اخبار مسيحيةالمانشيت الرئيسيشخصيات مسيحيةفلسطين

“نَختار الحياة” وثيقةٌ جريئة ترفض فكرة الأقليّات والحماية الغَربيّة وتنتَقِد البُنى السياسيّة والكَنَسيّة

الراعي الذهبي

رنا ابو فرحة- المغطس

احتَضَنَتْ جامعة دار الكلمة في بيت لحم مساء الاثنين جلسةَ نقاش فِكريِّة شَرقْ أوسَطّيِّة حول وثيقة “نختار الحياة” والتي أُطلِقَتْ في بيروت أيلول 2021 من قِبَلِ مجموعة من المُفَكِرين اللاهوتيين والقيادات الكَنسيِّة والنشطاء الاجتماعيين المسيحيين من مختلفِ الكنائس.

وافتَتَح الجلسة القس البروفيسور متري الراهب مؤسس ورئيس جامعة دار الكلمة مُعلناً اطلاق الوثيقة التي تُعتَبَر أوّل وثيقة مسيحية شَرقْ أوسطيِّة ومسكونيِّة اتخذت من الجيوسياسةِ مَدخلاً لفهمِ الواقِعِ المُعاش في ضوءِ الانجيل، وبالتالي وثيقة لاهوتيِّة سياقيِّة ونَبويِّة تَضعُ النقاطَ على الحروف دون خوف ولا تَرَدُدْ.

وكان من أبرزِ المتحدثين في الجلسة غبطة البطريرك ميشيل صَبّاح بطريرك اللاتين سابقاً والذي شارك من خلال فيديو مُسَجَلْ أَكَدَ فيه على أهميةِ هذه الوثيقة وما يمكن أن تُنجزه من قضايا مسيحية شَرق أوسطيِّة وأبرزها الوِحدة والمحبة والابقاء على حالةِ اليَقَظةِ في المجتمعِ العربي.

وحَضَرَ الجلسة أيضا في حَرَم الجامعة المطران عطالله حنا رئيس أساقفة سبسطية للروم الأرثوذكس، والدكتور ايهاب بسيسو نائب رئيس جامعة دار الكلمة والأستاذ جوزيف حزبون مدير البعثة البابويِّة في فلسطين والأستاذ سامر سلامة وكيل وزارة العمل في فلسطين، بالاضافة الى الحضورِ عبر تقنيِّة الزوم من لبنان والأردن وسويسرا لقادةٍ كنسيّين ونشطاء ومحاضرين تفاعلوا الى جانبِ المشاركةِ الفلسطينيةِ اللافِتة من كُتاب وقادة مؤسسات ومجتمع وصحفيين.

الراعي البرونزي

وقال القِسّ متري الراهب في حديثٍ خاص للمغطس التي كانت حاضرة في الجلسة “إن أهميِّة هذه الوثيقة تكمن في كونِها وثيقة مَسكونيِّة بامتياز اشترك بها مجموعة من اللاهوتيين والمُفَكرين والعلمانيّين وأنها وثيقة تعتمد اللاهوت السياقيّ وبالتالي تفهم الوضع الجيوسياسي والسياق الكَنسي ثم تَبني عليه”.

واعتَبَر الراهب في حديثه للمغطس أن اطلاق هذه الوثيقة بمثابة “نقلة نوعيِّة في الشرق الأوسط تَطَلعنا اليها مراراً لأن لها روحاً نَبَويّة بمعنى أنها تطرح قضايا جرئية مثل رفض فكرة الأقليّات ورفض الحماية الغَربيِّة وفي المقابل تطرح قضايا أخرى مثل التعددية والانفتاح على الآخر ودور المرأة في الكنيسة.”

وتكمن جُرأة الوثيقة في نَقدِها البَنّاء والجريء للبُنى السياسيّة والكَنَسيِّة كي يكون هناك حياة وتكون أفضل كما أوضح القس الراهب للمغطس .

وفي لقاء سريع أجرته المغطس مع القائد المجتمعي ومدير مركز وئام في بيت لحم زغبي الزغبي أكد فيه على ذكاءِ الوثيقة في مخاطبةِ العقلِ واللاهوت في الوطنِ العربي الذي يعيش مَخاضاً صعباً.

وأوضح الزغبي بعد مطالعته للوثيقة أنها اذا كانت تَسير برفقةِ اللاهوتيين فانه وفي المقابل الشعب يَسير وسط تحدياته العَمليِّة- “بالتالي نحن بحاجة الى موائمةٍ بين المَسارين” كما قال.

الراعي البرونزي

وأضاف الزغبي للمغطس أن اطلاقَ الوثيقة عملٌ جرىء ولكن هناك حاجات واحتياجات للشعب وهذا تحدي.

