الأردنالمانشيت الرئيسي

تشييع جثمان القس الارشديكن لؤي حداد في السلط – صور وفيديو

الراعي الذهبي

فادي نشيوات- السلط- ملح الأرض

انتقل إلى الأمجاد السماوية القس الارشديكن لؤي رزق عايد حداد “ابو فرح” مدير عام مؤسسة الأراضي المقدسة للصم والصم المكفوفين، ورئيس المحكمة الكنسية للكنيسة الأسقفية العربية، حيث تم تشييع جثمانه الطاهر يوم الأربعاء الموافق ٧/١٣ بتمام الساعة الثالثة بعد الظهر في كنيسة الراعي الصالح – السلط، بحضور العديد من الأساقفة وسيادة المطران وعدة كهنة من بينهم كاهن رعية لاتين السلط الأب رياض حجازين، وكاهن رعية الروم الارثدوكس الأب مروان طعامنة، وكاهن رعية الروم الكاثوليك الأب بشارة حداد، والقس معتصم دبابنة كاهن رعية الكنيسة الانجيلية الحرة.

وداع القس الارشديكن لؤي حداد في الكنيسة
دفن الفقيد
لحظة وداع الفقيد
وضع الجثمان في السيارة لنقله للمقبره

مواطنون يودعون الفقيد
الصلاة على الفقيد في الكنيسة
شخصيات عامة ودينية تشارك في تشيع جثمان الفقيد
عشرات المواطنين يشاركون في الصلاة ووداع الفقيد
قبر القس الارشديكن لؤي حداد قبل الدفن
الدفن
الصلاة في الكنيسة
الصلاة على الفقيد في الكنيسة
مترجمة ومدرسة لغة الإشارة للحضور الضم
اثناء الصلاة على الفقيد

تكافح مجلة “ملح الأرض” من أجل الاستمرار في نشر تقارير تعرض أحوال المسيحيين العرب في الأردن وفلسطين ومناطق الجليل، ونحرص على تقديم مواضيع تزوّد قراءنا بمعلومات مفيدة لهم ، بالاعتماد على مصادر موثوقة، كما تركّز معظم اهتمامها على البحث عن التحديات التي تواجه المكون المسيحي في بلادنا، لنبقى كما نحن دائماً صوت مسيحي وطني حر يحترم رجال الدين وكنائسنا ولكن يرفض احتكار الحقيقة ويبحث عنها تماشيًا مع قول السيد المسيح و تعرفون الحق والحق يحرركم
من مبادئنا حرية التعبير للعلمانيين بصورة تكميلية لرأي الإكليروس الذي نحترمه. كما نؤيد بدون خجل الدعوة الكتابية للمساواة في أمور هامة مثل الإرث للمسيحيين وأهمية التوعية وتقديم النصح للمقبلين على الزواج وندعم العمل الاجتماعي ونشطاء المجتمع المدني المسيحيين و نحاول أن نسلط الضوء على قصص النجاح غير ناسيين من هم بحاجة للمساعدة الإنسانية والصحية والنفسية وغيرها.
والسبيل الوحيد للخروج من هذا الوضع هو بالتواصل والنقاش الحر، حول هويّاتنا وحول التغييرات التي نريدها في مجتمعاتنا، من أجل أن نفهم بشكل أفضل القوى التي تؤثّر في مجتمعاتنا،.
تستمر ملح الأرض في تشكيل مساحة افتراضية تُطرح فيها الأفكار بحرّية لتشكل ملاذاً مؤقتاً لنا بينما تبقى المساحات الحقيقية في ساحاتنا وشوارعنا بعيدة المنال.
كل مساهماتكم تُدفع لكتّابنا، وهم شباب وشابات يتحدّون المخاطر ليرووا قصصنا.

زر الذهاب إلى الأعلى
Skip to content