أخبار قصيرة

بناءُ صرح أرثوذكسي يضم كنيسة ومدرسة نموذجيّة في السّلط

الراعي الذهبي

بدعوةٍ من صاحبِ السّيادةِ المطران خريستوفوروس الجزيلِ الاحترامِ مطرانِ الأردنّ للرّومِ الأرثوذكس التقى رؤساءَ الجمعيّاتِ المسيحية وهيئاتِها الإداريَّةِ وبعضَ أبناءِ مدينةِ السّلط في قاعةِ النّادي الأرثوذكسيّ في عمّان. نقلَ سيادَتُهُ أدعيَةَ ومحبَّةَ صاحِبِ الغبطةِ، وحِرصَ المطرانيَّةِ ببركتِهِ الأبويَّةِ على نهضة رعايانا في جميع محافظات المملكةِ الأردنيَّةِ الهاشميَّةِ من كافةِ النّواحي الإكليركيَّةِ والرّوحيَّةِ والرِّعائيَّةِ والمؤسّساتيَّة، مما يساهم في تثبيت أبنائنا في تلك المناطق.

واكد سيادته بأن مدينة السلط من احد اهم هذه المناطق لما تحمله من مكانه تاريخية مرموقة وانطلاقا من تلك الاهمية اطلع سيادته الحاضرون على احد المشاريع التي تم التخطيط لها خلال الفترة الماضية لمدينة السلط والتي تمثلت بالحصول على تبرع سخي لقطعتي أرض والعمل مع الجهات المختصة لإنشاء مخططات هندسيَّة برؤية مُتكاملة للمنطقة واحتياجاتها وذلك من خلال بناء مدرسة ثانويَّة نموذجيَّة ستخدم المجتمع المحلي بالإضافة إلى كنيسة بمرافقها المتكاملة وساحات جانبيَّة لخدمة أبناء الرعيَّة.
واعلن سيادته عن مباركة صاحب الغبطة لهذا المشروع وتقديمه مبلغا ماليا لبدء العمل، كما شَكَرَ عائلة المرحومِ نقولا حدّاد والسّيّدَ مشهور حدّاد لتبَرُّعِهِم الكريم بقطعتي الأرض بمساحة 6 دونمات كما وقدم الشكر لمعالي السّيّد سمير قعوار بواسطة نجله السيد زيد وللعائلة لتبرُّعِهِ السّخيّ إسهاماً في بدء العمل.

بعدها عَرَضَ مشكورا المهندس فهد ابو جابر رئيس مجلس ادارة مجموعة اتحاد المستشارين المخَطَّطاتِ الهندسية الأولية للمشروعِ والذي يشمل مدرسةٍ نموذجيَّةٍ (تضمُّ حضانةً وروضةً ومدرسة) وفقَ أحدث الكوداتِ العالميّةِ وأعلى معاييرِ الجودة بالإضافة لكنيسةٍ كبيرةٍ.

وبعد العرض استمع صاحب السيادة الى ملاحظات الحاضرين وقد قدم الفريق الهندسي الإجابة على الملاحظات المقدمة. كما ستتم تشكيل لجنة من أبناء السلط للإشراف على هذا المشروع برئاسة صاحب السيادة على أن تضم هذه اللجنة البعد الهندسي والمالي والقانوني.

شكر الحاضرون هذا التعاون واثنو على اهمية هذا المشروع في خدمة مجتمع السلط المحلي مؤكدين على التكاتف بين الجميع لانجاح هذا المشروع

الراعي البرونزي

تكافح مجلة “ملح الأرض” من أجل الاستمرار في نشر تقارير تعرض أحوال المسيحيين العرب في الأردن وفلسطين ومناطق الجليل، ونحرص على تقديم مواضيع تزوّد قراءنا بمعلومات مفيدة لهم ، بالاعتماد على مصادر موثوقة، كما تركّز معظم اهتمامها على البحث عن التحديات التي تواجه المكون المسيحي في بلادنا، لنبقى كما نحن دائماً صوت مسيحي وطني حر يحترم رجال الدين وكنائسنا ولكن يرفض احتكار الحقيقة ويبحث عنها تماشيًا مع قول السيد المسيح و تعرفون الحق والحق يحرركم
من مبادئنا حرية التعبير للعلمانيين بصورة تكميلية لرأي الإكليروس الذي نحترمه. كما نؤيد بدون خجل الدعوة الكتابية للمساواة في أمور هامة مثل الإرث للمسيحيين وأهمية التوعية وتقديم النصح للمقبلين على الزواج وندعم العمل الاجتماعي ونشطاء المجتمع المدني المسيحيين و نحاول أن نسلط الضوء على قصص النجاح غير ناسيين من هم بحاجة للمساعدة الإنسانية والصحية والنفسية وغيرها.
والسبيل الوحيد للخروج من هذا الوضع هو بالتواصل والنقاش الحر، حول هويّاتنا وحول التغييرات التي نريدها في مجتمعاتنا، من أجل أن نفهم بشكل أفضل القوى التي تؤثّر في مجتمعاتنا،.
تستمر ملح الأرض في تشكيل مساحة افتراضية تُطرح فيها الأفكار بحرّية لتشكل ملاذاً مؤقتاً لنا بينما تبقى المساحات الحقيقية في ساحاتنا وشوارعنا بعيدة المنال.
كل مساهماتكم تُدفع لكتّابنا، وهم شباب وشابات يتحدّون المخاطر ليرووا قصصنا.

زر الذهاب إلى الأعلى
Skip to content