اخبار مسيحيةالعالم المسيحيالمانشيت الرئيسيفلسطينمؤسسات مسيحية

اتفاقية تعاون بين مستشفى الأهلي العربي في غزة والمطلع في القدس

الراعي الذهبي

المغطسوقّع المطران حسام نعوم رئيس الأساقفة األنجليكاني في القدس والسيدة سيجليندي وينبرانر ممثلة الاتحاد اللوثري العالمي في خدمة القدس وبحضور المطران سني إبراهيم عازر أسقف الكنيسة الإنجيلية اللوثرية في الأردن والأرض المقدسة، اتفاقية تعاون في أقسام علاجات مرضى السرطان بين المستشفى الأهلي العربي في غزة التابع لمطرانية القدس الأسقفية الأنجليكانية، ومستشفى الأوغوستا فكتوريا – المطلع في القدس التابع لخدمة الاتحاد اللوثري العالمي في الكنيسة الإنجيلية اللوثرية في القدس.

وشكر المطران نعوم اللذين ساهموا في تحضير وترتيب الاتفاقية، وأشار إلى العمل المشترك بين فريق مكتب المطرانية الأسقفية وإدارة مشفى غزة وفريق الاتحاد اللوثري العالمي وإدارة مشفى المطلع.

كما وأشاد المطران نعوم بالعلاقة التاريخية الطيبة بين الكنيستين الإنجيلية اللوثرية والإنجيلية الأسقفية، وبعد هذا التعاون في خدمة الشفاء، سيكون هناك شراكة في مجالات عديدة من الخدمة.

وقال المطران سني ابراهيم عازر للمغطس أن مستشفى المطلع سيقوم بافتتاح قسم خاص للسرطان في المستشفى الأهلي التابع للكنيسة الأسقفية في غزة . “سيتم هناك في البداية معاينة المرضى من قبل متخصصين من مستشفى المطلع ويجري بعدها عمل الإجراءات الطبية المطلوبة اما في غزة او في مستشفى المطلع في القدس حيث توجد الأجهزة الضرورية للعلاج.”

قال وليد نمور المدير التنفيذي الأسبق للمطلع لمغطس أنه يبارك للإدارة الحالية وعلى رأسها السيدة سيغلنده واينبرنر ممثلة الاتحاد اللوثري العالمي والدكتور فادي الأطرش القائم بأعمال المدير التنفيذي العام للمستشفى والأستاذ اليكس كُتّاب المدير المالي لإدارة الحالية و الكنيستين لديهم في محاولة مساعدة تخفيف العبء على أهلنا في غزة.  وفي لقاء أجرته معه المغطس قال نمور “منذ مدة ونحن نعمل على إيجاد طرق لتمكين المستشفى الأهلي في غزة لكي يوفر علاج السرطان لأحبائنا في غزة لتوفير عليهم عناء السفر ومزاجيات المحتل في التصاريح. هذه خطوة في الاتجاه الصحيح ويجب أن يتم تشجيع الأعمال التي تساعد أهلنا في غزة”

الراعي البرونزي

من اليمين سيغلنده واينبرنر ممثلة الاتحاد اللوثري العالمي والمطران اللوثري سني ابراهيم عازر ومطران الاسقفية حسام نعمان

تكافح مجلة “ملح الأرض” من أجل الاستمرار في نشر تقارير تعرض أحوال المسيحيين العرب في الأردن وفلسطين ومناطق الجليل، ونحرص على تقديم مواضيع تزوّد قراءنا بمعلومات مفيدة لهم ، بالاعتماد على مصادر موثوقة، كما تركّز معظم اهتمامها على البحث عن التحديات التي تواجه المكون المسيحي في بلادنا، لنبقى كما نحن دائماً صوت مسيحي وطني حر يحترم رجال الدين وكنائسنا ولكن يرفض احتكار الحقيقة ويبحث عنها تماشيًا مع قول السيد المسيح و تعرفون الحق والحق يحرركم
من مبادئنا حرية التعبير للعلمانيين بصورة تكميلية لرأي الإكليروس الذي نحترمه. كما نؤيد بدون خجل الدعوة الكتابية للمساواة في أمور هامة مثل الإرث للمسيحيين وأهمية التوعية وتقديم النصح للمقبلين على الزواج وندعم العمل الاجتماعي ونشطاء المجتمع المدني المسيحيين و نحاول أن نسلط الضوء على قصص النجاح غير ناسيين من هم بحاجة للمساعدة الإنسانية والصحية والنفسية وغيرها.
والسبيل الوحيد للخروج من هذا الوضع هو بالتواصل والنقاش الحر، حول هويّاتنا وحول التغييرات التي نريدها في مجتمعاتنا، من أجل أن نفهم بشكل أفضل القوى التي تؤثّر في مجتمعاتنا،.
تستمر ملح الأرض في تشكيل مساحة افتراضية تُطرح فيها الأفكار بحرّية لتشكل ملاذاً مؤقتاً لنا بينما تبقى المساحات الحقيقية في ساحاتنا وشوارعنا بعيدة المنال.
كل مساهماتكم تُدفع لكتّابنا، وهم شباب وشابات يتحدّون المخاطر ليرووا قصصنا.

زر الذهاب إلى الأعلى
Skip to content