الأردنالمانشيت الرئيسيفلسطين

اتحاد المجامع الإنجيلي يضع استراتيجية عمله للسنوات القادمة

الراعي الذهبي

ملح الأرض

بعد غياب بسبب الجائحة والظروف الصعبة في فلسطين التام اتحاد المجامع الإنجيلية في الأردن والأراضي المقدسة في لقاء تم يومي الاثنين والثلاثاء 8-9 آب في العاصمة الأردنية عمان.

وقد ترأس الاجتماع المحامي بطرس منصور رئيس اتحاد المجامع وبمشاركة رئيس المجمع الإنجيلي في فلسطين القس الدكتور منير قاقيش وكان اللقاء بضيافة المجمع الإنجيلي الاردني برئاسة القس ديفيد الريحاني.

وناقش اتحاد المجامع التحديات التي تواجه الوضع الإنجيلي في المنطقة وكيفية النهوض بالعمل في الأردن وفلسطين والجليل وقد تقرر عقد عدد من اللقاءات الواسعة تضم رعاة وأعضاء من المجامع الثلاث بهدف تقوية العمل المسيحي ودعم الوجود والازدهار في المشرق العربي ودعما للوصاية الهاشمية للمقدسات.

وقد تم وضع استراتيجية وخطة عمل للسنوات القادمة. وقد قرر القادة المجتمعون إجراء مؤتمر للرعاة في مركز عجلون المعمداني ربيع 2023 وسيشمل جلسات في مجال الإدارة الكنسية. كما توافق القادة على تنظيم مؤتمر عام للإنجيليين من الثلاثة مجامع في الصيف القادم في موقع سيتحدد لاحقا. وحضر اللقاء أيضا أعضاء الهيئة الادارية القس عبد الله خوري والقس بطرس غريب والقس الدكتور نبيه عباسي ممثلي كل عن مجمعه.

الراعي البرونزي

يقول المحامي بطرس منصور أن اتحاد المجامع “مركّب حيوي في نسيج مجتمعاتنا ونسعى لنعكس صورة يسوع بشهادتنا القوية فيها”. وأكد أن اتحاد المجامع يسعى لتنظيم العمل الإنجيلي والتشديد على محاربة الشرذمة الداخلية بين الإنجيليين وايضا تقوية العلاقات مع باقي الطوائف والديانات.

المحامي بطرس منصور رئيس اتحاد المجامع

ويوضح منصور أن “هناك انسجام بين قادة الاتحاد وأهداف مشتركة منها الحصول على تثبيت الاعتراف الحكومي وتقوية العلاقات الفردية وتأكيد الحضور المسيحي الإنجيلي في الشرق. وخلص بالقول “نسعى اليوم بقوة متجددة ان نقوّي العمل.”

وقال القس ديفيد الريحاني رئيس المجمع الإنجيلي الأردني أن القادة الإنجيليين متفقين على دعم المواقف الوطنية والوصاية الهاشمية وضرورة زيادة الحج المسيحي للأراضي المقدسة بما فيها الأردن وفلسطين والجليل وتقوية التعاون مع المؤسسات الإنجيلية العالمية.

وأثنى الدكتور القس منير قاقيش رئيس مجمع الكنائس الانجيلية المحلية في الأراضي المقدسة بالأجواء الوحدوية في اجتماع اتحاد المجامع ودعا لتقوية العمل الإنجيلي الروحي والخدماتي في بلادنا مشيرا إلى الدعم المستمر من القيادتين الفلسطينية والأردنية للوجود والازدهار المسيحي في المنطقة. ” الاجتماعات كانت بناءة وفيها روح المحبة والتعاون والوحدة بين أعضائها والعمل الواحد لتحقيق أهداف الاتحاد السامية.”

وقد قام المشاركون بزيارة الرئيس السابق للاتحاد المجامع اللواء المتقاعد عماد المعايعة في منزله.

الراعي البرونزي
في زيار اللواء المتقاعد عماد المعايعة رئيس الاتحاد السابق

تأسس اتحاد المجامع الإنجيلية بين الثلاثة مجامع في عام 2017 وقد شهد زخمًا ومشاركة فعالة من أعضائها رغم الجائحة التي أبطأت المسيرة مؤقتا

تكافح مجلة “ملح الأرض” من أجل الاستمرار في نشر تقارير تعرض أحوال المسيحيين العرب في الأردن وفلسطين ومناطق الجليل، ونحرص على تقديم مواضيع تزوّد قراءنا بمعلومات مفيدة لهم ، بالاعتماد على مصادر موثوقة، كما تركّز معظم اهتمامها على البحث عن التحديات التي تواجه المكون المسيحي في بلادنا، لنبقى كما نحن دائماً صوت مسيحي وطني حر يحترم رجال الدين وكنائسنا ولكن يرفض احتكار الحقيقة ويبحث عنها تماشيًا مع قول السيد المسيح و تعرفون الحق والحق يحرركم
من مبادئنا حرية التعبير للعلمانيين بصورة تكميلية لرأي الإكليروس الذي نحترمه. كما نؤيد بدون خجل الدعوة الكتابية للمساواة في أمور هامة مثل الإرث للمسيحيين وأهمية التوعية وتقديم النصح للمقبلين على الزواج وندعم العمل الاجتماعي ونشطاء المجتمع المدني المسيحيين و نحاول أن نسلط الضوء على قصص النجاح غير ناسيين من هم بحاجة للمساعدة الإنسانية والصحية والنفسية وغيرها.
والسبيل الوحيد للخروج من هذا الوضع هو بالتواصل والنقاش الحر، حول هويّاتنا وحول التغييرات التي نريدها في مجتمعاتنا، من أجل أن نفهم بشكل أفضل القوى التي تؤثّر في مجتمعاتنا،.
تستمر ملح الأرض في تشكيل مساحة افتراضية تُطرح فيها الأفكار بحرّية لتشكل ملاذاً مؤقتاً لنا بينما تبقى المساحات الحقيقية في ساحاتنا وشوارعنا بعيدة المنال.
كل مساهماتكم تُدفع لكتّابنا، وهم شباب وشابات يتحدّون المخاطر ليرووا قصصنا.

زر الذهاب إلى الأعلى
Skip to content