الزواج المسيحي - تقاريرالمانشيت الرئيسيفلسطين

المناسبات الاجتماعية ما قبل الزواج في بيت لحم ج1

الراعي الذهبي

جوسيلين قسيس– بيت ساحور- ملح الأرض

تمر عملية الزواج المسيحي في المجتمع الفلسطيني وفق العادات والتقاليد والعادات الفلسطينية، بعدد من المراحل المهمة التي يجب ملاحظتها  واجراؤها ولكل منها خصائصها الخاصة ، بدءًا من القضايا البسيطة من تحضيرات وترتيبات ا قبل الخطوبة نهائة إلى القضايا الشائكة التي تسبب تناقضات أو ظهور خلافات بين العروسين في بعض الأحيان.

دورات للمقبيلن على الزواج في الكنائس:

الأب ريمون الفرنسيسكاني

 تعتبر”دورات الزواج في الكنائس المسيحية” مهمه جدا لما لها دورا توعويا لحياة جديدة، يقول الأب ريمون الفرنسيسكاني لـ ملح الأرض “إن دورات الزواج المسيحي لها أثر كبير في التوعية  وربما بعدها سيُنظر إلى الزواج بمفهوم جديد ورؤية شاملة من جميع النواحي. يتم في هذه الدورات مناقشة عدة مواضيع تختص بفترة الخطوبة ومن ثم الزواج بالأشمل، ويتم التعريف على اهمية الزواج بشكل عام والمفهوم المسيحي للزواج ومن ثم التدرج الى المواضيع الاخرى المهمة، كالزواج من النواحي القانونية والكنسية وشرح ما هي المتطلبات اللازمة لإتمام الزواج، أسس الحياة الزوجية وتحدياتها واخلاقيات الزواج وعلم الحياة، وكذلك من الضروري أن تتم هذه الدورات مع مختصين بهذه المجالات كي يستطيع المقبلون علييها فهم هذه الأمور وطرح القضايا الشائكة التي يفكرون بها.

مسؤوليات واختيار الشبين والشبينة:

الراعي البرونزي

يقول الأب أشرف طناس لـ ملح الأرض إن الشبين هو الاخ الروحي للعريس والاشبينة الاخت أيضا هما شاهدين على العقد أمام راعي الكنيسة والحضور اثناء الزواج، واسمهما موثق في عقد الزواج ويكون اختيارهما الاشبين من قبل العريس والاشبينة من قبل العروس، على الاكثر يكونون أما الاخ او الاخت، ومن أبناء وبنات العمومة أو الخال ايضا. “الشبين” كلمة سريانية معناها هو وصي أو مسؤول أو مكلف بمسئولية محددة، وتطلق على الشخص الذي تكفله الكنيسة والزوجين اشبين.

الزواج بين عائلتين وليس فقط شخصان:

يجب إلقاء الضوء على أهمية التوافق بين العائلتين في الزواج ، فالعائلة لها تأثير على الاختيار والتوافق بين الزوجين. يحدث ملح الأرض الأب يعقوب ابو سعدى وهو راعي كنيسة الروم الكاثوليك في بيت لحم، أن الزواج يجب أن يكون مبني على أسس متينة وقوية كي يسمح للزوجين وعائلتهم بمواجهة التغييرات والتكييف معها، ومن اهم الأسس التي بحاجة اليها هي التوافق الديني في البداية ومن ثم الفكري وهو مهم جداً، والاجتماعي والعمري.

