أخبار قصيرةالمانشيت الرئيسيتواريخ واحداثشخصيات مسيحية

الذكرى السنوية الأولى لرحيل المناضل عيسى مدانات

الراعي الذهبي

خاص- ملح الأرض

شارك عشرات النشطاء والحزبيين والإعلاميين في حفل تأبين الذكرى السنوية الأولى لرحيل المناضل الوطني والاممي عيسى مدانات في مركز الحسين الثقافي في عمان.

وتحدث في حفل التأبين رئيس الوزراء الأسبق  طاهر المصري  وبهاء الدين شعبان الأمين العام للحزب الاشتراكي المصري ممثلا عن كلمة الاحزاب اليسارية المصرية، والدكتور مصطفى البرغوثي رئيس المبادرة  الوطنيه الفلسطينية.

كما شهد الحفل تسجيل مرئي تضمن شهادات بعض الشخصيات الوطنية وكلمات من رفاق الدرب عبلة ابو علبة الأمين العام لحزب الشعب الديمقراطي وهي ممثلة لكلمة ائتلاف الاحزاب القوميه واليسارية، كما تحدث  محمد المعايطة  رئيس بلديه الكرك، وفهمي الكتوت ممثلا لكلمة الشيوعيين الأردنيين  وكان عريف الحفل  الدكتور محمد البشير.

واشتهر عيسى مدانات بمقولته التي رددها  وآمن بها العديد ” ان اقتصار توفير الحريه على مؤيدي السلطه فقط ليست حريه فهي تؤدي الى تجميد  الحياه السياسيه في البلاد، إن مدى الحريه في أي بلد تقاس اليوم في مدى حريه المعارضه لأن ذلك هو الجوهر الحقيقي للحرية السياسية، ولأن مفهوم الحرية الحقيقية ينبغي أن ينفي  مفهوم القائم الخاطئ القائم على أن الحرية ينبغي أن تكون امتيازا للمواليين، للمؤيدين، للمصفقين والهتيفة فقط، وليس حقا للمواطنين جميعا ولا وعلى قدم المساواة.

الراعي البرونزي

انقر هنا لمشاهدة فيديو يتضمن : كلمة طاهر المصري ، مصطفى البرغوثي ، أحمد شعبان من مصر ، كلمة شكر من عائلة الفقيد

تصوير الصحفي حازم عكروش لـ ملح الأرض

عبلة أبو علبة
المهندس محمد المعايطة رئيس بلدية الكرك
الدكتور فهمي الكتوت
عامر مدانات ابن عيسى مدانات
الحضور
جانب من الحضور
جانب من الحضور

تكافح مجلة “ملح الأرض” من أجل الاستمرار في نشر تقارير تعرض أحوال المسيحيين العرب في الأردن وفلسطين ومناطق الجليل، ونحرص على تقديم مواضيع تزوّد قراءنا بمعلومات مفيدة لهم ، بالاعتماد على مصادر موثوقة، كما تركّز معظم اهتمامها على البحث عن التحديات التي تواجه المكون المسيحي في بلادنا، لنبقى كما نحن دائماً صوت مسيحي وطني حر يحترم رجال الدين وكنائسنا ولكن يرفض احتكار الحقيقة ويبحث عنها تماشيًا مع قول السيد المسيح و تعرفون الحق والحق يحرركم
من مبادئنا حرية التعبير للعلمانيين بصورة تكميلية لرأي الإكليروس الذي نحترمه. كما نؤيد بدون خجل الدعوة الكتابية للمساواة في أمور هامة مثل الإرث للمسيحيين وأهمية التوعية وتقديم النصح للمقبلين على الزواج وندعم العمل الاجتماعي ونشطاء المجتمع المدني المسيحيين و نحاول أن نسلط الضوء على قصص النجاح غير ناسيين من هم بحاجة للمساعدة الإنسانية والصحية والنفسية وغيرها.
والسبيل الوحيد للخروج من هذا الوضع هو بالتواصل والنقاش الحر، حول هويّاتنا وحول التغييرات التي نريدها في مجتمعاتنا، من أجل أن نفهم بشكل أفضل القوى التي تؤثّر في مجتمعاتنا،.
تستمر ملح الأرض في تشكيل مساحة افتراضية تُطرح فيها الأفكار بحرّية لتشكل ملاذاً مؤقتاً لنا بينما تبقى المساحات الحقيقية في ساحاتنا وشوارعنا بعيدة المنال.
كل مساهماتكم تُدفع لكتّابنا، وهم شباب وشابات يتحدّون المخاطر ليرووا قصصنا.

زر الذهاب إلى الأعلى
Skip to content