المانشيت الرئيسيفلسطين

الدكتور فادي الاطرش مديرا ً تنفيذياً عاماً لمستشفى الأغوستا -فيكتوريا المُطلع

الراعي الذهبي

ملح الأرض – الاتحاد اللوثري العالمي (LWF)

تم تعيين الدكتور فادي الأطرش في منصب المدير التنفيذي العام لمستشفى الاوغوستا فيكتوريا المطلع التابع للاتحاد اللوثري العالمي
شغل الدكتور الاطرش منصب المدير العام بالإنابة لمدة تسعة شهور، وقبل ذلك كان رئيساً لقسم العلاج الاشعاعي للمستشفى. جاء التعيين بعد عملية توظيف تنافسية تم ادارتها من قبل شركة عالمية استشارية للقيادة .
“نحن سعيدون بهذا التعيين، ان الدكتور فادي يضيف قدرات وخبرات عالية للمستشفى بالاضافة للرؤيا القوية المقنعة حول مستشفى المطلع كجزء لا يتجزأ من النظام الصحي الفلسطيني” قالت السيدة زيجليندي فايبرينر ممثلة الإتحاد اللوثري العالمي في فلسطين.
“تولى الدكتور فادي قيادة المستشفى في أوقات حرجة بالنسبة للمطلع اظهر خلالها القيادة والالتزام العميق اتجاه المستشفى والمجتمع الذي يخدمه. ان الاتحاد اللوثري واثق من ان الدكتور فادي سيستمر في قيادة المستشفى لتحقيق مهامه خلال السنوات القادمة” قالت السيدة ماريا ايمونم رئيسة الخدمة العالمية للاتحاد اللوثري.
تطور مستشفى المُطّلع ليتحول الى مركز عالي التخصص ومتميز يخدم خمسة ملايين فلسطيني بالضفة الغربية وقطاع غزة.
يقدم المستشفى رعاية متخصصة غير متوفرة في المستشفيات الأخرى في الضفة الغربية وقطاع غزة ، بما في ذلك العلاج الإشعاعي لمرضى السرطان وغسيل الكلى للأطفال. تم اعتماد المستشفى من قبل اللجنة الدولية المشتركة لجودتها المتميزة (JCIA)

تكافح مجلة “ملح الأرض” من أجل الاستمرار في نشر تقارير تعرض أحوال المسيحيين العرب في الأردن وفلسطين ومناطق الجليل، ونحرص على تقديم مواضيع تزوّد قراءنا بمعلومات مفيدة لهم ، بالاعتماد على مصادر موثوقة، كما تركّز معظم اهتمامها على البحث عن التحديات التي تواجه المكون المسيحي في بلادنا، لنبقى كما نحن دائماً صوت مسيحي وطني حر يحترم رجال الدين وكنائسنا ولكن يرفض احتكار الحقيقة ويبحث عنها تماشيًا مع قول السيد المسيح و تعرفون الحق والحق يحرركم
من مبادئنا حرية التعبير للعلمانيين بصورة تكميلية لرأي الإكليروس الذي نحترمه. كما نؤيد بدون خجل الدعوة الكتابية للمساواة في أمور هامة مثل الإرث للمسيحيين وأهمية التوعية وتقديم النصح للمقبلين على الزواج وندعم العمل الاجتماعي ونشطاء المجتمع المدني المسيحيين و نحاول أن نسلط الضوء على قصص النجاح غير ناسيين من هم بحاجة للمساعدة الإنسانية والصحية والنفسية وغيرها.
والسبيل الوحيد للخروج من هذا الوضع هو بالتواصل والنقاش الحر، حول هويّاتنا وحول التغييرات التي نريدها في مجتمعاتنا، من أجل أن نفهم بشكل أفضل القوى التي تؤثّر في مجتمعاتنا،.
تستمر ملح الأرض في تشكيل مساحة افتراضية تُطرح فيها الأفكار بحرّية لتشكل ملاذاً مؤقتاً لنا بينما تبقى المساحات الحقيقية في ساحاتنا وشوارعنا بعيدة المنال.
كل مساهماتكم تُدفع لكتّابنا، وهم شباب وشابات يتحدّون المخاطر ليرووا قصصنا.

زر الذهاب إلى الأعلى
Skip to content