اخبار مسيحيةالأردنالمانشيت الرئيسيشخصيات مسيحية

المرشح الشاب فارس حتر: أسعى لحوسبة كافة خدمات بلدية الفحيص

الراعي الذهبي

فادي نشيوات- المغطس

تميزت انتخابات بلدية الفحيص التابعة لمحافظة البلقاء بتنافس 17 مرشحا مسيحياً فقط دون وجود أي مرشح مسلم سواء كان التنافس على رئاسة البلدية او العضوية او مجالس المحافظة والتي ستقام في 22 من الشهر الجاري.

وتواصلت المغطس مع عدد من المرشّحين، حيث اعتذر 8 منهم عن إجراء مقابلات حول برامجهم الانتخابية وخططهم المستقبلية في حال حالفهم الفوز، فيما ابدى القليل منهم رغبته بالحديث لموقع المغطس وسيتم مقابلاتهم لاحقا.

المهندس فارس حتر (31 عاماً) حاصل على شهادة البكالوريوس في الهندسة المدنية في جامعة مصر للعلوم و التكنولوجيا لعام 2014 وهو مرشح عضوية بلدية الفحيص بجانب 12 مرشح آخر يوضح “للمغطس” الأسباب التي تمنع البلديات من تقديم خدمات ممتازة ويقول ” الأسباب تكون مالية أو فنية وكلاهما متوفرين في بلدية الفحيص لكن العقلية الإدارية تحتاج للمزيد من التوجيه والتنظيم”.

ويتحدث م. حتر “للمغطس” يجب أن نركز بتفكيرنا على فئة الشباب التي تعد الفئة الأكبر في المجتمع وهم جنود الحاضر والمستقبل وأصحاب الطاقات المتجددة وهم أكثر فئة قادرة على متابعة العمل والإنجاز وتقديم خدمات وإضافات جديدة للمجتمع لذلك لهم تأثير كبير على المجتمع من جميع النواحي”.

الراعي البرونزي

ويشير حتر “للمغطس” : أمتلك خبرة سابقة في خدمة البلديات وخدمة المجتمع المحلي حيث عملت في قطاع المقاولات العامة وإنشاء الأبنية وفي قطاع البنية التحتية والصرف الصحي وفي بلدية الفحيص في القسم الفني وقسم الأبنية والتنظيم.

وواصل حتر حديثه “للمغطس” من أهم خططي وأهدافي المستقبلية الانفتاح على الشباب ومشاكلهم وإيجاد حلقة وصل بيني وبينهم والاستماع لهم وهناك العديد من المشاكل التي يعانون الشباب منها والمجتمع لا يستمع لمشاكلهم لأنهم يعتقدون انهم فئة صغيرة بالسن.

وتابع “للمغطس” السبب الرئيسي لترشحي لعضوية المجلس البلدي هو افتقار مدينة الفحيص للعديد من الخدمات البسيطة جداً مثل إنارة الشوارع وتعبيدها والمشكلات التي تسببها سلطة المياه أثناء القيام في الصيانات في الشوارع، حيث يتم تحفير الشوارع وتبقى فترات طويلة جدا من دون معالجة وهذه من أكبر مشاكل مدينة الفحيص، حيث تسبب ازدحام مروري خانق، ومشكلة الازدحام المروري التي يوجد لها حلول موجودة ومطروحة على أرض الواقع منذ فترة طويلة وجاهزة للتنفيذ لكن لا يوجد أحد لينظر في الموضوع بجدية ويقوم بتنفيذ هذه الحلول”.

ويضيف حتر “للمغطس” بالنسبة لخدمات البلدية المقدمة عن طريق الموظفين فهي تستغرق وقتاً طويلاً جداً لتقديم الخدمات للمواطنين حيث سوف اعمل جاهداً لكي نجد حلقة وصل بين مانح الخدمة ومتلقيها وسوف أعمل على تفعيل برنامج حوسبة البلدية عن طريق انشاء موقع إلكتروني لتقديم الخدمات بشكل إلكتروني ومن هذه الخدمات: طلب براءة ذمة، طلب تعبيد شارع وما إلى ذلك”.

وحسب دائرة الاحصاءات العامة لعام 2021  يبلغ عدد سكان الفحيص 21413 مواطنا وهي تابعة لمحافظة البلقاء.

الراعي البرونزي

تكافح مجلة “ملح الأرض” من أجل الاستمرار في نشر تقارير تعرض أحوال المسيحيين العرب في الأردن وفلسطين ومناطق الجليل، ونحرص على تقديم مواضيع تزوّد قراءنا بمعلومات مفيدة لهم ، بالاعتماد على مصادر موثوقة، كما تركّز معظم اهتمامها على البحث عن التحديات التي تواجه المكون المسيحي في بلادنا، لنبقى كما نحن دائماً صوت مسيحي وطني حر يحترم رجال الدين وكنائسنا ولكن يرفض احتكار الحقيقة ويبحث عنها تماشيًا مع قول السيد المسيح و تعرفون الحق والحق يحرركم
من مبادئنا حرية التعبير للعلمانيين بصورة تكميلية لرأي الإكليروس الذي نحترمه. كما نؤيد بدون خجل الدعوة الكتابية للمساواة في أمور هامة مثل الإرث للمسيحيين وأهمية التوعية وتقديم النصح للمقبلين على الزواج وندعم العمل الاجتماعي ونشطاء المجتمع المدني المسيحيين و نحاول أن نسلط الضوء على قصص النجاح غير ناسيين من هم بحاجة للمساعدة الإنسانية والصحية والنفسية وغيرها.
والسبيل الوحيد للخروج من هذا الوضع هو بالتواصل والنقاش الحر، حول هويّاتنا وحول التغييرات التي نريدها في مجتمعاتنا، من أجل أن نفهم بشكل أفضل القوى التي تؤثّر في مجتمعاتنا،.
تستمر ملح الأرض في تشكيل مساحة افتراضية تُطرح فيها الأفكار بحرّية لتشكل ملاذاً مؤقتاً لنا بينما تبقى المساحات الحقيقية في ساحاتنا وشوارعنا بعيدة المنال.
كل مساهماتكم تُدفع لكتّابنا، وهم شباب وشابات يتحدّون المخاطر ليرووا قصصنا.

زر الذهاب إلى الأعلى
Skip to content