فلسطين

بناء قدرات المدراس الخاصة في مجال التوجيه والارشاد المهني

الراعي الذهبي

إحتفل مشروع آفاق الذي يتم تنفيذه من قبل معهد الشراكة المجتمعية في جامعة بيت لحم وبالشراكة مع البطريركية اللاتينية – القدس، بتخريج البرنامج التدريبي الهادف لبناء قدرات المدراس الخاصة في الضفة الغربية في مجال التوجيه والارشاد المهني بهدف توطين مفهوم الارشاد في المدارس، وكان عنوان البرنامج “تدريب المدربين في مجال التوجيه والارشاد المهني ” وذلك يوم الاثنين 20/6/2022، حيث شارك بالتدريب مرشدين ومرشدات اجتماعيين ومهنيين من 17 مدرسة خاصة على مدى 9 لقاءات بما يعادل 50 ساعة تدريبية، وقد قام بتنفيذ التدريب المدرب المتخصص الدكتور رشيد عرار.

وافتتح الحفل الاب يعقوب رفيدي مرحباً بالمشاركين ومشيراً الى اهمية التوجيه والارشاد المهني في رفع مستوى مخرجات عملية التعليم والتعلم وكما أكد على الدور الفاعل للبطريركية اللاتينية في المجال التعليمي ودعمها المستمر لتطوير المدارس.

لقد قام معهد الشراكة المجتمعية بتطوير دليل مرجعي شامل في مجال التوجيه والارشاد المهني في المدارس، ويزود الدليل المرشدين/ات بالاسس المعرفية والمهارات اللازمة لمساندة الطلبة في تحديد مساراتهم التربوية والتعليمية والمهنية وتعريفهم بشخصياتهم وما تتضمنه من صفات وميول واهتمامات واحتياجات وتعريفهم ايضاً بالاعمال المتاحة في سوق العمل واهمية بناء وعي الطلبة بمفاهيم التشغيل والتشغيل الذاتي. واحدى اهم مخرجات البرنامج التدريبي هو تطوير خطة ارشادية للعام الدراسي 2022 – 2023

تكافح مجلة “ملح الأرض” من أجل الاستمرار في نشر تقارير تعرض أحوال المسيحيين العرب في الأردن وفلسطين ومناطق الجليل، ونحرص على تقديم مواضيع تزوّد قراءنا بمعلومات مفيدة لهم ، بالاعتماد على مصادر موثوقة، كما تركّز معظم اهتمامها على البحث عن التحديات التي تواجه المكون المسيحي في بلادنا، لنبقى كما نحن دائماً صوت مسيحي وطني حر يحترم رجال الدين وكنائسنا ولكن يرفض احتكار الحقيقة ويبحث عنها تماشيًا مع قول السيد المسيح و تعرفون الحق والحق يحرركم
من مبادئنا حرية التعبير للعلمانيين بصورة تكميلية لرأي الإكليروس الذي نحترمه. كما نؤيد بدون خجل الدعوة الكتابية للمساواة في أمور هامة مثل الإرث للمسيحيين وأهمية التوعية وتقديم النصح للمقبلين على الزواج وندعم العمل الاجتماعي ونشطاء المجتمع المدني المسيحيين و نحاول أن نسلط الضوء على قصص النجاح غير ناسيين من هم بحاجة للمساعدة الإنسانية والصحية والنفسية وغيرها.
والسبيل الوحيد للخروج من هذا الوضع هو بالتواصل والنقاش الحر، حول هويّاتنا وحول التغييرات التي نريدها في مجتمعاتنا، من أجل أن نفهم بشكل أفضل القوى التي تؤثّر في مجتمعاتنا،.
تستمر ملح الأرض في تشكيل مساحة افتراضية تُطرح فيها الأفكار بحرّية لتشكل ملاذاً مؤقتاً لنا بينما تبقى المساحات الحقيقية في ساحاتنا وشوارعنا بعيدة المنال.
كل مساهماتكم تُدفع لكتّابنا، وهم شباب وشابات يتحدّون المخاطر ليرووا قصصنا.

زر الذهاب إلى الأعلى
Skip to content