المانشيت الرئيسيشخصيات مسيحيةفلسطين

السفيرة الفلسطينية في تشيلي: سأغيب لأول مرة عن قداس الميلاد في بيت لحم، ولكن سأشارك قداس العيد في التشيلي

الراعي الذهبي

 داود كُتّاب – ملح الأرض

قالت السفيرة  الفلسطينية الجديدة لدولة التشيلي فيرا بابون لـ ملح الأرض إنها تتطلع للعمل مع أكبر جالية خارج فلسطين وتأمل أن تشاركهم في قداس الميلاد هذا العام. “هذا العيد سيكون أول مره أغيب عن كنيسة المهد، ولكن آمل أن أحضرقداس عيد الميلاد مع أبناء شعبنا في تشيلي”.

بابون رئيسة بلدية بيت لحم السابقة والناشطة في العمل الفلسطيني كانت أدت اليمين على الكتاب المقدس في المقاطعة رام الله أمام الرئيس الفلسطيني الخميس 8 -12 الجاري.

بابون شاركت ملح الأرض تطلعاتها في الموقع الجديد قائلة: “هناك عدد كبير من الملفات الدبلوماسية والاقتصادية والشعبية التي سأعمل على إنجازها. لقد زرت شيلي عام 2014 خلال فترة رئاسة بلدية بيت لحم ، ومرة أخرى في 2018 بعد انعقاد مؤتمر الجاليات في بيت لحم عام 2016 ,بهدف تقوية العلاقات مع الجالية الفلسطينية الأكبر والأكثر تأثيرا خارج الشرق الأوسط.

من المتوقع أن تركز بابون على الاستفادة من العلاقات الثنائية المميزة مع تشيلي التي انتخب مؤخرا رئيسا متعاطفا جدا مع فلسطين.  

الراعي البرونزي
فيرا بابون تحلف اليمين على الانجيل
فيرا بابون تحلف اليمين على الانجيل

كما تأمل بابون أن تعمل على المستوى الاقتصادي في تقوية العلاقة بين تشيلي وفلسطين وخاصة في المجال التعاون مع البلديات حيث لدى رئيس بلدية بيت لحم الأسبق معرفة كبيرة في إمكانية البلديات والحكم المحلي في أمور عديدة ثنائية.

“من المؤكد أن وجود امرأة فلسطينية كاثوليكية في دولة غالبية سكانها من الكاثوليك سيشكل عامل دعم إضافي”.  كما وتعتقد بابون أن كونها من سكان الأراضي المحتلة سيوفر واقعية سياسية. ” انا قادم من الأراضي المحتلة ولدي معرفة مباشرة في الواقع الفلسطيني وهذه نقطة قوة امل ان اترجمها على أرض الواقع.”

بابون التي ستصحبها، نجلتها نتاشا، هي ارملة منذ ان فقدت زوجها جوني بابون الذي استشهد عام ٢٠٠٧ وكان قد اعتقل لثلاث سنوات  في الانتفاضة الأولى وفي الانتفاضة الثانية وقد تم هدم محلات عمله بالكامل كعقاب جماعي من قبل المحتل الإسرائيلي.

ستقدم فيرا بابون أوراق اعتمادها للرئيس التشيلي غابريال بوريك.في الأسابيع القادمة ولا شك أنها ستكون سفيرة مميزة لفلسطين. تقول بابون إنها ممنونة للسفير عماد الجبع الذي أنهى خدماته الشهر الماضي وانتقل للتقاعد في دولة كولومبيا المجاورة.

سترأس بابون التي تتحدث اللغتين الفرنسية والانجليزية سفارة فلسطين في سانتياغو تشيلي وستكون لها ملفات عديدة قامت خلال الشهر الماضي بدراستها من خلال لقاءات متكررة وطويلة في وزارة الخارجية الفلسطينية في رام الله.

الراعي البرونزي

السفيرة الجديدة القادمة من مهد المسيح سيكون مطلوب منها أيضا أن تلعب دور توعوي للرد على المسيحيين الصهاينة والتي زاد عددهم وتأثيرهم في السنوات الأخيرة في أميركا اللاتينية.

تكافح مجلة “ملح الأرض” من أجل الاستمرار في نشر تقارير تعرض أحوال المسيحيين العرب في الأردن وفلسطين ومناطق الجليل، ونحرص على تقديم مواضيع تزوّد قراءنا بمعلومات مفيدة لهم ، بالاعتماد على مصادر موثوقة، كما تركّز معظم اهتمامها على البحث عن التحديات التي تواجه المكون المسيحي في بلادنا، لنبقى كما نحن دائماً صوت مسيحي وطني حر يحترم رجال الدين وكنائسنا ولكن يرفض احتكار الحقيقة ويبحث عنها تماشيًا مع قول السيد المسيح و تعرفون الحق والحق يحرركم
من مبادئنا حرية التعبير للعلمانيين بصورة تكميلية لرأي الإكليروس الذي نحترمه. كما نؤيد بدون خجل الدعوة الكتابية للمساواة في أمور هامة مثل الإرث للمسيحيين وأهمية التوعية وتقديم النصح للمقبلين على الزواج وندعم العمل الاجتماعي ونشطاء المجتمع المدني المسيحيين و نحاول أن نسلط الضوء على قصص النجاح غير ناسيين من هم بحاجة للمساعدة الإنسانية والصحية والنفسية وغيرها.
والسبيل الوحيد للخروج من هذا الوضع هو بالتواصل والنقاش الحر، حول هويّاتنا وحول التغييرات التي نريدها في مجتمعاتنا، من أجل أن نفهم بشكل أفضل القوى التي تؤثّر في مجتمعاتنا،.
تستمر ملح الأرض في تشكيل مساحة افتراضية تُطرح فيها الأفكار بحرّية لتشكل ملاذاً مؤقتاً لنا بينما تبقى المساحات الحقيقية في ساحاتنا وشوارعنا بعيدة المنال.
كل مساهماتكم تُدفع لكتّابنا، وهم شباب وشابات يتحدّون المخاطر ليرووا قصصنا.

زر الذهاب إلى الأعلى
Skip to content