تحقيقات

“الإختصاص القضائي” قد تم إثباته في القضية ضد بطريركية اللاتين يقول محامي بنيامين السرياني “للمغطس”

الراعي الذهبي

داود كُتّاب- المغطس

أكد المحامي روبرت سبيتز في مقابلة حصرية مع موقع المغطس الإلكتروني إن إثباتات كافية قد تم تقديمها لدعم الاختصاص القضائي jurisdiction في القضية ضد بطريركية اللاتين والجامعة الأمريكية في مادبا والفاتيكان. القضية والتي يطالب فيها المواطن الأمريكي من أصول أردنية بنيامي السرياني تعويضات ب 31 مليون دولار يتم مناقشتها في محكمة محافظة سان برناردينو في ولاية كاليفورنيا منذ 2019.

محامو الكنيسة طلبوا من المحكمة رفض طلب الاختصاص على أساس غياب أي علاقة بين بطريركية اللاتين في القدس وولاية كاليفورنيا ولكن القاضي سمح لمحامي السرياني بالتحقق في الموضوع من خلال استدعاء مسؤولين في الكنيسة للتقديم إفادة فيما يسمى deposition.

يقول المحامي الأمريكي للمغطس إن الاختراق في القضية حدث عندما قدم ممثلو فرسان القبر المقدس الصيف الماضي والتي تعمل فقط من أجل دعم الحضور المسيحي في الأراضي المقدسة من خلال بطريركية اللاتين في القدس إفادتهم. وتضمنت أقوالهم أن فرع لوس أنجلوس يجمع حوالي مليون دولار سنويا مخصصة للبطريركية في القدس. 

تملك بطريركية اللاتين الأورشليمية (الاسم القانوني للبطريركية) الجامعة الأمريكية في مأدبا وهي التي يطالب السرياني أن تعوضه عن خسارة فسخ العقود طويلة الأمد التي وقعتها معه.

الراعي البرونزي
“الاختراق حدث بعد افادة فرسان القبر المقدس”- المحامي سبيتز

يقول سبيتز أن شهادة غبطة البطريرك الأسبق فؤاد الطوال كانت مباشرة وواضحة. “أكد أن البطريركية في القدس استلمت من فرع ولاية كاليفورنيا لمؤسسة فرسان القبر المقدس مساعدات مالية لتغطية نشاطات الكنيسة في الأراضي المقدسة.”

المحامي الأمريكي المخضرم وهو عضو في نقابة نيويورك إضافة لكاليفورنيا قال للمغطس عبر زووم أن الإثباتات التي تم تقديمها للمحكمة تثبت بدون أي شك وجود تخصص قضائي عام وخاص.

من المتوقع أن يحسم القاضي دونالد الفيريز حكمه في جلسة مخصصة للموضوع في شهر آذار القادم.

يقول المحامي سبيتز أن سبب تأخر إصدار حكم في القضية المقدمة منذ 2019 يعود لمحاولات الكنيسة من خلال محاميها المماطلة والتسويف “ولكن كل تلك المحاولات فشلت حيث أمر القاضي أن تقدم الكنيسة في القدس شهادات ووثائق مالية متعلقة باستلام الأموال من الفرسان.”

الراعي البرونزي

البطريرك الأسبق فؤاد الطوال قدم إفادة في شهر تشرين أول الماضي ولكن بطريركية القدس لم تقدم أي وثائق مالية وبناء على ذلك يقول المحامي تعتبر الكنيسة فيه مخالفة لأمر المحكمة وعلى ذلك من المحتمل أن يلغي القاضي طلب محامو البطريركية برفض الاختصاص فقط بسبب عدم احترام طلب المحكمة.”

يرفض المحامي، الذي يعترف أن قضية السرياني فريدة من نوعها، تخمين موقف القاضي النهائي أو أنه يميل لهذا الطرف أو ذاك.أنه من الخطأ القول أن القاضي يؤيد موقفنا. يقوم القاضي بعمله بطريقة عادلة أعتقد أنه يحتفظ لنفسه تحديد القرارات لغاية أن تتوفر كل الأدلة المتعلقة بموضوع الاختصاص القضائي.”

غبطة البطريرك أكد أن البطريركية في القدس استلمت الأموال من الفرسان

يؤكد محامي بنيامين السرياني أنه قام ويقوم بتقديم غصن زيتون لحل القضية مع الكنيسة ودياً. “لقد عرضنا عليهم إيجاد تسوية أكثر من مرة ولكننا لم نحصل على أي جواب. كل ما نريده هو تعويض خسائر موكلي.”

يقول المحامي سبيتز للمغطس إن القضية التي يتم مناقشتها ستكون لها آثار بعيدة المدى حيث سيتمكن أي مواطن أمريكي من مقاضاة بطريركية اللاتين أو الجامعة الأمريكية في مأدبا.

وحسب المحامي سبيتز فإذا تم إقرار الاختصاص من قبل المحكمة سيكون من الصعب عكس ذلك في الاستئناف.

الراعي البرونزي

“إذا كان واضحاً أن القاضي درس الأدلة بطريقة عادلة، سيكون من الصعب جداً لمحكمة الاستئناف تغيير القرار.”

النص الحرفي للمقابلة المحامي باللغة الإنجليزية هنا

لمعرفة أكثر عن خلفية القضية يمكن مراجعة الروابط التالية

قضية ب 31 مليون 1ضد بطريركية اللاتين والجامعة الأمريكية في مادبا

الراعي البرونزي

منظمة كاثولكية تتهم بطريركية اللاتين بغسيل الأموال

النص الكامل لقرار القاضي بإجبار فؤاد الطوال تقديم إفادة

تكافح مجلة “ملح الأرض” من أجل الاستمرار في نشر تقارير تعرض أحوال المسيحيين العرب في الأردن وفلسطين ومناطق الجليل، ونحرص على تقديم مواضيع تزوّد قراءنا بمعلومات مفيدة لهم ، بالاعتماد على مصادر موثوقة، كما تركّز معظم اهتمامها على البحث عن التحديات التي تواجه المكون المسيحي في بلادنا، لنبقى كما نحن دائماً صوت مسيحي وطني حر يحترم رجال الدين وكنائسنا ولكن يرفض احتكار الحقيقة ويبحث عنها تماشيًا مع قول السيد المسيح و تعرفون الحق والحق يحرركم
من مبادئنا حرية التعبير للعلمانيين بصورة تكميلية لرأي الإكليروس الذي نحترمه. كما نؤيد بدون خجل الدعوة الكتابية للمساواة في أمور هامة مثل الإرث للمسيحيين وأهمية التوعية وتقديم النصح للمقبلين على الزواج وندعم العمل الاجتماعي ونشطاء المجتمع المدني المسيحيين و نحاول أن نسلط الضوء على قصص النجاح غير ناسيين من هم بحاجة للمساعدة الإنسانية والصحية والنفسية وغيرها.
والسبيل الوحيد للخروج من هذا الوضع هو بالتواصل والنقاش الحر، حول هويّاتنا وحول التغييرات التي نريدها في مجتمعاتنا، من أجل أن نفهم بشكل أفضل القوى التي تؤثّر في مجتمعاتنا،.
تستمر ملح الأرض في تشكيل مساحة افتراضية تُطرح فيها الأفكار بحرّية لتشكل ملاذاً مؤقتاً لنا بينما تبقى المساحات الحقيقية في ساحاتنا وشوارعنا بعيدة المنال.
كل مساهماتكم تُدفع لكتّابنا، وهم شباب وشابات يتحدّون المخاطر ليرووا قصصنا.

زر الذهاب إلى الأعلى
Skip to content