اخبار مسيحيةالأردنالمانشيت الرئيسي

البئر الذي وقع فيه الطفل نارت في الكرك ملكية خاصة وموجود في بيت غير مسكون

الراعي الذهبي

دانية البطوش – ملح الأرض

عم الحزن على بلدية السماكية في الكرك بعد وفاة الطفل نارت ليث الزيادين البالغ من العمر ستة سنوات يوم السبت إثر سقوطه في بئر في في منزل مجاور لبيته، حيث وجد متوفيا بعد البحث عنه لساعات وسط حالة ترقب من ذويه وأهالي البلدة.

وصرح شاهد عيان لـ ملح الأرض عن مجريات الفاجعة: “تم فقدان الطفل نارت ليث الزيادين بعد ظهر السبت وتم الإعلان عنه في مواقع التواصل الإجتماعي والإبلاغ عن فقدانه على صفحة خاصة عبر الفيسبوك لأبناء السماكية تحتوي على خمسة آلاف شخص للبحث عنه، وفعلاً تم التجاوب من أهالي المنطقة وخرجوا للبحث لما يقارب الأربع إلى خمس ساعات إلى أن تم العثور عليه في بئر ماء بجانب منزل ذويه متوفياً وإرادة الله سبقت الجميع”.

الطفل نارت ليث الزيادين

وتابع: “البيت الذي وجد فيه البئر ووقع فيه الطفل نارت هو بيت غير مسكون من أصحابه، البئر إسمنتي وله باب حديد وهو ليس بئر مهجور لكن ليس عليه قفل يعني “مردود رد لا قفل ولا مربط”، أثناء البحث تم إبلاغ الجهات المختصة وشاركت في البحث، بقية سيارات البحث الجنائي والأمن العام متواجدة من بعد الظهر حتى المساء حتى تم إخراجه ما يقارب الساعة 8.30 إلى 9.30 مساءً”.

وأكد شاهد العيان لـ ملح الأرض: “هذه الحادثة هي الأولى من نوعها في تاريخ السماكية، والجميع مستاء وحزين وخصوصاً أنه طفل وأن هذه الوفاة جاءت بعد وفاة ثلاثة شباب من أهالي المنطقة ( أسامه الحجازين وشرع الحجازين ) بسبب كورونا وغسان نصراوين بسبب إصابته بجلطة، فقدناهم خلال الأربع أشهر الفائتة”.

الراعي البرونزي

رايق الحجازين عضو البلدية السابق علق لـملح الأرض : “يوجد آبار مهجورة سابقاً واذكر أن البلدية قامت بإغلاق البعض منها وطم البعض ويوجد آبار تجميع مياه، ولكن هذا البئر الذي وقع فيه الطفل مجاور لبيته بمعنى إنه داخل حديقة منزل”.

رايق الحجازين عضو البلدية السابق

ومضى قائلاً: “يوجد نوعين من الآبار، آبار مهجورة وآبار مستعملة وهذا البئر يوجد به ماء يعني مستعمل أما الآبار المهجورة هي الآبار المفتوحة وغير المستعملة وأهلها غير متواجدين وهذه مسؤولية البلدية أما البئر المستعمل هو خارج مسؤولية البلدية، ولو كان خارج البيت المفروض من الساكنين بجواره أن يبلغوا عنه البلدية “.

وحاول موقع “ملح الأرض” التواصل مع عضو المجلس البلدي لبلدة السماكية لويس الحجازين حيث رفض التعليق على الموضوع، مكتفيا بالتصريح أن رغم الحزن على وفاه الطفل نارت الا ان البلدية غير مسؤوله عن “سقوط الطفل في البئر لأن البئر ملكية خاصة” على حد قوله.

تكافح مجلة “ملح الأرض” من أجل الاستمرار في نشر تقارير تعرض أحوال المسيحيين العرب في الأردن وفلسطين ومناطق الجليل، ونحرص على تقديم مواضيع تزوّد قراءنا بمعلومات مفيدة لهم ، بالاعتماد على مصادر موثوقة، كما تركّز معظم اهتمامها على البحث عن التحديات التي تواجه المكون المسيحي في بلادنا، لنبقى كما نحن دائماً صوت مسيحي وطني حر يحترم رجال الدين وكنائسنا ولكن يرفض احتكار الحقيقة ويبحث عنها تماشيًا مع قول السيد المسيح و تعرفون الحق والحق يحرركم
من مبادئنا حرية التعبير للعلمانيين بصورة تكميلية لرأي الإكليروس الذي نحترمه. كما نؤيد بدون خجل الدعوة الكتابية للمساواة في أمور هامة مثل الإرث للمسيحيين وأهمية التوعية وتقديم النصح للمقبلين على الزواج وندعم العمل الاجتماعي ونشطاء المجتمع المدني المسيحيين و نحاول أن نسلط الضوء على قصص النجاح غير ناسيين من هم بحاجة للمساعدة الإنسانية والصحية والنفسية وغيرها.
والسبيل الوحيد للخروج من هذا الوضع هو بالتواصل والنقاش الحر، حول هويّاتنا وحول التغييرات التي نريدها في مجتمعاتنا، من أجل أن نفهم بشكل أفضل القوى التي تؤثّر في مجتمعاتنا،.
تستمر ملح الأرض في تشكيل مساحة افتراضية تُطرح فيها الأفكار بحرّية لتشكل ملاذاً مؤقتاً لنا بينما تبقى المساحات الحقيقية في ساحاتنا وشوارعنا بعيدة المنال.
كل مساهماتكم تُدفع لكتّابنا، وهم شباب وشابات يتحدّون المخاطر ليرووا قصصنا.

زر الذهاب إلى الأعلى
Skip to content