدس في منطقة تلاع العلي في العاصمة الاردنية عمان.


وأكد زيادين، أهمية زمن المجيء، وهو الزمن السابق للميلاد المجيد، باعتباره زمن نشر المحبة والفرح والعطاء والتهيئة للاحتفال بعيد الميلاد، معرباً عن تهانيه بقرب حلول عيد الميلاد المجيد، ومتمنياً للجميع النجاح والتوفيق في هذا البازار الميلادي.

وقال، إن البازار يأتي لينشر الفرح والمحبة واجواء الميلاد، ويدعم أصحاب الحرف والمنتجات ومساعدتهم على تسويق منتجاتهم من جهة اخرى.

وأشار إلى تزامن إفتتاح البازار مع إحتفالات المملكة بالمئوية الأولى للتأسيس والتي تمثل حدثاً وطنياً مهماً، ومناسبة تحكي قصة وطن بُني بإرادة وعزيمة الهاشميين وهمة ابناء الشعب الأردني بكل مكوناته.

الراعي البرونزي

وأضاف، أننا جميعا نشكل حالة نفتخر بها من النسيج والتلاحم الوطني ، قائلاً ” كنا وما زلنا كمسيحيين جزءاً اساسياً فيه ضاربين اروع الأمثلة على رسالتنا، رسالة المحبة والعيش المشترك، ومؤكدين أن الأردن كان وسيبقى وطن المحبة والتسامح والوئام تحت ظل الراية الهاشمية الحكيمة.”وأعرب عن شكره لكنيسة قلب يسوع الاقدس/ تلاع العلي والراهبات ومجموعة كشافة ومرشدات قلب يسوع الأقدس، ومدير المركز الكاثوليكي للدراسات والإعلام الاب رفعت بدر، على ما بذلوه من جهود لإنجاح هذا البازار.

وقال مدير المركز الأب رفعـت بدر، إن الأردن وبحكمة جلاله الملك عبد الله الثاني، أصبح مصدّراً لرسائل الوئام العالمية، مشيراً إلى أن الأردن وعلى اتساع رقعته ومكوناته يشكل أسرة واحدة بفضل القيادة الهاشمية والتي لها دور في انجاح هذا التلاحم.

وأشاد بالدور الوطني الكبير الذي يقوم به مجلس النواب رقابياً وتشريعياً، وسعيه المستمر لتعزيز التواصل مع المجتمع والمضي قدماً في مسيرة التنمية الشاملة.

النائب هيثم زيادين والى يمينه الاب رفعت بدر والاب بشير بدر

الراعي البرونزي

تكافح مجلة “ملح الأرض” من أجل الاستمرار في نشر تقارير تعرض أحوال المسيحيين العرب في الأردن وفلسطين ومناطق الجليل، ونحرص على تقديم مواضيع تزوّد قراءنا بمعلومات مفيدة لهم ، بالاعتماد على مصادر موثوقة، كما تركّز معظم اهتمامها على البحث عن التحديات التي تواجه المكون المسيحي في بلادنا، لنبقى كما نحن دائماً صوت مسيحي وطني حر يحترم رجال الدين وكنائسنا ولكن يرفض احتكار الحقيقة ويبحث عنها تماشيًا مع قول السيد المسيح و تعرفون الحق والحق يحرركم
من مبادئنا حرية التعبير للعلمانيين بصورة تكميلية لرأي الإكليروس الذي نحترمه. كما نؤيد بدون خجل الدعوة الكتابية للمساواة في أمور هامة مثل الإرث للمسيحيين وأهمية التوعية وتقديم النصح للمقبلين على الزواج وندعم العمل الاجتماعي ونشطاء المجتمع المدني المسيحيين و نحاول أن نسلط الضوء على قصص النجاح غير ناسيين من هم بحاجة للمساعدة الإنسانية والصحية والنفسية وغيرها.
والسبيل الوحيد للخروج من هذا الوضع هو بالتواصل والنقاش الحر، حول هويّاتنا وحول التغييرات التي نريدها في مجتمعاتنا، من أجل أن نفهم بشكل أفضل القوى التي تؤثّر في مجتمعاتنا،.
تستمر ملح الأرض في تشكيل مساحة افتراضية تُطرح فيها الأفكار بحرّية لتشكل ملاذاً مؤقتاً لنا بينما تبقى المساحات الحقيقية في ساحاتنا وشوارعنا بعيدة المنال.
كل مساهماتكم تُدفع لكتّابنا، وهم شباب وشابات يتحدّون المخاطر ليرووا قصصنا.

زر الذهاب إلى الأعلى
Skip to content