الأردنالمانشيت الرئيسي

القس جورج قبطي رئيس محكمة الكنيسة الأسقفية في الأردن

الراعي الذهبي

داود كُتّاب

علمت “ملح الأرض” أن الكنيسة الأسقفية الانجيلية العربية قررت تعيين القس جورج قبطي رئيس للمحكمة البداية للطائفة الانجيلية الاسقفيةالعربية في الأردن ليخلف مكان الراحل الأرشديكون لؤي حداد. .

قرار الكنيسة التي أعلنها المطران حسام نعوم ليس بحاجة إلى إرادة ملكية حيث كان القس جورج قبطي قد تعيين عضو في المحكمة الكنسية وتم تجديد عضويته عام 2005.

القس جورج قبطي

ويشغل القس جورج قبطي راعي الكنيسة الأسقفية في منطقة الاشرفية في عمان وسيبقى في موقعه إضافة الى رئاسة المحكمة والتي أصلا كان عضوا فيها. وعلمت ملح الأرض أن القس جورج لا يحتاج إرادة ملكية جديدة لأنه حصل على إرادة ملكية عام 2005 عند تعيينه سابقا.

ولد جورج قبطي في الزرقاء ودرس في المدرسة المخلص الاسقفية في الزرقاء وحصل على البكالوريوس والماجستير في الاولوهيات من كلية لاهوت الشرق الأدنى في بيروت كما حصل على ماجستير إضافي في اللاهوت من نيوزيلند

الراعي البرونزي

تم رسامة جورج قبطي شماس في الكنيسة الأسقفية عام 1999 وكانت رسامته كقس في شهر حزيران عام 2001 وكان راعي مساعد لشبيبة الفادي في جبل عمان كما وعمل مساعد للقس فائق حداد قبل أن خدم في بيرزيت وثم رام الله واقضي عقد في بيروت ما بين 2003 و2013 وقد تزوج في تلك الاثناء.

وقد اعتذر القس جورج قبطي على التعليق ل ملح الأرض مفضلا الانتظار لصدور قرار رسمي من المطرانية

وقد جاء التعيين بصورة لمنصب رئيس المحكمة بصورة مؤقتة بهدف إنجاز القضايا المتراكمة علما أن المجمع الاسقفي سُيعقد في شهر تشرين ثاني القادم لاختيار مجالس المدارس (الأهلية والمطران) والمراكز (مثل الصم والبكم في السلط) والمحاكم وغيرها.

القس جورد قبطي خلال زيارة للقدس

الراعي البرونزي

تكافح مجلة “ملح الأرض” من أجل الاستمرار في نشر تقارير تعرض أحوال المسيحيين العرب في الأردن وفلسطين ومناطق الجليل، ونحرص على تقديم مواضيع تزوّد قراءنا بمعلومات مفيدة لهم ، بالاعتماد على مصادر موثوقة، كما تركّز معظم اهتمامها على البحث عن التحديات التي تواجه المكون المسيحي في بلادنا، لنبقى كما نحن دائماً صوت مسيحي وطني حر يحترم رجال الدين وكنائسنا ولكن يرفض احتكار الحقيقة ويبحث عنها تماشيًا مع قول السيد المسيح و تعرفون الحق والحق يحرركم
من مبادئنا حرية التعبير للعلمانيين بصورة تكميلية لرأي الإكليروس الذي نحترمه. كما نؤيد بدون خجل الدعوة الكتابية للمساواة في أمور هامة مثل الإرث للمسيحيين وأهمية التوعية وتقديم النصح للمقبلين على الزواج وندعم العمل الاجتماعي ونشطاء المجتمع المدني المسيحيين و نحاول أن نسلط الضوء على قصص النجاح غير ناسيين من هم بحاجة للمساعدة الإنسانية والصحية والنفسية وغيرها.
والسبيل الوحيد للخروج من هذا الوضع هو بالتواصل والنقاش الحر، حول هويّاتنا وحول التغييرات التي نريدها في مجتمعاتنا، من أجل أن نفهم بشكل أفضل القوى التي تؤثّر في مجتمعاتنا،.
تستمر ملح الأرض في تشكيل مساحة افتراضية تُطرح فيها الأفكار بحرّية لتشكل ملاذاً مؤقتاً لنا بينما تبقى المساحات الحقيقية في ساحاتنا وشوارعنا بعيدة المنال.
كل مساهماتكم تُدفع لكتّابنا، وهم شباب وشابات يتحدّون المخاطر ليرووا قصصنا.

زر الذهاب إلى الأعلى
Skip to content