الأردن

حفل تخريج الكلية اللاهوتية الكتابية

الراعي الذهبي

خاص- ملح الأرض

أقامت الكلية اللاهوتية الكتابية حفل تخريج لطلابها يوم الجمعة الموافق 15 نيسان في قاعة كنيسة الانجيلية الحرة في خلدا.

يقول القس غسان حداد لـ “ملح الأرض” رئيس الكلية إن رؤيتها أن نخدم شعب الرب في الاردن بأفضل طريقة ممكنة وذلك من خلال تواصل وتنسيق مع الكنائس الإنجيلية و لخدمة المذاهب المسيحية في الأردن والعالم العربي.

الدكتور غسان حداد

ويؤكد حداد لـ “ملح الأرض”  أن الكلية إحدى المؤسسات اللاهوتية الانجيلية في الأردن. “هدفنا هو إعداد خدام وقادة يخدمون كنائسهم بفاعلية أقوى وبنفس الوقت تجمعهم شركة روحية تحت شعار واحد وهو: خدمة الكنيسة الأردنية والمجتمع الأردني والعربي بشكل عام.”

ويبلغ عدد الطلاب الذين تخرجوا ١٥ طالب وبلغ عدد الخريجين ١٢ أردنيين و ١ سوداني  و ١ كندي و اميركية.

الراعي البرونزي

تأسست الكلية عام ٢٠٠٢ بهدف تأهيل خدام وقادة لدعم خدمات الكنائس المحلية ولتأسيس كنائس جديدة ضمن إطار العائلة الانجيلية الواحدة.

بدأت هذه الخدمة كعمل وطني في جبل عمان ويصر القائمون عليها أن تبقى  مؤسسة تربوية إنجيلية وطنية لخدمة شعب الكنائس الأردنية .

تضم الكلية خمسة دكاترة وطنيين، وإثنين من حملة الماجستير في الالهيات و اثنين من الدكاترة الاجانب، و اثنين من الاساتذة بدرجة ماجستير في الالهيات.

تمنح الكلية الدرجات التالية:

دبلوم في الدراسات الكتابية (سنتان)

الراعي البرونزي

بكالوريوس في الدراسات الكتابية (٤ سنوات)

ماجستير في الخدمة المسيحية (سنة ونصف)

ماجستير في الدراسات الكتابية (سنتان)

ماجستير في الالهيات (٤ سنوات)

الكلية تتمتع بشراكات اكاديمية مع اكثر من ٣٦ مؤسسة تربوية وكليات لاهوتية وعامة في كندا، اوستراليا، أميركا ، مصر  ولبنان.

الراعي البرونزي

الدكتور كيث سمي يتسلم جائزة “الاستاذ المميز” من يد رئيس الكلية
القسيس وديع قندلفت (خريج عام ٢٠١٢) يتسلم درع افضل خريج في السنوات العشر الاخيرة.
الهيئة التعليمية والضيوف : من الامام: من اليمين الى اليسار الدكتور كيث سمي، بروفسور نادر سعادة، الدكتور عيسى طنوس، القس الدكتور غسان حداد (رئيس الكلية)، الدكتور ديفيد مارتن، الدكتور جوزيف موريس (عميد كلية اللاهوت في مصر)، الدكتور معتصم دبابنه. من الوراء: من اليمين الى اليسار الاستاذ سلام جريسات. القس الاستاذ جوزيف نجم (رئيس البورد الدولي، ورئيس مجمع الكنائس الحرة في لبنان وسوريا)، الاستاذ جاكوب بوون، الاستاذ بيل داب.

تكافح مجلة “ملح الأرض” من أجل الاستمرار في نشر تقارير تعرض أحوال المسيحيين العرب في الأردن وفلسطين ومناطق الجليل، ونحرص على تقديم مواضيع تزوّد قراءنا بمعلومات مفيدة لهم ، بالاعتماد على مصادر موثوقة، كما تركّز معظم اهتمامها على البحث عن التحديات التي تواجه المكون المسيحي في بلادنا، لنبقى كما نحن دائماً صوت مسيحي وطني حر يحترم رجال الدين وكنائسنا ولكن يرفض احتكار الحقيقة ويبحث عنها تماشيًا مع قول السيد المسيح و تعرفون الحق والحق يحرركم
من مبادئنا حرية التعبير للعلمانيين بصورة تكميلية لرأي الإكليروس الذي نحترمه. كما نؤيد بدون خجل الدعوة الكتابية للمساواة في أمور هامة مثل الإرث للمسيحيين وأهمية التوعية وتقديم النصح للمقبلين على الزواج وندعم العمل الاجتماعي ونشطاء المجتمع المدني المسيحيين و نحاول أن نسلط الضوء على قصص النجاح غير ناسيين من هم بحاجة للمساعدة الإنسانية والصحية والنفسية وغيرها.
والسبيل الوحيد للخروج من هذا الوضع هو بالتواصل والنقاش الحر، حول هويّاتنا وحول التغييرات التي نريدها في مجتمعاتنا، من أجل أن نفهم بشكل أفضل القوى التي تؤثّر في مجتمعاتنا،.
تستمر ملح الأرض في تشكيل مساحة افتراضية تُطرح فيها الأفكار بحرّية لتشكل ملاذاً مؤقتاً لنا بينما تبقى المساحات الحقيقية في ساحاتنا وشوارعنا بعيدة المنال.
كل مساهماتكم تُدفع لكتّابنا، وهم شباب وشابات يتحدّون المخاطر ليرووا قصصنا.

زر الذهاب إلى الأعلى
Skip to content