فلسطينمؤسسات مسيحية

تهنئة مشروطة للمجمع الانجيلي في فلسطين

الراعي الذهبي

قال رئيس اللجنة الرئاسية لشؤون الكنائس في فلسطين الدكتور رمزي خوري للمغطس أنه قام بتوجيه رسالة تهنئة صوتية إلى الرئيس المنتخب للمجمع الانجيلي في الأراضي المقدسة الدكتور القس منير قاقيش والهيئة الإدارية الجديدة.

كما أرسل الثلاثاء رئيس المجمع الإنجيلي في الأردن القس ديفيد الريجاني نيابة عن جميع اعضاء الهيئة الادارية للمجمع رسالة تهنئة مفصلة تتضمن مجموعة نصائح واقتراحات تهدف الى لم شمل الإنجيليين في فلسطين بعد الانتخابات المثيرة للجدل والذي تم إهمال الصوت الحقيقي لأعضاء الهيئة العامة من قطاع غزة.

وجاء في كتاب التهنئة من المجمع الأردني: “ورغم أنه لا يحق لنا في التدخل بما يجري في فلسطين الجريحة إلا أننا كأخوة لكم ومسؤولين في المجمع الإنجيلي وبناء على مبادرتكم لنا وشارك معنا قبل الانتخابات، اسمحوا لنا ان نشجعكم بالقيام بما وعدتم به وهو دراسة وإعادة النظر في بعض النقاط في النظام الداخلي التي كانت مصدر جدال ونقاش بين الأخوة.”

كما اقترح المجمع الأردني من خلال رسالة تمثل كافة أعضاء هيئته الإدارية ضرورة زيادة الاهتمام بوضع الإنجيليين في قطاع غزة ومحاولة إشراكهم في مداولات المجمع في فلسطين مؤكدين أن نتعهد جاهدين بالتعاون مع الرئيس منير قاقيش والهيئة الإدارية المنتخبة وكافة الجهات الداخلية والخارجية ومنها اتحاد المجامع الإنجيلية في الأردن والأراضي المقدسة أن يكون لهم حضور دائم في كافة النشاطات الإنجيلية في فلسطين والأردن والخارج.” ,وقد تد المجمع الأردني العمل على “توفير الموارد الضرورية لدعم فرصة التواصل بينهم وبين اخوتهم في الضفة ومعنا جميعا من أجل التخفيف من معاناتهم والعمل على تسهيل سفرهم. كما أننا على استعداد لعمل ما هو مطلوب لمشاركتكم عبر وسائل التواصل الاجتماعي في كافة النشاطات المستقبلية للمجمع لاتحاد المجامع الإنجيلية.” النص الكامل للرسالة المجمع الإنجيلي الاردني هنا

ومن المعروف أن المجمع الإنجيلي في الأراضي المقدسة يعتبر جزء من اتحاد المجامع الانجيلية في الأردن والأراضي المقدسة والذي يرأسه حاليا الباشا عماد معايعة.

الراعي البرونزي

وكان القس  قاقيش قد فاز السبت الماضي  في انتخابات تنافسية ب 11 صوتا مقابل 9 أصوات للقس خضر خوري في انتخابات مثيرة للجدل حول دستوريتها. ولم يستطيع مندوبي الكنائس الانجيلية  في غزة للمشاركة الوجاهية في الانتخابات.

للمزيد عن الانتخابات اقراء تقرير مفصل هنا

تكافح مجلة “ملح الأرض” من أجل الاستمرار في نشر تقارير تعرض أحوال المسيحيين العرب في الأردن وفلسطين ومناطق الجليل، ونحرص على تقديم مواضيع تزوّد قراءنا بمعلومات مفيدة لهم ، بالاعتماد على مصادر موثوقة، كما تركّز معظم اهتمامها على البحث عن التحديات التي تواجه المكون المسيحي في بلادنا، لنبقى كما نحن دائماً صوت مسيحي وطني حر يحترم رجال الدين وكنائسنا ولكن يرفض احتكار الحقيقة ويبحث عنها تماشيًا مع قول السيد المسيح و تعرفون الحق والحق يحرركم
من مبادئنا حرية التعبير للعلمانيين بصورة تكميلية لرأي الإكليروس الذي نحترمه. كما نؤيد بدون خجل الدعوة الكتابية للمساواة في أمور هامة مثل الإرث للمسيحيين وأهمية التوعية وتقديم النصح للمقبلين على الزواج وندعم العمل الاجتماعي ونشطاء المجتمع المدني المسيحيين و نحاول أن نسلط الضوء على قصص النجاح غير ناسيين من هم بحاجة للمساعدة الإنسانية والصحية والنفسية وغيرها.
والسبيل الوحيد للخروج من هذا الوضع هو بالتواصل والنقاش الحر، حول هويّاتنا وحول التغييرات التي نريدها في مجتمعاتنا، من أجل أن نفهم بشكل أفضل القوى التي تؤثّر في مجتمعاتنا،.
تستمر ملح الأرض في تشكيل مساحة افتراضية تُطرح فيها الأفكار بحرّية لتشكل ملاذاً مؤقتاً لنا بينما تبقى المساحات الحقيقية في ساحاتنا وشوارعنا بعيدة المنال.
كل مساهماتكم تُدفع لكتّابنا، وهم شباب وشابات يتحدّون المخاطر ليرووا قصصنا.

زر الذهاب إلى الأعلى
Skip to content