اخبار مسيحيةالجليلشخصيات مسيحيةفلسطينمؤسسات مسيحية

البطريرك ثيوفيلوس يستقبل الجمعية الخيرية الوطنية الأرثوذكسية

الراعي الذهبي

المغطس

استقبل غبطة البطريرك ثيوفيلوس الثالث، بطريرك القدس وسائر أعمال فلسطين والأردن، المطران فينذكتوس، الوكيل البطريركي في بيت لحم وأعضاء الهيئة الإدارية للجمعية الخيرية الوطنية الأرثوذكسية – بيت لحم، بمقره في بطريركية الروم الأرثوذكس المقدسية في البلدة القديمة، لتقديم التهاني لغبطته بمناسبة حلول عيد الميلاد المجيد ورأس السنة الميلادية.

وعبر أعضاء هيئة ادأرة الجمعية الخيرية الوطنية الأرثوذكسية – بيت لحم، عن تقديرهم لجهود غبطة البطريرك ثيوفيلوس الثالث في توفير الخدمات الأساسية للمجتمع الفلسطيني بشكل عام وأبناء الكنيسة الأرثوذكسية بشكل خاص من خلال المؤسسات والمشاريع التي ترعاها البطريركية بتوجيهات غبطته في مجالات التعليم والصحة ورعاية المسنين والإسكان وغيرها من مجالات الحياة بهدف تعزيز صمود المواطنين والتخفيف من معاناتهم اليومية. كما أكد أعضاء الهيئة الإدارية للجمعية على دعمهم الكامل لغبطة البطريرك ثيوفيلوس الثالث في المعركة التي يقودها مع إخوانه بطاركة ورؤساء الكنائس في القدس بوجه الجمعيات الصهيونية المتطرفة التي تسعى للنيل من العقارات الأرثوذكسية خاصة في باب الخليل بالقدس، مؤكدين على أن زيادة غبطته في تعزيز الصمود المسيحي في الأراضي المقدسة يستدعي الدعم الكامل من كل وطني فلسطيني و عربي.

وبدوره، عبّر غبطة البطريرك ثيوفيلوس الثالث عن تقديره لجهود نيافة المطران فينذكتوس في رعاية كنيسة المهد وخدمة ابناء الكنيسة الأرثوذكسية في منطقة بيت لحم، كما أشاد غبطته بنشاطات الجمعية الخيرية الوطنية الأرثوذكسية – بيت لحم، وفعاليتها لخدمة المجتمع مرحباً بالتعاون مع الجمعية من خلال منحها قطعة أرض لصالح بناء مشروع الإسكان لمنفعة الأهل في بيت لحم. كما قدم غبطته الشكر للجنة الرئاسية العليا لشؤون الكنائس لمساهمتها في إنجاز الخطوات الأولى من هذا المشروع.

ولفت غبطته إلى أن الجمعية الخيرية الوطنية الأرثوذكسية – بيت لحم تجسد نموذج للتعاون بين مؤسسات المجتمع المدني الأرثوذكسية وبطريركيتهم بهدف خدمة المجتمع وأبناء الكنيسة الأرثوذكسية بشكل خاص

الراعي البرونزي

تكافح مجلة “ملح الأرض” من أجل الاستمرار في نشر تقارير تعرض أحوال المسيحيين العرب في الأردن وفلسطين ومناطق الجليل، ونحرص على تقديم مواضيع تزوّد قراءنا بمعلومات مفيدة لهم ، بالاعتماد على مصادر موثوقة، كما تركّز معظم اهتمامها على البحث عن التحديات التي تواجه المكون المسيحي في بلادنا، لنبقى كما نحن دائماً صوت مسيحي وطني حر يحترم رجال الدين وكنائسنا ولكن يرفض احتكار الحقيقة ويبحث عنها تماشيًا مع قول السيد المسيح و تعرفون الحق والحق يحرركم
من مبادئنا حرية التعبير للعلمانيين بصورة تكميلية لرأي الإكليروس الذي نحترمه. كما نؤيد بدون خجل الدعوة الكتابية للمساواة في أمور هامة مثل الإرث للمسيحيين وأهمية التوعية وتقديم النصح للمقبلين على الزواج وندعم العمل الاجتماعي ونشطاء المجتمع المدني المسيحيين و نحاول أن نسلط الضوء على قصص النجاح غير ناسيين من هم بحاجة للمساعدة الإنسانية والصحية والنفسية وغيرها.
والسبيل الوحيد للخروج من هذا الوضع هو بالتواصل والنقاش الحر، حول هويّاتنا وحول التغييرات التي نريدها في مجتمعاتنا، من أجل أن نفهم بشكل أفضل القوى التي تؤثّر في مجتمعاتنا،.
تستمر ملح الأرض في تشكيل مساحة افتراضية تُطرح فيها الأفكار بحرّية لتشكل ملاذاً مؤقتاً لنا بينما تبقى المساحات الحقيقية في ساحاتنا وشوارعنا بعيدة المنال.
كل مساهماتكم تُدفع لكتّابنا، وهم شباب وشابات يتحدّون المخاطر ليرووا قصصنا.

زر الذهاب إلى الأعلى
Skip to content