الأب يعقوب ابو سعدى

وتابع الأب يعقوب ابو سعدى لـ ملح الأرض “تشمل هذه التوافقات العائلتين ايضاً، فالعائلات التي ينتمي لها الزوجين لها تأثير كبير، فتؤدي الاختلافات الجوهرية في مفاهيم ومبادئ وقيم العائلتين إلى العديد من التناقضات والصراعات الزوجية في بعض الأحيان، مما يؤدي إلى عدم التوافق الزوجي. ويحتاج الأزواج إلى تجنب الخلافات التي تنشأ بسبب ضعف التوافق بين العائلات، في مرات قليلة يفهم الزواج على أنه فهم ضمني فقط على الصعيد الاقتصادي والاجتماعي خلال فترة الخطوبة ، فإن درجة الملاءمة بين الطرفين تكون من حيث الأنشطة والنظام الغذائي والأفكار ، ودرجة الملاءمة بالمعنى الشامل تمتد لتشمل المتغيرات التي قد تحدث بعد الزواج بين الزوج والزوجة .

ويقول الأب يعقوب ابو سعدى لـ ملح الأرض ” هناك تغييرات كثيرة، ومنها: التغييرات في الوظائف والشؤون المالية، ووجود الآباء والأطفال، وغيرها من الأشياء التي تتغير مع التغيير المستمر لهذا الواقع والزمن المتطور. فإن حالة الإنسان وبمرور الزمن الطبيعة البشرية تتغير وستستمر في التغير بعد الزواج، فالزواج هو مجتمع صغير نبنيه داخل مجتمع أكبر من حولنا، لذلك فهو يخضع لجميع المعايير التي تنطبق على المجتمع، لذا فإن عدم التوافق سيؤدي إلى علاقات غير مكتملة وغير مبنية على التفاهم”.

الراعي البرونزي

هل مسموح عقد الزواج في ساحة مفتوحة؟

لا يمكن ذلك، يقول الأب ريمون الفرنسيسكاني لـ ملح الأرض إنه يجب عقد الزواج في الكنيسة التي يتبعون لها الزوجين، فالكاهن يجب له تكليل الزوجين داخل الكنيسة وليس خارجها ، فالزواج يكوم ببركة خاصة من الله ومن وكلاء الكنيسة اللذين هم الكهنة، فالقانون الكنسي يمنع الزواج خارج الكنائس جميعها على اختلاف الطوائف.

تكافح مجلة “ملح الأرض” من أجل الاستمرار في نشر تقارير تعرض أحوال المسيحيين العرب في الأردن وفلسطين ومناطق الجليل، ونحرص على تقديم مواضيع تزوّد قراءنا بمعلومات مفيدة لهم ، بالاعتماد على مصادر موثوقة، كما تركّز معظم اهتمامها على البحث عن التحديات التي تواجه المكون المسيحي في بلادنا، لنبقى كما نحن دائماً صوت مسيحي وطني حر يحترم رجال الدين وكنائسنا ولكن يرفض احتكار الحقيقة ويبحث عنها تماشيًا مع قول السيد المسيح و تعرفون الحق والحق يحرركم
من مبادئنا حرية التعبير للعلمانيين بصورة تكميلية لرأي الإكليروس الذي نحترمه. كما نؤيد بدون خجل الدعوة الكتابية للمساواة في أمور هامة مثل الإرث للمسيحيين وأهمية التوعية وتقديم النصح للمقبلين على الزواج وندعم العمل الاجتماعي ونشطاء المجتمع المدني المسيحيين و نحاول أن نسلط الضوء على قصص النجاح غير ناسيين من هم بحاجة للمساعدة الإنسانية والصحية والنفسية وغيرها.
والسبيل الوحيد للخروج من هذا الوضع هو بالتواصل والنقاش الحر، حول هويّاتنا وحول التغييرات التي نريدها في مجتمعاتنا، من أجل أن نفهم بشكل أفضل القوى التي تؤثّر في مجتمعاتنا،.
تستمر ملح الأرض في تشكيل مساحة افتراضية تُطرح فيها الأفكار بحرّية لتشكل ملاذاً مؤقتاً لنا بينما تبقى المساحات الحقيقية في ساحاتنا وشوارعنا بعيدة المنال.
كل مساهماتكم تُدفع لكتّابنا، وهم شباب وشابات يتحدّون المخاطر ليرووا قصصنا.

زر الذهاب إلى الأعلى
Skip to content