الأردنالمانشيت الرئيسيشخصيات مسيحية

المرشح نزيه المدانات: الكرك بحاجة لمن يُحبّها وينتمي إليها ليعمل من أجلها

الراعي الذهبي

دانية البطوش – المغطس

استكمالا للمقابلات التي يجريها موقع المغطس مع المرشحين في انتخابات البلدية واللامركزية التي ستُعقد في 22 من الشهر الجاري، أجرى موقع المغطس لقاءً مع أحد المرشحين لعضوية مجالس المحافظات في بلدية الكرك الكبرى نزيه صليبا خليل المدانات الذي قال لموقع المغطس “نحن بشكل عام أمام استحقاقات وطنية وهي تتمثل بانتخابات بقطاعات مختلفة على مستوى الوطن وهي واجب علينا جميعاً بأن نشارك بهذه الانتخابات، والمشاركة بحد ذاتها هي نوع من أنواع الولاء والانتماء لهذا البلد والوطن”.

وتابع المدانات للمغطس: “أنا ابن الكرك وسكان الكرك والهدف من ترشحي هو خدمةً لأهلي ومنطقتي في المحافظة، وأرى أن الكرك في الفترات الأخيرة تفرغت من جميع المراكز المهمة فيها وأصبحت شبة خالية، وواجبنا أن نكمل المرحلة الأولى التي سبقنا فيها اخوتنا في اللامركزية الفترة الأولى وأن نكمل مسيرتهم وأن نجتهد أكثر ونقدم لأهلنا بالكرك”.

ولفت إلى أن “الكرك بحاجة لوقفة صحيحية لأهلها ولأبنائها وهذا ما نحن نركز عليه وهو هدفي الأول والأخير أن أخدم أهلي ومنطقتي في الكرك”.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الراعي البرونزي

لويس الحجازين مرشح “بلدية السماكية”:ضرورة وجود شبيبة في الكرك لتدريس الدين المسيحي

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

وواصل حديثه للمغطس: “لن أكون محبط، بل أنا متفائل ولا أتوقع أنه لن يكون أمامنا أي تحديات بل سنسعى للعمل كيد واحدة وهمة واحدة ولا أتصور أن يكون لدينا تحديات لأهل الكرك وأضاف: “يجدر بالذكر أن أهل الكرك محتاجين لأناس منتخبين من قبلهم منتميين للكرك وأن يقدموا شيء كبير للكرك”.

وشدد المدانات على: “ليس لدينا مفهوم مسيحي أو مسلم بالكرك نحن أهل ونخدم الأهل جميعاً بمحافظة الكرك ولا أريد أن أخدم حي عن حي أو أخدم سين من الناس عن غيره، هدفنا الخدمة العامه لأهلنا بالكرك بغض النظر إن كان حي مسيحي أم حي آخر، نريد خدمة أهلنا بشكل عام بالمحافظة”.

ومضى قائلا للمغطس: “لدينا خطط كثيرة لكننا نعاني من موضوع النواحي التنظيمية في قصبة الكرك، ونعاني من أزمة سير خانقة وهذه الأزمة أصبحت تسبب خوف للناس ولا يستطيعون أن يدخلوا لمنطقة وسط البلد في القصبة بسبب أزمة السير وهذا ما نسعى لحله”.

الراعي البرونزي

وتابع: “نريد أن نشجع التجار الذين غادروا الكرك ونريد أن نشجعهم من خلال المحافظة ومن خلال البلدية على الرجوع للمدينة، لأن المدينة لدينا بحاجة للذين غادروا منها لأن الكرك أصبح وضعها أفضل ومن المهم تنظيم الأمور وهذا ما يهمنا في المجلس اذا حالفني الحظ وجلست به أن نتجنب أية ملحوظات نراها تأثر على المدينة ونعمل على إصلاحها”.

وتناول في نهاية حديثه: “ختاماً نأمل أن تأخذ الأمور نصابها الصحيح في ظل قيادتنا وشعبنا الواعي والمشاركة الواعية وأن نبقى بأمن وأمان في هذا البلد”

تكافح مجلة “ملح الأرض” من أجل الاستمرار في نشر تقارير تعرض أحوال المسيحيين العرب في الأردن وفلسطين ومناطق الجليل، ونحرص على تقديم مواضيع تزوّد قراءنا بمعلومات مفيدة لهم ، بالاعتماد على مصادر موثوقة، كما تركّز معظم اهتمامها على البحث عن التحديات التي تواجه المكون المسيحي في بلادنا، لنبقى كما نحن دائماً صوت مسيحي وطني حر يحترم رجال الدين وكنائسنا ولكن يرفض احتكار الحقيقة ويبحث عنها تماشيًا مع قول السيد المسيح و تعرفون الحق والحق يحرركم
من مبادئنا حرية التعبير للعلمانيين بصورة تكميلية لرأي الإكليروس الذي نحترمه. كما نؤيد بدون خجل الدعوة الكتابية للمساواة في أمور هامة مثل الإرث للمسيحيين وأهمية التوعية وتقديم النصح للمقبلين على الزواج وندعم العمل الاجتماعي ونشطاء المجتمع المدني المسيحيين و نحاول أن نسلط الضوء على قصص النجاح غير ناسيين من هم بحاجة للمساعدة الإنسانية والصحية والنفسية وغيرها.
والسبيل الوحيد للخروج من هذا الوضع هو بالتواصل والنقاش الحر، حول هويّاتنا وحول التغييرات التي نريدها في مجتمعاتنا، من أجل أن نفهم بشكل أفضل القوى التي تؤثّر في مجتمعاتنا،.
تستمر ملح الأرض في تشكيل مساحة افتراضية تُطرح فيها الأفكار بحرّية لتشكل ملاذاً مؤقتاً لنا بينما تبقى المساحات الحقيقية في ساحاتنا وشوارعنا بعيدة المنال.
كل مساهماتكم تُدفع لكتّابنا، وهم شباب وشابات يتحدّون المخاطر ليرووا قصصنا.

زر الذهاب إلى الأعلى
Skip to content