اخبار مسيحيةالأردنشخصيات مسيحية

المرشحة بسمة سلايطة :مسيحيو مأدبا يشعرون بتقصير المسؤولين بحقهم

الراعي الذهبي

دانية قطيشات- المغطس

يشكل مسيحيّو محافظة مأدبا ما يقارب 20% من عدد السكان الكلي الذي يبلغ 204300 نسمة، وعلى الرغم من جود  هذا التجمع المسيحي الكبير إلا أنه لم يترشح على المقاعد المطروحة ضمن انتخابات البلديات ومجالس المحافظة سوى رجلان وامرأة فقط ليكونا ضمن 260 مرشحا عن كافة بلديات المحافظة، والتي يبلغ عددها 4 بلديات وهي (مادبا الكبرى، لب ومليح، ذيبان، جبل بني حميدة).

وفي لقاء اجراه موقع “المغطس” مع مرشحة عضوية المجلس البلدي بسمة سلايطة والتي تعتبر من أهم الوجوه النسائية في المحافظة فهي خريجة صحافة وإعلام وعلوم سياسية من جامعة اليرموك وعضو في مركز الشفافية الأردني وعضو في الإتحاد النسائي وعضو في هيئة إدارية لجمعية الشابات المسيحيات.

وقالت سلايطة “للمغطس” إن هناك خطط استراتيجية ستعمل عليها في حال وصولها للعضوية بالإضافة إلى مشاريع تنموية تعنى بشؤون المرأة والشباب وذوي الإعاقة”.

 وتابعت سلايطة أنه يجب أن يكون هناك تعاون بين مجلس المحافظة والمجلس البلدي والمجلس التنفيذي لإستغلال الدعم الذي يدخل لمحافظة مأدبا من المؤسسات الدولية لإنجاز المشاريع التنموية التي تم ذكرها سابقا، بالإضافة إلى استنئاف المشاريع التي تم إيقفاها أثناء جائحة كورونا كالمطابخ الإنتاجية ومصنع الكرتون ومصنع تدوير النفايات وغيرها من المشاريع.

الراعي البرونزي

وقالت سلايطة “إن إنجاز هذه المشاريع يعتمد بشكل كبير على طاقات  الشباب والمرأة”، مضيفة أنها ستولي اهتمامها بذويي الإعاقة لإشراكهم بهذه المشاريع.

وفي الحديث عن عزوف المسيحين عن الترشح للإنتخابات البلدية سواء في محافظة مأدبا أو في محافظات المملكة كافة قالت بسمة سلايطة للمغطس إنه برأيي الخاص هناك أساسًا عزوف للانتخاب من قبل الناخبين المسيحيين ودائمًا ما يشعر المواطن المسيحي في مأدبا أن هناك تقصير في حقه من قبل المسؤولين لتلبية احتياجاتهم من قبل قطاعات معينة، وبالتالي أصبح هناك عزوف كبير بتوجههم للصناديق بالإضافة إلى أن هناك حالة من التنحي عن الترشح للإنتخابات البلدية”، وأضافت أننا وعلى الرغم من رفضنا لمبدأ الكوتا المسيحية إلا أننا ما زلنا بحاجتها لأنه لاتزال هناك  حالة من عدم الوعي لدعم المسيحي في الانتخابات البلدية، وصرحت سلايطة أن تفاؤل المواطنين بالعملية الإنتخابية بشكل عام يمكن وصفه بالضئيل.

وطالبت سلايطة في حديثها للمغطس بضرورة وجود عدالة ومساوة لفتح الباب للمسيحين بالترشح خاصة بأن المسيحي يملك ثقل في محافظة مأدبا.

 يذكر أنه في الدوة الإنتخابية الأخيرة قبل 4 أعوام لم ينجح ولا مسيحي في الوصول إلى المجالس البلدية في محافظة مأدبا.

الراعي البرونزي

تكافح مجلة “ملح الأرض” من أجل الاستمرار في نشر تقارير تعرض أحوال المسيحيين العرب في الأردن وفلسطين ومناطق الجليل، ونحرص على تقديم مواضيع تزوّد قراءنا بمعلومات مفيدة لهم ، بالاعتماد على مصادر موثوقة، كما تركّز معظم اهتمامها على البحث عن التحديات التي تواجه المكون المسيحي في بلادنا، لنبقى كما نحن دائماً صوت مسيحي وطني حر يحترم رجال الدين وكنائسنا ولكن يرفض احتكار الحقيقة ويبحث عنها تماشيًا مع قول السيد المسيح و تعرفون الحق والحق يحرركم
من مبادئنا حرية التعبير للعلمانيين بصورة تكميلية لرأي الإكليروس الذي نحترمه. كما نؤيد بدون خجل الدعوة الكتابية للمساواة في أمور هامة مثل الإرث للمسيحيين وأهمية التوعية وتقديم النصح للمقبلين على الزواج وندعم العمل الاجتماعي ونشطاء المجتمع المدني المسيحيين و نحاول أن نسلط الضوء على قصص النجاح غير ناسيين من هم بحاجة للمساعدة الإنسانية والصحية والنفسية وغيرها.
والسبيل الوحيد للخروج من هذا الوضع هو بالتواصل والنقاش الحر، حول هويّاتنا وحول التغييرات التي نريدها في مجتمعاتنا، من أجل أن نفهم بشكل أفضل القوى التي تؤثّر في مجتمعاتنا،.
تستمر ملح الأرض في تشكيل مساحة افتراضية تُطرح فيها الأفكار بحرّية لتشكل ملاذاً مؤقتاً لنا بينما تبقى المساحات الحقيقية في ساحاتنا وشوارعنا بعيدة المنال.
كل مساهماتكم تُدفع لكتّابنا، وهم شباب وشابات يتحدّون المخاطر ليرووا قصصنا.

زر الذهاب إلى الأعلى
Skip to content