الأردنالمانشيت الرئيسي

السيامة الكهنوتية للشماس زكريا رزق في السلط – فيديو وصور

الراعي الذهبي

فادي نشيوات- ملح الأرض- السلط

في أثناء خدمة الصلاة السحرية والقداس الإلهي تمت السيامة الكهنوتية للشماس زكريا رزق الجمعة الماضية بوضع يد صاحب السيادة المطران خريستوفورس وبعض كهنة رعية الروم الارثوذكس ومنهم الأب جبرائيل والأب نكتاريوس في كنيسة رقاد السيدة العذراء – السلط.

تحدث سيادته مهنئاً الأب زكريا رزق على نعمة الكهنوت المقدسة قائلاً: “الله هو من اختارك لتكون خادم في كنيسته وهذه نعمة وبركة كبيرة وطريق الخدمة صعبة وليست سهلة ومفروشة بالورود لكن المسيح معك دوماً وهو الذي سوف يقويك، وسوف تستلم هذه الأمانة وتخدم مدينة السلط التي تعتبر من أهم مدن الأردن وهذه المدينة التي نحن وبكل أسف بدر منا تقصير كبير في خدمتها لكن حان الوقت لبذل كل ما لدينا لخدمة هذه المدينة وخدمة شبيبتها ومدارس الأحد التي لها الأولوية في الخدمة”.

أثناء سيامة الكاهن الجديد

وأوصى المطران خريستوفورس الأبن الروحي الشماس زكريا وقال: انتبه من أجل خلاص نفسك بصلاة يسوع، لأنك عندها ستجلب معك جميع أبنائك والمسيح سوف يتمجد من خلالك والعديد سوف يأخذ منك قدوة في المحبة والأفعال وليس بالوعظ، وأهتم في حياتك الروحية وتنمية الفضائل التي تقودك أنت والرعية إلى المسيح لأن الفضائل هي الطريق الذي يصل بنا إلى المسيح وبكل تأكيد الهدف هو المسيح والملكوت السماوي والخلاص، وسوف يشفع لك دوماً النبي زكريا الذي تحتفل به الكنيسة اليوم، وأوصيك أن تتم الخدم الليتورجية وبالأخص القداس الإلهي وبكل تواضع ومحبة وهو سلاحنا الروحي الوحيد في هذا الزمن الصعب.

وختم المطران خريستفورس القداس الإلهي متمني للأب الجديد زكريا رزق خدمة مباركة ومقدسة، ورفع صلاة من أجل شفاء المصابين في حادثة عمارة الويبدة قائلاً: كانت حادثة مؤلمة لنا جميعا ولكل الأردن والأردنيين، ونطلب من الله راحة نفوس الراقدين الذين رحلو عنا في هذا الحادث المؤلم، ونطلب الشفاء العاجل لكل من على سرير الشفاء بسبب هذه الحادثة المؤلمة وعلينا أن نرفع صلاة شكر لله من أجل أجهزتنا الأمنية كافة على الجهود الجبارة التي بذلوها وكانت مباركة ومرضية من الله، وهذه الأجهزة الأمنية التي نعتز ونفتخر بها في هذا الوطن الحبيب الغالي الأردن، ونصلي من أجل حماية هذا الوطن من جميع الاعداء المنظورين وغير المنظورين وهذا الحادث يذكرنا ويعطينا درس لنا ولكل أجهزة الدولة أن نكون مستعدين دوماً وأن يكون كل شخص أمين في مهامه التي يتولاها.

الراعي البرونزي

عاون المطران خريستوفورس في الخدمة عدد من الكهنة والشمامسة منهم الأب نكتاريوس والاب جبرائيل وبحضور زوجة الكاهن زكريا رزق والعديد من المصليين.

الكلمة الختامية للمطران خريستوفورس في سيامة الكاهن الجديد لرعية الروم الارثوذكس – السلط
أثناء سيامة الكاهن الجديد
مراسم سيامة الكاهن الجديد
أثناء سيامة الكاهن الجديد
أثناء سيامة الكاهن الجديد
الحضور
الحضور
سيادة المطران خريستوفورس

تكافح مجلة “ملح الأرض” من أجل الاستمرار في نشر تقارير تعرض أحوال المسيحيين العرب في الأردن وفلسطين ومناطق الجليل، ونحرص على تقديم مواضيع تزوّد قراءنا بمعلومات مفيدة لهم ، بالاعتماد على مصادر موثوقة، كما تركّز معظم اهتمامها على البحث عن التحديات التي تواجه المكون المسيحي في بلادنا، لنبقى كما نحن دائماً صوت مسيحي وطني حر يحترم رجال الدين وكنائسنا ولكن يرفض احتكار الحقيقة ويبحث عنها تماشيًا مع قول السيد المسيح و تعرفون الحق والحق يحرركم
من مبادئنا حرية التعبير للعلمانيين بصورة تكميلية لرأي الإكليروس الذي نحترمه. كما نؤيد بدون خجل الدعوة الكتابية للمساواة في أمور هامة مثل الإرث للمسيحيين وأهمية التوعية وتقديم النصح للمقبلين على الزواج وندعم العمل الاجتماعي ونشطاء المجتمع المدني المسيحيين و نحاول أن نسلط الضوء على قصص النجاح غير ناسيين من هم بحاجة للمساعدة الإنسانية والصحية والنفسية وغيرها.
والسبيل الوحيد للخروج من هذا الوضع هو بالتواصل والنقاش الحر، حول هويّاتنا وحول التغييرات التي نريدها في مجتمعاتنا، من أجل أن نفهم بشكل أفضل القوى التي تؤثّر في مجتمعاتنا،.
تستمر ملح الأرض في تشكيل مساحة افتراضية تُطرح فيها الأفكار بحرّية لتشكل ملاذاً مؤقتاً لنا بينما تبقى المساحات الحقيقية في ساحاتنا وشوارعنا بعيدة المنال.
كل مساهماتكم تُدفع لكتّابنا، وهم شباب وشابات يتحدّون المخاطر ليرووا قصصنا.

زر الذهاب إلى الأعلى
Skip to content