اخبار مسيحيةالجليل

الأقباط غاضبون من رفع العلم الأثيوبي في دير السلطان

الراعي الذهبي

ملح الأرض

قام اليوم الثلاثاء عدد من رهبان وأفراد طائفة الأحباش ببناء خيمة في باحة دير السلطان ورفع علم أثيوبيا على الخيمة مما أثار ذلك غضب أبناء الطائفة القبطية، الذين قاموا برسم علم مصر على البوابة الرئيسية لدير السلطان مما أثار غضب طائفة الأحباش فحدثت بعد ذلك مشادات كلامية وعلى إثر هذا الخلاف تدخلت الشرطة الإسرائيلية لفض الخلاف فيما بينهم وما زالت الشرطة الإسرائيليه متواجدة في مكان الحدث لمنع الاحتكاك.

في مثل هذا اليوم من العام وقبل بدء أعياد الفصح المجيد تقوم طائفة الأحباش بنصب خيمة لإقامة صلوات الأعياد في ساحة دير السلطان القبطي  ويمنع رفع علم أثيوبيا على الخيمة وذلك باتفاق متبادل بين الأقباط والأحباش وأيضا الاتفاق هو على حجم الخيمة من ناحية الطول والعرض والارتفاع، لكن ومنذ أعوام بدأت طائفة الأحباش بنصب خيمة كبيرة غير المتفق عليها وبذلك يسعى الأحباش إلى  نقض الاتفاقية مع الأقباط والذين يطالبون دائما في حقهم باسترجاع ملكية عقارهم والذي تم وضع اليد عليه من قبل الأحباش بمساعدة الحكومة الإسرائيلية والشرطة الإسرائيلية على حد سواء بسبب قرار سياسي مسبق بين أثيوبيا وإسرائيل.

كما ويمنع طائفة الأحباش من رفع أعلام بلادهم داخل دير السلطان لكن الأحباش في مثل هذه الأيام من السنة أيضا يرفعون أعلام بلادهم على دير السلطان، هذا العمل يثير غضب طائفة الأقباط ممثلة بمطران بطريركية الأقباط الأرثوذكس الأنبا أنطونيوس ورهبان البطريركية وأبناء الطائفة أيضا .

الصور من بطريركية الأقباط الأرثوذكس بالقدس

الراعي البرونزي
أحد الكهنة الأقباط يتحدث للإعلام
احد الكهنة الاقباط يتحدث للاعلام
الأقباط يرسمون العلم المصري على البوابة الرئيسية لدير السلطان
الأقباط يرسمون العلم المصري على البوابة الرئيسية لدير السلطان
أثناء التحضير لرفع،العلم الأثيوبي على الخيمة
وقفة احتجاجية للكهنة الأقباط

تكافح مجلة “ملح الأرض” من أجل الاستمرار في نشر تقارير تعرض أحوال المسيحيين العرب في الأردن وفلسطين ومناطق الجليل، ونحرص على تقديم مواضيع تزوّد قراءنا بمعلومات مفيدة لهم ، بالاعتماد على مصادر موثوقة، كما تركّز معظم اهتمامها على البحث عن التحديات التي تواجه المكون المسيحي في بلادنا، لنبقى كما نحن دائماً صوت مسيحي وطني حر يحترم رجال الدين وكنائسنا ولكن يرفض احتكار الحقيقة ويبحث عنها تماشيًا مع قول السيد المسيح و تعرفون الحق والحق يحرركم
من مبادئنا حرية التعبير للعلمانيين بصورة تكميلية لرأي الإكليروس الذي نحترمه. كما نؤيد بدون خجل الدعوة الكتابية للمساواة في أمور هامة مثل الإرث للمسيحيين وأهمية التوعية وتقديم النصح للمقبلين على الزواج وندعم العمل الاجتماعي ونشطاء المجتمع المدني المسيحيين و نحاول أن نسلط الضوء على قصص النجاح غير ناسيين من هم بحاجة للمساعدة الإنسانية والصحية والنفسية وغيرها.
والسبيل الوحيد للخروج من هذا الوضع هو بالتواصل والنقاش الحر، حول هويّاتنا وحول التغييرات التي نريدها في مجتمعاتنا، من أجل أن نفهم بشكل أفضل القوى التي تؤثّر في مجتمعاتنا،.
تستمر ملح الأرض في تشكيل مساحة افتراضية تُطرح فيها الأفكار بحرّية لتشكل ملاذاً مؤقتاً لنا بينما تبقى المساحات الحقيقية في ساحاتنا وشوارعنا بعيدة المنال.
كل مساهماتكم تُدفع لكتّابنا، وهم شباب وشابات يتحدّون المخاطر ليرووا قصصنا.

زر الذهاب إلى الأعلى
Skip to content