اخبار مسيحيةالمانشيت الرئيسيسياحة مسيحيةفلسطين

بيت لحم: تواصُل فعاليّات الميلاد المَحليّة ولا عودة للسياحةِ الخارجية قبل نيسان 2022

الراعي الذهبي

رنا أبو فرحة – المغطس

تتواصَل فعاليات عيد الميلاد المجيد في مدينةِ بيت لحم بشكلٍ استثنائي عن الأعوامِ التي سبقت، وكانت انتهَت قبل يومين فعاليّات سوق الميلاد السنوي التي بدأت في الثاني من ديسمبر واستمرَت لعشرةِ أيامٍ متتاليِّة.

تقول السيّدة كارمن غطاس- مسؤولة العلاقات العامة والإعلام في حديثٍ “للمغطس” إن هذا الموسم من الأعيادِ حَظيَّ بفعالياتٍ مُضاعَفة عن الأعوامِ السابِقة من حيث المشاركة والتشبيك والحضور والدعم وذلك لأن البلديّة أخذت بعين الاعتبار الوضع الاقتصادي وتأثُر بيت لحم التي تعتمد على السياحةِ بالوضعِ الوبائي, وبالتالي أَصَرَت هذا العام على تفعيل السوق المحلي بالامكانيات الموجودة رغم التطور الصحّي الذي حَصل مؤخراً.

وتضيف غطاس “للمغطس” أن الجميع تفاجأ بتطور فيروس كورونا والإغلاق الفُجائي للمطاراتِ والحدود، موضحةً أن بيت لحم توقَعَت وصول عشرات المجموعات السياحيّة الوافِدة من الغرب للمشاركةِ في احتفالاتِ الاعياد قبل أن يتم الغاء وصولها، وبالتالي اضطرت البلديّة لإعلان استكمال الاحتفالات كما كان مُخططاً لها  لكن بالاعتمادِ على السوقِ المحلي وسياحة الأهل من داخل أراضي 48 فقط.

وكانت المغطس التقت بداية كانون أول/ديسمبر برئيس بلدية بيت لحم أنطون سلمان والذي أكَّد وقتها على اصرار وعَزم البلدية بالتعاونِ مع الجهات الشريكة مواصلة برنامجها الاحتفالي رغم التطورات الوبائية.

الراعي البرونزي

وشاركت عشرات العائلات الفلسطينيّة المحليّة وأصحاب المشاريع الصغيرة في سوقِ الميلاد السنوي الذي عُقِدَ استثنائياً هذا العام لمدة عشرة أيام مُتتاليّة في شارع النجمة المؤدي الى ساحةِ كنيسة المهد.

وحول سوق الميلاد قالت غطاس “للمغطس” إن السوق حظي بتفاعل شعبي كبير رُغم غياب السياحة الخارجية التي كُنّا نُعوّل عليها” مؤكدة نجاح السوق. وتضيف أن السوق لم يحتوِّ فقط على منتجات غذائية ومنحوتات يدويّة وزينة انما أيضا شاركت فيه عشرات الفِرَق الفنيّة والثقافيّة التي قَدمَت عروضاً غنائية ومسرحية على مدار الأيام العشرة، بالإضافة إلى المعارض الفنية والفعاليات الترفيهية التي جَرَت للأطفال والعائلات وسط تفاعل كبير، مؤكدة أن جميعها نُظِمَت بجهودٍ مشتركة بين البلدية وكافة الجهات الرسمية من وزارات ومؤسسات ومراكز وفِرَق مختلفة.

أما عن الحركة التجارية، تقول غطاس “للمغطس” إن السوق حظيَّ بإقبال كبير وأن الكثير من المشاركين استفادوا اقتصاديا من هذه الفعاليات الى جانب أصحاب المحلات التجارية وأهالي شارع النجمة الذي كان هدفنا اعادة احياءه لأنه شارع تراثي عالمي مُتَمَد من قِبَل اليونيسكو وبحاجة الى تفعيلٍ دوري.

وتتحدث السيدة كارول العلم “للمغطس” وهي واحدة من صاحبات المشاريع البيتّية الصغيرة المُشارِكة في السوق والتي قدمت منتجات غذائية بيتيّة مثل البسكويت، أن السوق لم يُحقِق لها رِبحاً اقتصادياً كما كان متوقع، بل أن الاقبال على الشراء كان ضعيف رغم كثافة الحضور.

