أخبار قصيرة

توقيع اتفاقية شراكة بين مؤسسة إيليا نقل وشركة طلبات

الراعي الذهبي

وقعت مؤسسة إيليا نقل وشركة “طلبات”، مؤخراً، اتفاقية شراكة تقوم بموجبها شركة “طلبات”، المنصة التكنولوجية المحلية الرائدة في الأردن والمنطقة، بدعم برامج وأنشطة المؤسسة، وذلك عن طريق تخصيص خدمة عبر تطبيقها لتسهيل التبرع لهذه الغاية، وبالتالي توفير فرص للشباب المستفيدين من تلك البرامج والأنشطة، والذين لم تمكّنهم ظروفهم الاقتصادية من إتمام تعليمهم العالي أو المهني، ومساندتهم في الارتقاء بمهاراتهم الأكاديمية، والحياتية، والتقنية لتأهيلهم لدخول سوق العمل، وتعزيز دورهم في تنمية مجتمعاتهم.

وتهدف الاتفاقية إلى إشراك شريحة أوسع من أبناء المجتمع في المساهمة في تمكين الشباب الأقل حظاً من تحقيق طموحهم التعليمي بما يفتح الآفاق المستقبلية أمامهم، وذلك بإتاحة الفرصة أمام مستخدمي تطبيق “طلبات” للتبرع بسهولة وموثوقية. 

وقد وقّع الاتفاقية عن المؤسسة رئيس مجلس أمنائها، غسان نقل، فيما وقعتها عن شركة طلبات الأردن، مديرتها العامة هلا سراج.

وعقب توقيع الاتفاقية قال نقل: “إن الاتفاقية جاءت بهدف بناء شراكة استراتيجية بين المؤسسة وشركة طلبات لخدمة قطاع الشباب من منطلق المسؤولية المجتمعية التي تقع على عاتق القطاع الخاص، مؤكداً أهمية التعاون بين مختلف الجهات للنهوض بالمجتمعات المحلية.”

كما ثمّن نقل لشركة “طلبات” مبادرتها في دعم الشباب، مما يسهم في استدامة أنشطة وأعمال المؤسسة، مشيراً في هذا الصدد إلى التقاء أهداف الشركة مع مؤسسة إيليا نقل لإفادة أكبر عدد من الطلبة.

الراعي البرونزي

من جانبها، قالت سراج: “تسعى دائماً شركة “طلبات” لتوسيع قائمة المنظمات المجتمعية والتي تخصص لها خدمة عبر التطبيق لدعم أهدافها ورسالتها، لضمان تغطية مختلف الفئات والقطاعات والقضايا المجتمعية بخدماتها ذات الأبعاد التنموية. ويضم ذلك التركيز على دعم الشباب و الاستثمار في مستقبلهم إيماناً بأنهم الأساس في بناء مستقبل أفضل وأكثر استدامة”. وأضافت سراج بأن شركة “طلبات” لا تربط العملاء مع مطاعمهم و متاجرهم المفضلة فحسب، بل تربطهم أيضاً بالمنظمات الاجتماعية والخيرية الموثوقة، كمؤسسة “إيليا نقل”، موفرة لهم منصة لدعم ومساندة مختلف الأهداف المجتمعية.

تكافح مجلة “ملح الأرض” من أجل الاستمرار في نشر تقارير تعرض أحوال المسيحيين العرب في الأردن وفلسطين ومناطق الجليل، ونحرص على تقديم مواضيع تزوّد قراءنا بمعلومات مفيدة لهم ، بالاعتماد على مصادر موثوقة، كما تركّز معظم اهتمامها على البحث عن التحديات التي تواجه المكون المسيحي في بلادنا، لنبقى كما نحن دائماً صوت مسيحي وطني حر يحترم رجال الدين وكنائسنا ولكن يرفض احتكار الحقيقة ويبحث عنها تماشيًا مع قول السيد المسيح و تعرفون الحق والحق يحرركم
من مبادئنا حرية التعبير للعلمانيين بصورة تكميلية لرأي الإكليروس الذي نحترمه. كما نؤيد بدون خجل الدعوة الكتابية للمساواة في أمور هامة مثل الإرث للمسيحيين وأهمية التوعية وتقديم النصح للمقبلين على الزواج وندعم العمل الاجتماعي ونشطاء المجتمع المدني المسيحيين و نحاول أن نسلط الضوء على قصص النجاح غير ناسيين من هم بحاجة للمساعدة الإنسانية والصحية والنفسية وغيرها.
والسبيل الوحيد للخروج من هذا الوضع هو بالتواصل والنقاش الحر، حول هويّاتنا وحول التغييرات التي نريدها في مجتمعاتنا، من أجل أن نفهم بشكل أفضل القوى التي تؤثّر في مجتمعاتنا،.
تستمر ملح الأرض في تشكيل مساحة افتراضية تُطرح فيها الأفكار بحرّية لتشكل ملاذاً مؤقتاً لنا بينما تبقى المساحات الحقيقية في ساحاتنا وشوارعنا بعيدة المنال.
كل مساهماتكم تُدفع لكتّابنا، وهم شباب وشابات يتحدّون المخاطر ليرووا قصصنا.

زر الذهاب إلى الأعلى
Skip to content