واعتبر الزغبي في حديثهِ للمغطس أيضاً أننا كمسيحيين لا نستطيع أن نعمل وحدنا “فالتانجو بحاجةٍ الى اثنين” والمطلوب اليوم هو اطلاق وثيقةٍ أخرى اصلاحيِّة مُوَجَهَةً الى أخواننا المسلمين نخاطب بها سَويّاً الأحداث والصعاب والتحديات التي نَمُرُ بها معا.

واختتم الزغبي: نحن نهدف لالغاء مفهوم العيش المشترك واستبداله بالعمل التَشارُكيّ.

وتستعرِضُ المغطس أبرز ما جاء في وثيقةِ “نختار الحياة” التي أعدتها مجموعة “نختار الحياة” في بيروت- لبنان 2021، حول اللاهوتيِّة والمجتمعيِّة والسياسية المُتَجددة للمسيحيين في الشرق الأوسط، والتي جائت في كُتيِّب حصلت المغطس على نسخة منه، يَقَع في ثلاثةِ فصولٍ تتناول أحوال المسيحيين في الشرقِ الأوسط ما بين التَنَوُّع والقوة، وتحولات الربيع العربي بالاضافةِ الى المستجداتِ البيئية والصحية.

وترتكز الوثيقة بشكلٍ أساسي على السياق الكَنسي واللاهوتي في التنشئةِ واشكاليِّة الوجود والمجتمع وتحديّات الحاضر ورهانات المستقبل بالاضافة الى اعتماد الوثيقة على نمطِ ثقافةِ الأُخوّة الانسانيِّة المتجددة حيث تنفتِح الوثيقة على الآخر والتعدديِّة وعلى قضايا الشباب والمرأة وبَلوَرة خِطاب لاهوتي مُتَجَدِدْ.

الراعي البرونزي

وتنشر المغطس لائحة من شاركوا في صياغةِ وثيقة “نختار الحياة” الشرق أوسطيِّة والمتوفرة بالنسختين العربية والانجليزية وهم:

السيدة ثُريا بشعلاني- لبنان

القسَ متري الراهب- فلسطين

الخوري روفايل زغيب- لبنان

الخوري خليل شلفون- لبنان

الراعي البرونزي

السيّد زياد الصايغ- لبنان

الأخت اميلي طنّوس- لبنان

القس جورج جبرا القبطي- الأردن

القّسيسة نجلا قصّاب- لبنان

السيّد أسعد قطان- لبنان ألمانيا

السيّد ميشال نصير- لبنان سويسرا

الأب كابي هاشم- لبنان.

الحضور
القسيسة نجلاء قصاب تشارك من بيروت
كلمة مسجلة للبطريرك ميشيل صباح
القس جورج القبطي يشارك من الأردن

تكافح مجلة “ملح الأرض” من أجل الاستمرار في نشر تقارير تعرض أحوال المسيحيين العرب في الأردن وفلسطين ومناطق الجليل، ونحرص على تقديم مواضيع تزوّد قراءنا بمعلومات مفيدة لهم ، بالاعتماد على مصادر موثوقة، كما تركّز معظم اهتمامها على البحث عن التحديات التي تواجه المكون المسيحي في بلادنا، لنبقى كما نحن دائماً صوت مسيحي وطني حر يحترم رجال الدين وكنائسنا ولكن يرفض احتكار الحقيقة ويبحث عنها تماشيًا مع قول السيد المسيح و تعرفون الحق والحق يحرركم
من مبادئنا حرية التعبير للعلمانيين بصورة تكميلية لرأي الإكليروس الذي نحترمه. كما نؤيد بدون خجل الدعوة الكتابية للمساواة في أمور هامة مثل الإرث للمسيحيين وأهمية التوعية وتقديم النصح للمقبلين على الزواج وندعم العمل الاجتماعي ونشطاء المجتمع المدني المسيحيين و نحاول أن نسلط الضوء على قصص النجاح غير ناسيين من هم بحاجة للمساعدة الإنسانية والصحية والنفسية وغيرها.
والسبيل الوحيد للخروج من هذا الوضع هو بالتواصل والنقاش الحر، حول هويّاتنا وحول التغييرات التي نريدها في مجتمعاتنا، من أجل أن نفهم بشكل أفضل القوى التي تؤثّر في مجتمعاتنا،.
تستمر ملح الأرض في تشكيل مساحة افتراضية تُطرح فيها الأفكار بحرّية لتشكل ملاذاً مؤقتاً لنا بينما تبقى المساحات الحقيقية في ساحاتنا وشوارعنا بعيدة المنال.
كل مساهماتكم تُدفع لكتّابنا، وهم شباب وشابات يتحدّون المخاطر ليرووا قصصنا.

زر الذهاب إلى الأعلى
Skip to content