المانشيت الرئيسيفلسطين

اللجنة الرئاسية العليا تؤجل مؤتمرها الصحفي لإعلان احتفالات عيد الميلاد وتنهي الخلاف مع بلدية بيت لحم حول موقع انعقاده

الراعي الذهبي

 خاص ملح الأرض

قررت اللجنة الرئاسية العليا لشؤون الكنائس تأجيل عقد المؤتمر الصحفي المنوي عقده في رام الله يوم الخميس 24/11 للإعلان عن فعاليات الاحتفالات بالأعياد الميلادية المجيدة.

وقالت اللجنة في بيان صادر عنها “إنه على ضوء سوء التفاهم الذي رافق دعوة اللجنة الرئاسية لعقد مؤتمرها السنوي المتعلق بشؤون الكنائس والأعياد الميلاد على مستوى الوطن خاصة وما تتعرض له مدينة القدس والذي يعفد دوريا في محافظات الوطن، واستجابة لتدخلات من بعض الأخوة والمسؤولين قد سبق ووافقنا على دمج المؤتمرات الصحفية من خلال بلدية بيت لحم لولا تراجع الاخيرة عن الاتفاق، وعليه فإننا نعلن تأجيل عقد المؤتمر الصحفي من رام الله”.

وعزت اللجنة سبب التأجيل إلى حرصها  على إظهار الصورة الحقيقية لتوجهنا آملين من الجميع ابداء الحرص والحفاظ على قدسية هذه المناسبة ومكانتها الوطنية والدينية بعيدا عن المناكفات والحسابات الشخصية”.

بيان اللجنة الرئاسية العليا لشؤون الكنائس حول تأجيل عقد المؤتمر الصحفي

وكان مجلس وأعضاء بلدية بيت لحم قد رفضوا خلال جلسة غير عادية عقدها مساء يوم الإثنين بشدة محاولات الالتفاف على شرعية مدينة بيت لحم وحقها التاريخي في ترتيب وإقامة الاحتفالات الميلادية المجيدة بحكم مركزها ومكانتها ودورها كعاصمة للميلاد ومهد السيد المسيح.

الراعي البرونزي

وقالت البلدية في بيان صادر عنها إنها عقدت جلسة غير عادية لبحث تداعيات الدعوة التي نُشرت على صفحات التواصل الاجتماعي لحضور المؤتمر الصحفي المنوي عقده يوم الخميس 24-11 في مدينة رام الله، حيث يؤكد المجلس البلدي رئيسا وأعضاء بأن بلدية بيت لحم ومنذ عشرات السنين هي صاحبة الحق لتنظيم وترتيب احتفالات الأعياد الميلادية المجيدة في الأرض المقدسة وفي الدعوة والترتيب للمؤتمر ‏الصحفي السنوي التقليدي الذي تقيمه في دار البلدية كل عام للإعلان عن إنطلاق هذه الاحتفالات و إطلاق رسالة الميلاد للبشرية جمعاء.

وأكدت البلدية في بيانها أنها وخلال هذا العام قد حددت موعد إقامة المؤتمر الصحفي يوم السبت القادم 26-11-2022 في مبنى البلدية منذ أكثر من ثلاثة أشهر.

دعوة المؤتمر الصحفي لبلدية بيت لحم يوم 26-11

وعلمت ملح الأرض من مصادر خاصة في اللجنة الرئاسية العليا لشؤون الكنائس أن المؤتمر الصحفي المنوي عقده في رام الله الخميس 24-11 يهدف إلى تفعيل احتفالات عيد الميلاد في 4 محافظات فلسطينية من خلال قافلة الميلاد التي ستجوب محافظات جنين وأريحا ورام الله وبيت لحم، وليس له أي هدف بسحب الاهتمام أو الدور الخاص ببلدية بيت لحم التي تقوم به سنويا منذ عشرات السنين.

وكالة PNN الفلسطينية ذكرت أن اجتماع  كبير عقد قبل نحو أسبوع ضم (رجال الدين المسيحي و رؤساء  بلديات بيت لحم وبيت جالا وبيت ساحور ومحافظ محافظة بيت لحم وقادة الامن الفلسطيني ورئيس اللجنة الرئاسية لمتابعة شؤون الكنائس) وتم خلاله الاتفاق على تفاصيل المؤتمر الصحفي الخاص بالأعياد الميلادية حيث تم التوافق على تفاصيل المؤتمر وكان مقررا ان يتحدث فيه رئيس بلدية بيت لحم حنا حنانيا والوزير رمزي خوري رئيس اللجنة الرئاسية للحديث عن احتفالات الاعياد الميلادية في كل فلسطين الى جانب حديث عدد من المسؤولين ببيت لحم لكن الجميع تفاجئ ببطاقة الدعوة للمؤتمر الصحفي الخاص بأعياد الميلاد المجيدة في بيت لحم والذي يتضمن كلمات لرئيس بلدية بيت لحم ووزيرة السياحة.

دعوة المؤتمر الصحفي للجنة الرئاسية العليا في 24-11

وبعد هذه المنشورات على مواقع التواصل الاجتماعي دعت العديد من الشخصيات رئيس بلدية بيت لحم بتوضيح أسباب وجود مؤتمرين صحفيين للإعلان عن أنشطة احتفالات عيد الميلاد المجيد، وردت البلدية ظهر يوم الاثنين برد مقتضب على صفحتها على الفيس بوك أنها قامت من أكثر من 3 شهور بتحديد موعد المؤتمر ودعوة الصحفيين والمعنيين والتنسيق مع الجهات المختصة.

