اخبار مسيحيةالمانشيت الرئيسيفلسطين

المطران عطالله حنا لملح الأرض: الشرطة الاسرائيلية دخلت بأسلحتها الى كنيسة القيامة واعتدت على المصلين عند الحواجز-صور

الراعي الذهبي

جودت ميخائيل- ملح الأرض

تصوير- جريس بصير

أكد رئيس أساقفة سبسطيا للروم الأرثوذكس في القدس المطران عطالله حنا في اتصال سريع مع “ملح الأرض” أن الشرطة الاسرائيلية دخلت بأسلحتها الى كنيسة القيامة، مشدداً أن هذا المكان مقدس ولا يجوز الدخول اليه بالسلاح وهي ليست المرة الاولى. 

المطران عطالله حنا

وتابع المطران حنا :” منعت الشرطة الاسرائيلية الرهبان والراهبات والخوارنة من دخول القدس القديمة”

وقال المطران عطالله حنا لـ ملح الأرض إن الاجراءات اليوم ملفتة للنظر وهناك حضور كبير للشرطة الاسرائيلية وهو حضور غير مبرر وغير مقبول ويضيف ” نلاحظ اليوم عدد الشرطة حول القبر المقدس اكثر من عدد الخوارنة”.

الراعي البرونزي

 مبينا أنه خلال مرور المصلين من الحواجز الاسرائيلية اعتدت الشرطة على المصلين عند باب الخليل قائلا ” صار في ضرب وصار منع بحجة عدم وجود اسوارة بالايد”.

ووصف الأحداث لـ ملح الأرض قائلا: شيء مؤسف لم نستفد شيئاً من المحكمة التي ذهبنا اليها، هذا العيد هو عيد القدس ويجب على المصلين الوصول بحرية الى كنيسة القيامة.

حواجز القوات الاسرائيلية عند باب الجديد في البلدة القديمة في القدس المحتلة
المؤمنين في انتظار النور المقدس على سطح القيامة
المؤمنين في انتظار النور المقدس على سطح القيامة
سطح القيامة
العرب بيدهم يدقوا ويرقصون – كنيسة القيامة
اعتداء قوات الاحتـ ـلال على القادمين الاحتلال للاحتفال بعيد “سبت النور” ومنعهم من الوصول إلى كنيسة القيامة”.
اعتداء قوات الاحتـ ـلال على القادمين الاحتلال للاحتفال بعيد “سبت النور” ومنعهم من الوصول إلى كنيسة القيامة”.
اعتداء قوات الاحتـ ـلال على القادمين الاحتلال للاحتفال بعيد “سبت النور” ومنعهم من الوصول إلى كنيسة القيامة”.

الراعي البرونزي

تكافح مجلة “ملح الأرض” من أجل الاستمرار في نشر تقارير تعرض أحوال المسيحيين العرب في الأردن وفلسطين ومناطق الجليل، ونحرص على تقديم مواضيع تزوّد قراءنا بمعلومات مفيدة لهم ، بالاعتماد على مصادر موثوقة، كما تركّز معظم اهتمامها على البحث عن التحديات التي تواجه المكون المسيحي في بلادنا، لنبقى كما نحن دائماً صوت مسيحي وطني حر يحترم رجال الدين وكنائسنا ولكن يرفض احتكار الحقيقة ويبحث عنها تماشيًا مع قول السيد المسيح و تعرفون الحق والحق يحرركم
من مبادئنا حرية التعبير للعلمانيين بصورة تكميلية لرأي الإكليروس الذي نحترمه. كما نؤيد بدون خجل الدعوة الكتابية للمساواة في أمور هامة مثل الإرث للمسيحيين وأهمية التوعية وتقديم النصح للمقبلين على الزواج وندعم العمل الاجتماعي ونشطاء المجتمع المدني المسيحيين و نحاول أن نسلط الضوء على قصص النجاح غير ناسيين من هم بحاجة للمساعدة الإنسانية والصحية والنفسية وغيرها.
والسبيل الوحيد للخروج من هذا الوضع هو بالتواصل والنقاش الحر، حول هويّاتنا وحول التغييرات التي نريدها في مجتمعاتنا، من أجل أن نفهم بشكل أفضل القوى التي تؤثّر في مجتمعاتنا،.
تستمر ملح الأرض في تشكيل مساحة افتراضية تُطرح فيها الأفكار بحرّية لتشكل ملاذاً مؤقتاً لنا بينما تبقى المساحات الحقيقية في ساحاتنا وشوارعنا بعيدة المنال.
كل مساهماتكم تُدفع لكتّابنا، وهم شباب وشابات يتحدّون المخاطر ليرووا قصصنا.

زر الذهاب إلى الأعلى
Skip to content