الأردنالزواج المسيحي - تقاريرالمانشيت الرئيسي

الأب أكثم حجازين لـ ملح الأرض: دورات الثقافة القانونيّة الكنسيّة المتعلقة بالزواج تنعكس إيجابيا على سير الإجراءات القضائية

الراعي الذهبي

خاص – ملح الأرض

وصف الأب أكثم حجازين في حديث لـ ملح الأرض وجود دورات متخصصة في الثقافة القانونيّة الكنسيّة المتعلقة بالزواج وأحكامه وأصول المحاكمات الكنسيّة أنه ينعكس على سير الاجراءات القضائية، فعندما يكون المحامي ملم في دوره اثناء سير القضايا ويدرك الاجراءات والمسيرة القانونية في القضايا الكنسية المتعلقة بالأسرة وآلية سير المحاكمات يكون مساعد كبير للهيئة القضائية للوصول إلى الحقيقة الادبية التي تحتاجها المحكمة للبث في قضايا الزواج.

وكان الأب أكثم حجازين قد حاضر في دورة متخصصة بعنوان الثقافة القانونيّة الكنسيّة: الزواج وأحكامه وأصول المحاكمات الكنسيّة” لمحامي المحاكم الكنسيّة التابعة للبطريركيّة اللاتينيّة استمرت لعدة ايام شارك فيها 70 محاميّة ومحامٍ من المزاولين والمستجدين في محاكم الأبرشيّة اللاتينيّة، من عمّان والقدس والناصرة. وقد ألقى الأب حجازين تدريبا بعنوان نشر الأعمال والمرافعات الختامية.

وقال الاب اكثم حجازين لـ ملح الأرض “إن هذه المعرفة الكاملة التي تلقاها المحامين من نخبة من المدربين والمحاضرين تنعكس على سرعة العمل وبالتالي سرعة البت في الدعوى  نتيجة الوصول بشكل اسرع وأدق للحقيقة. المحامي يقرأ معاناة وحقيقة الأزواج وما يعانون منه في القضايا  ومساعدة العائلات التي لديهم  مشكله بحاجة لحل قانوني”.

وتابع الأب أكثم لـ ملح الأرض “منذ تقريبا حوالي 10  سنوات بدأت المحكمة الكنسية للبطركية اللاتينية في القدس وعمان والناصرة بعقد مؤتمرات قانونية تحت ما يسمى نحو ثقافة قانونية في الزواج وأحكامه و أصول المحاكمات الكنسية على أن يكون هذا المؤتمر نوعا ما محصور العدد في منطقة ومنطقة جغرافية  ولكن الان اصبح منذ عدة سنوات يُعقد على مستوى الشرق الاوسط بالتعاون مع الجامعة جامعة في روما و تعاون أيضا مع أساتذة من إسبانيا”.

الراعي البرونزي

وتابع قائلا “هذا العام اخترنا موضوع القضايا الزوجية من الزواج و أحكامه وأصول المحاكمات الكنسية وكان شارك في حوالي تقريبا 70  محامي من الأردن وفلسطين والجليل بالإضافة إلى قضاة المحاكم لدينا في ثلاث مناطق وأيضا الاستاذ الخبير في القانون الكنسية المدرس في الجامعات الإيطالية والإسبانية ومحكمة روتا في إسبانيا.

ووصف الأب أكثم اللقاء بالمثمر “كان غني بالمعلومات في أصول المحاكمات الكنسية وهذا كان بشهادة الجميع المشاركين في اللقاء و التزامهم ‏ كان على مدة تقريبا أربع ايام مساء الأحد حتى مساء الخميس وتخلل هذه الأيام اجتماعات للقضاة أنفسهم مع البروفسور الدكتور أروبا كونده للحديث في عدة مواضيع”.

اقرا أيضا : دورة مشتركة لمحامي المحاكم الكنسية التابعة للبطريركية اللاتينية

تكافح مجلة “ملح الأرض” من أجل الاستمرار في نشر تقارير تعرض أحوال المسيحيين العرب في الأردن وفلسطين ومناطق الجليل، ونحرص على تقديم مواضيع تزوّد قراءنا بمعلومات مفيدة لهم ، بالاعتماد على مصادر موثوقة، كما تركّز معظم اهتمامها على البحث عن التحديات التي تواجه المكون المسيحي في بلادنا، لنبقى كما نحن دائماً صوت مسيحي وطني حر يحترم رجال الدين وكنائسنا ولكن يرفض احتكار الحقيقة ويبحث عنها تماشيًا مع قول السيد المسيح و تعرفون الحق والحق يحرركم
من مبادئنا حرية التعبير للعلمانيين بصورة تكميلية لرأي الإكليروس الذي نحترمه. كما نؤيد بدون خجل الدعوة الكتابية للمساواة في أمور هامة مثل الإرث للمسيحيين وأهمية التوعية وتقديم النصح للمقبلين على الزواج وندعم العمل الاجتماعي ونشطاء المجتمع المدني المسيحيين و نحاول أن نسلط الضوء على قصص النجاح غير ناسيين من هم بحاجة للمساعدة الإنسانية والصحية والنفسية وغيرها.
والسبيل الوحيد للخروج من هذا الوضع هو بالتواصل والنقاش الحر، حول هويّاتنا وحول التغييرات التي نريدها في مجتمعاتنا، من أجل أن نفهم بشكل أفضل القوى التي تؤثّر في مجتمعاتنا،.
تستمر ملح الأرض في تشكيل مساحة افتراضية تُطرح فيها الأفكار بحرّية لتشكل ملاذاً مؤقتاً لنا بينما تبقى المساحات الحقيقية في ساحاتنا وشوارعنا بعيدة المنال.
كل مساهماتكم تُدفع لكتّابنا، وهم شباب وشابات يتحدّون المخاطر ليرووا قصصنا.

زر الذهاب إلى الأعلى
Skip to content