سوق الميلاد السنوي

عودة السياحة

الراعي البرونزي

وكانت السياحة الخارجية الى بيت لحم قد توقَفَت – قبل أن تبدأ- حيث كان مُفترَض أن تصلَ عشرات الوفود السياحية القادمة من الولاياتِ المتحدة الأمريكية وأوروبا والبعض من أقسى الشرق أيضا للمشاركةِ في احتفالاتِ الميلاد والمبيت في بيت لحم قبل اغلاق المعابر والحدود بداية ديسمبر الحالي بسببِ تطوُرات كورونا- أوميكرون.

وقال السيِّد الياس العرجا رئيس جمعية الفنادق العربية في حديثٍ للمغطس أن خسائرَ الفنادق الفلسطينية في بيت لحم والتي كانت أعادت تأهيل غُرَفِها لاستقبالِ السيّاحة الوافدة مُجدداً بعد توقف عامين بسبب كورونا تصل الى ملايين الدولارات.

الياس العرجا- رئيس جمعية الفنادق العربية

ويوضح العرجا للمغطس أن أكثر من 4500 غرفة فندقيّة تَتسّع لأكثر من 9000 نسمة استعدت لعودةِ السياحة قبل الاغلاق الأخير، مُضيفاً أن الخسائرَ لم تتوقف على القطاع السياحي أو الفندقي فحسب، انما تطال كافة المرافق التجارية وأسواق بيت لحم من محلاتٍ ومطاعم وقطاع مواصلات بالاضافةِ الى التأثرِ الُمباشَر للعاملين في القطاعِ السياحي وعائلاتهم كون بيت لحم مدينة سياحية تستثمر بالحركةِ المستمرة بالدرجة الأولى وبنسبة تتجاوز 80 من داخِلها يعتمد فعليّا على السياحة.

وتَوَقَعَ العرجا أن عودة السياحة الوافدة الى فلسطين وبيت لحم من جديد لن تكون قبل بداية شهر نيسان عام 2022 حسب ما يصلهم من مُعطيات وتطورات.

وتواصل بيت لحم فعالياتها التي كان أُعلِنَ عنها مسبقاً دون أيّ تغيير على المواعيد، سوى بعض التغييرات المتعلقة باستبدالِ مُشاركةِ فِرَق دولية بغيرها محليّة ومن الداخل الفلسطيني.

الراعي البرونزي

هذا وتشهد بيت لحم حركة نشطة لزوارِها من كافةِ أرجاء فلسطين وخصوصاً من داخل أراضي 48 والذين أيضاً يشغلون نسبة لا بأس بها من المبيتِ حاليّاً في فنادقِ المدينة وخلال فترة الأعياد.

سوق الميلاد السنوي
سوق الميلاد السنوي

تكافح مجلة “ملح الأرض” من أجل الاستمرار في نشر تقارير تعرض أحوال المسيحيين العرب في الأردن وفلسطين ومناطق الجليل، ونحرص على تقديم مواضيع تزوّد قراءنا بمعلومات مفيدة لهم ، بالاعتماد على مصادر موثوقة، كما تركّز معظم اهتمامها على البحث عن التحديات التي تواجه المكون المسيحي في بلادنا، لنبقى كما نحن دائماً صوت مسيحي وطني حر يحترم رجال الدين وكنائسنا ولكن يرفض احتكار الحقيقة ويبحث عنها تماشيًا مع قول السيد المسيح و تعرفون الحق والحق يحرركم
من مبادئنا حرية التعبير للعلمانيين بصورة تكميلية لرأي الإكليروس الذي نحترمه. كما نؤيد بدون خجل الدعوة الكتابية للمساواة في أمور هامة مثل الإرث للمسيحيين وأهمية التوعية وتقديم النصح للمقبلين على الزواج وندعم العمل الاجتماعي ونشطاء المجتمع المدني المسيحيين و نحاول أن نسلط الضوء على قصص النجاح غير ناسيين من هم بحاجة للمساعدة الإنسانية والصحية والنفسية وغيرها.
والسبيل الوحيد للخروج من هذا الوضع هو بالتواصل والنقاش الحر، حول هويّاتنا وحول التغييرات التي نريدها في مجتمعاتنا، من أجل أن نفهم بشكل أفضل القوى التي تؤثّر في مجتمعاتنا،.
تستمر ملح الأرض في تشكيل مساحة افتراضية تُطرح فيها الأفكار بحرّية لتشكل ملاذاً مؤقتاً لنا بينما تبقى المساحات الحقيقية في ساحاتنا وشوارعنا بعيدة المنال.
كل مساهماتكم تُدفع لكتّابنا، وهم شباب وشابات يتحدّون المخاطر ليرووا قصصنا.

زر الذهاب إلى الأعلى
Skip to content