الأردنالمانشيت الرئيسيكتب وفن

الأب بسام شحاتيت يوقع كتابه “المسيحيون والمواطنة في البلاد العربية” في معرض عمان للكتاب- فيديو وصور

الراعي الذهبي

محمود الخطيب- ملح الأرض

وقع الأب الدكتور بسام شحاتيت، كتابه “المسيحيون والمواطنة في البلاد العربية بين الحقوق والواجبات – الأردن أنموذجاً” مساء يوم الأربعاء، ضمن فعاليات “معرض عمان الدولي للكتاب” في دورته الحادية والعشرين.

ويتناول الكتاب الذي وقعه الأب شحاتيت لزوار المعرض، حقوق المسيحيين وواجباتهم المدنية والكنسية في الأردن وفلسطين ولبنان وسوريا ومصر والعراق ومنطقة الجليل، كما يسلط الضوء على الوضع القانوني المسيحي في الجزيرة العربية واليمن .

وقال الكاتب الأب الدكتور بسام شحاتيت لـ ملح الأرض إن الكتاب كان حُلماً لكنه تحقق بالدراسة والبحث والتحصيل العلمي والأكاديمي والخبرة العملية والمتابعة المستمرة التي جعلته يستوفي موضوعاته كاملة.

الاب الدكتور سام شحاتيت يوقع الإهداء لزوار المعرض الراغبين بالحصول على نسخة من الكتاب

ويحتوي الكتاب الصادر عن دار ورد للنشر والتوزيع، على خمسة فصول في 527 صفحة، متعمقاً في دراسة وثائق المجمع الفاتيكاني الثاني والقوانين الكنسية والأحوال الشخصية، ويعود إلى تاريخ المسيحية في المشرق العربي ودور الحوار المسيحي الإسلامي في تعزيز المواطنة والعيش المشترك، كما يعالج الكتاب القوانين المتعلقة بالحقوق والواجبات خصوصاً في موضوعات الإرث والمرأة والطفل والتبني والحرية الدينية وحرية الضمير والمعاملة بالمثل.

الراعي البرونزي

ويقدم الأب شحاتيت في كتابه، صورة ناصعة عن واقع المواطنة الأردنية التي تمثل أنموذجاً وركيزة أساسية يقوم عليها المجتمع الأردني، مشيراً إلى التجانس الاجتماعي والديني والحالة الفريدة من الاحترام المتبادل الذي يتميز به المجتمع الأردني، تحت مظلة سيادة القانون والإرث الذي بناه الأجداد من محبة وتكاتف وترابط وتلاقي القلوب وتشابك الأيدي والعمل مسيحيون ومسلمون بكل أخوة وتصميم لأجل الأردن وثقافته المتنوعة .

ويعالج الكتاب موضوعاً مهماً ومؤرقاً في العالم خصوصاً بعد الهجرات والأحداث التي وقعت في المنطقة خلال العقد الماضي، دالاً على الخلفية الدينية والثقافية الواسعة التي يتمتع بها الكاتب، في دعوة دعوة لفهم تطورات الواقع في المسيحية الحالية بالنظر للتاريخ والجغرافيا ودحض فكرة شعب الله المختار الاستعلائية وتركيزه على مفهوم الناس جميعاً، مشيراً إلى دور الهاشميين في المنطقة ورعايتهم للمسيحية منذ وثيقة المدينة التي وقعها الرسول محمد صلى الله عليه وسلم في المدينة المنورة وصولاً إلى بناء الدولة الأردنية الذي التف فيه الجميع حول المحافظة عليها بغض النظر عن الدين والأصول .

ويقدم الكتاب مستخلصات جهد اكاديمي تدارس وثائق المجمع الفاتيكاني الثاني والقوانين الكنسية والشخصية للمسيحيين، مع التركيز في الوقت نفسه على الوضع القانوني للمسيحيين من خلال العودة إلى تاريخ المسيحية في المشرق العربي ودور الحوار المسيحي الإسلامي والعيش المشترك في تعزيز المواطنة.

كما يعرض الكتاب بالتوثيق التاريخي والقانوني، كيف إنّ المسيحيّين العرب أُصلاء على الأرض العربّة وجذورهم ضاربة في عمق التاريخ وثقافتهم مسيحية عربية، التقت معها واندمجت الثقافات التي حّت بعدها، وعرض الكتاب مجموعة من المراجع القانونيّة والكنسية، وأكسبتها شموليّة بتوثيق المراجع القانونية الإسلامية.

جانب من توقيع الكتاب وسط الجمهور
الأرشمندريت نادر ساووق. زاهي نصراوين
د. نادر عواد الى يسار الاب شحاتيت والارشمندريت نادر فاووق وزاهي نصراوين
تمارة حجازين وعدنان مدانات
الصحفي هاني ابو الليل
د. نادر عواد

الراعي البرونزي
من اليمين زاهي نصراوين ورفقة نافع والاب شحاتيت والارشمندريت نادر فاووق ود. نادر عواد
المدقق رائد جبرين وابنه. وزوجته رينة جبارة
من يمين الصورة د.نهى سلامة ،دكتورة متقاعدة كانت تعمل في الحامعة الاردنية .ثم الأستاذ ناجي صيام يعمل إعلامي في الامارات .
ثم السيدة سمر عبدالله والكاتب بلاب شنك الثاني الى اليمين
المهندسة مها المعشر والدكتورة الصيدلانية وداد المعشر
الاب شحاتيت

تكافح مجلة “ملح الأرض” من أجل الاستمرار في نشر تقارير تعرض أحوال المسيحيين العرب في الأردن وفلسطين ومناطق الجليل، ونحرص على تقديم مواضيع تزوّد قراءنا بمعلومات مفيدة لهم ، بالاعتماد على مصادر موثوقة، كما تركّز معظم اهتمامها على البحث عن التحديات التي تواجه المكون المسيحي في بلادنا، لنبقى كما نحن دائماً صوت مسيحي وطني حر يحترم رجال الدين وكنائسنا ولكن يرفض احتكار الحقيقة ويبحث عنها تماشيًا مع قول السيد المسيح و تعرفون الحق والحق يحرركم
من مبادئنا حرية التعبير للعلمانيين بصورة تكميلية لرأي الإكليروس الذي نحترمه. كما نؤيد بدون خجل الدعوة الكتابية للمساواة في أمور هامة مثل الإرث للمسيحيين وأهمية التوعية وتقديم النصح للمقبلين على الزواج وندعم العمل الاجتماعي ونشطاء المجتمع المدني المسيحيين و نحاول أن نسلط الضوء على قصص النجاح غير ناسيين من هم بحاجة للمساعدة الإنسانية والصحية والنفسية وغيرها.
والسبيل الوحيد للخروج من هذا الوضع هو بالتواصل والنقاش الحر، حول هويّاتنا وحول التغييرات التي نريدها في مجتمعاتنا، من أجل أن نفهم بشكل أفضل القوى التي تؤثّر في مجتمعاتنا،.
تستمر ملح الأرض في تشكيل مساحة افتراضية تُطرح فيها الأفكار بحرّية لتشكل ملاذاً مؤقتاً لنا بينما تبقى المساحات الحقيقية في ساحاتنا وشوارعنا بعيدة المنال.
كل مساهماتكم تُدفع لكتّابنا، وهم شباب وشابات يتحدّون المخاطر ليرووا قصصنا.

زر الذهاب إلى الأعلى
Skip to content