الراعي البرونزي
منشور بلدية بيت لحم في الفيس بوك ظهر الاثنين

أيمن أبو عيطة من سكان مدينة بيت ساحور قال في منشور له على صفحته على الفيس بوك “لقد وصل إلى مسامعنا أن هناك مؤتمر صحفي في رام الله للاعلان عن البدء باعياد الميلاد وهذا مرفوض رفضًا قاطعا، فالاعلان عن البدء باحتفالات الميلاد يكون من بيت لحم وليس رام الله. أناشد رؤوساء بلدياتنا المحترمين أن يقفوا عند مسؤولياتهم في الالتزام بالمحافظة على تاريخنا وعادتنا وتقاليدنا، ورفض اي إملاءات من هنا وهناك فنحن احرار واصحاب مهد المسيح وبيت لحم اولى من رام الله في اعلان البدء باعياد الميلاد “.

جورج جوها من بيت لحم قال في منشور له “خطف المؤتمر الصحفي ومحاولة الاعلان عن مؤتمر صحفي للاعياد من رام الله والاختباء وراء قافلة الميلاد ما هو الا دليل على محاولة تبني الحدث وتبني اهم الاعياد المسيحية لمحاولة تثبيت الوصاية واخذ الشرعية للسيطرة  على كافة المؤسسات والكنائس المسيحية حيث تأمل اللجنة السيطرة والانفراد والهيمنة على القرار المسيحي في الوطن ، من خلال التأثير بنفوذهم وهذا واضح من خلال عملهم في الفترة السابقة مع المؤسسات”.

اقرأ أيضا: البدء بتزيين بيت لحم استقبالا للأعياد المجيدة- فيديو وصور

المحامي انطون سلمان علق في منشور على الفيس بوك ” لقد آن الاوان لنقول لهؤلاء كفاكم احترموا وجود ودور وحقوق الاخرين.كما ونؤكد بأننا كعرب فلسطينين مسيحيين ليس بجالية وانما مكون اصيل من مكونات الشعب العربي الفلسطيني لم ولن نقبل ان تمثلنا لجنة او مجموعة اشخاص لا يحملون صفة التمثيل الديمقراطي للوجود المسيحي”.

وكانت اللجنة الرئاسية العليا لشؤون الكنائس قد عقدت اجتماعها التحضيري الاول في 14-11 لاحتفالات عيد الميلاد المجيد، برئاسة عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ورئيس اللجنة الدكتور رمزي خوري، وعطوفة محافظ محافظة بيت لحم اللواء كامل حميد، وممثلي عن الكنائس، وبحضور قائد المنطقة ومدراء الاجهزة الامنية في المحافظة، ورؤساء البلديات وممثلي عن وزارة السياحة وممثلي الجمعيات وقادة الكشافات. حيث جاء هذا الاجتماع من ضمن البروتوكول السنوي الذي تعقده اللجنة في اطار التحضيرات التي تقوم بها وبالتعاون مع كافة مؤسسات الدولة لاحتفالات عيد الميلاد المجيد، ولكي يتم تسهيل وصول الحجاج وتأمين مواكب رؤوساء الكنائس لكافة الطوائف.

الراعي البرونزي
الاجتماع التحضيري الاول في 14-11 لاحتفالات عيد الميلاد المجيد

اقرأ أيضا: الرئاسية العليا لشؤون الكنائس ومحافظة بيت لحم تعقدان اجتماعاً تحضيرياً لاحتفالات عيد الميلاد

شاهد: من بيت لحم في نور – يعقوب شاهين أغنية قافلة الميلاد 2019-202

بيان بلدية بيت لحم
بيان بلدية بيت لحم

الراعي البرونزي

تكافح مجلة “ملح الأرض” من أجل الاستمرار في نشر تقارير تعرض أحوال المسيحيين العرب في الأردن وفلسطين ومناطق الجليل، ونحرص على تقديم مواضيع تزوّد قراءنا بمعلومات مفيدة لهم ، بالاعتماد على مصادر موثوقة، كما تركّز معظم اهتمامها على البحث عن التحديات التي تواجه المكون المسيحي في بلادنا، لنبقى كما نحن دائماً صوت مسيحي وطني حر يحترم رجال الدين وكنائسنا ولكن يرفض احتكار الحقيقة ويبحث عنها تماشيًا مع قول السيد المسيح و تعرفون الحق والحق يحرركم
من مبادئنا حرية التعبير للعلمانيين بصورة تكميلية لرأي الإكليروس الذي نحترمه. كما نؤيد بدون خجل الدعوة الكتابية للمساواة في أمور هامة مثل الإرث للمسيحيين وأهمية التوعية وتقديم النصح للمقبلين على الزواج وندعم العمل الاجتماعي ونشطاء المجتمع المدني المسيحيين و نحاول أن نسلط الضوء على قصص النجاح غير ناسيين من هم بحاجة للمساعدة الإنسانية والصحية والنفسية وغيرها.
والسبيل الوحيد للخروج من هذا الوضع هو بالتواصل والنقاش الحر، حول هويّاتنا وحول التغييرات التي نريدها في مجتمعاتنا، من أجل أن نفهم بشكل أفضل القوى التي تؤثّر في مجتمعاتنا،.
تستمر ملح الأرض في تشكيل مساحة افتراضية تُطرح فيها الأفكار بحرّية لتشكل ملاذاً مؤقتاً لنا بينما تبقى المساحات الحقيقية في ساحاتنا وشوارعنا بعيدة المنال.
كل مساهماتكم تُدفع لكتّابنا، وهم شباب وشابات يتحدّون المخاطر ليرووا قصصنا.

زر الذهاب إلى الأعلى
Skip to content