فلسطين

الكنائس اللاتينية الكاثوليكية تحتفل بعيد انتقال مريم العذراء إلى السماء

الراعي الذهبي

احتفلت الكنائس المسيحية اللاتينية والمارونية والروم الملكيين الكاثوليك والارمن والسريان الكاثوليك أمس في القدس وسائر الاراضي المقدسة والعالم بعيد انتقال مريم العذراء الى السماء.

وترأس الاب لويس خوري نائل رهبان والراهبات وابناء الرعية اللاتينية وأعضاء الجمعيات الدينية والخيرية وغيرهم.

كما ترأس حارس الاراضي المقدسة الاب فرانشيسكو باطون ونائبه الاب ابراهيم فلتس القداس الاحتفالي الالهي بمناسبة عيد انتقال مريم العذراء الى السماء في كنيسة النزاع الاخير بالجثمانية في القدس عاونه لفيف من رهبان وكهنة الاباء الفرنسيسكان ومشاركة القاصد الرسولي رئيس الاساقفة أدولفو تيتو يلانا ورهبان وراهبات ورؤساء الكنائس اللاتينية الكاثوليكية من مختلف الابرشيات والعشرات من الزوار والحجاج وشاركو جميعهم فور انتهاء القداس الاحتفال بالدورة التقليدية من الكنيسة الى احراش كنيسة الجشمانية حاملين شخص مريم العذراء في جو مفعم بالصلوات والبتهالات من اجل السلام لهذه الارض المقدسة المباركة على الجميع المؤمنين .

والقى الاب سبيستيان العراقي من كهنة الاباء الفرنسيسكان عظة بليغة عن ختام حياتها الارضية وانتقال مريم العذراء الى السماء,ودعا فيها المؤمنين الى العمل للخير والسلام والصلاة من اجل المحبة بين كافة المؤمنين من اجل ان يعم الآمن والآمان في هذه الارض المقدسة وغزة والاردن ولبنان ومصر ووقف الحرب في العراق وسوريا وعودة المهجرين والفارين الى ديارهم وان يعم السلام العادل في المنطقة.

حضرها قناصل الدول الكاثوليكية المعتمدين في القدس الشرقية فرنسا,ايطاليا,اسبانيا وبلجيكا,واعضاء الليجيو ماريه ولفيف من الراهبات والرهبان ورجالات وابناء الرعية اللاتينية في القدس وضواحيها والمئات من الحجاج والزوار .

الراعي البرونزي

ثم منح الاب فرانشيسكو باطون البركة الالهية لكافة الحضور.

وكانت جوقة الترانيم الدينية بقيادة الراهبات تعزف وتنشد الترانيم بهذه المناسبة.

و من جهة أخرى ترأس المطران مار أفرام سمعان مطران السريان الكاثوليك في كنيسة مار توما للسريان الكاثوليك الواقعة بلقرب من كنيسة الدومنيكان طريق نابلس قداسا مماثلا عاونه لفيف من الاباء الاجلاء والشمامسة والشماس رفول بدء بقراءة من الانجيل المقدس من قبل المطران مار أفرام سمعان عن سيرة انتقال السيدة مريم العذراء الى السماء بحضور العديد من ابناء ووجهاء رعية السريان الكاثوليك في القدس والحجاج والزوار السريان القادمين من كندا وأوروبا.

وفي هذا السياق ترأس المنسنيور جوزيف كاليكيان الوكيل البطريركي للكنيسة الارمنية الكاثوليكية القداس الاحتفالي بمناسة عيد انتقال العذراء الى السماء في كنيسة الارمن الكاثوليك والواقعة في الواد واد الترابين داخل البلدة القديمة,بمشاركة ووجهاء وابناء رعية الارمن الكاثوليك في القدس والحجاج والزوار الارمن.

نقلا عن : الفلسطينية المسيحية الوطنية للاعلام

الراعي البرونزي

تكافح مجلة “ملح الأرض” من أجل الاستمرار في نشر تقارير تعرض أحوال المسيحيين العرب في الأردن وفلسطين ومناطق الجليل، ونحرص على تقديم مواضيع تزوّد قراءنا بمعلومات مفيدة لهم ، بالاعتماد على مصادر موثوقة، كما تركّز معظم اهتمامها على البحث عن التحديات التي تواجه المكون المسيحي في بلادنا، لنبقى كما نحن دائماً صوت مسيحي وطني حر يحترم رجال الدين وكنائسنا ولكن يرفض احتكار الحقيقة ويبحث عنها تماشيًا مع قول السيد المسيح و تعرفون الحق والحق يحرركم
من مبادئنا حرية التعبير للعلمانيين بصورة تكميلية لرأي الإكليروس الذي نحترمه. كما نؤيد بدون خجل الدعوة الكتابية للمساواة في أمور هامة مثل الإرث للمسيحيين وأهمية التوعية وتقديم النصح للمقبلين على الزواج وندعم العمل الاجتماعي ونشطاء المجتمع المدني المسيحيين و نحاول أن نسلط الضوء على قصص النجاح غير ناسيين من هم بحاجة للمساعدة الإنسانية والصحية والنفسية وغيرها.
والسبيل الوحيد للخروج من هذا الوضع هو بالتواصل والنقاش الحر، حول هويّاتنا وحول التغييرات التي نريدها في مجتمعاتنا، من أجل أن نفهم بشكل أفضل القوى التي تؤثّر في مجتمعاتنا،.
تستمر ملح الأرض في تشكيل مساحة افتراضية تُطرح فيها الأفكار بحرّية لتشكل ملاذاً مؤقتاً لنا بينما تبقى المساحات الحقيقية في ساحاتنا وشوارعنا بعيدة المنال.
كل مساهماتكم تُدفع لكتّابنا، وهم شباب وشابات يتحدّون المخاطر ليرووا قصصنا.

زر الذهاب إلى الأعلى
Skip to content