اخبار مسيحيةالأردنالجليلالمانشيت الرئيسيشخصيات مسيحيةفلسطين

سامي وصبا النمري يفوزان بأجمل زينة ميلادية في مسابقة “المغطس”

الراعي الذهبي

فازت عائلة الدكتور سامي وصبا النمري من سكان دابوق في عمّان بجائزة أفضل زينة ميلادية في مسابقة المغطس. كما فازت غريس صوالحة من منطقة خلدا وفداء البقاعين من سكان عمان ووائل غسان صليبا من السلط وسليم العلم من بيت جالا بجوائز عينية ومالية.

صبا وسامي النمري يتسلمان هدية مجوهرات امسيح من داود كُتّاب

وكانت “مجوهرات امسيح” قدمت الجائزة الاولى وهي عبارة عن حلق ذهب فيما قدم زعمط للنبيذ زجاجات من آخر منتوجات النبيذ.

وقد شارك في المسابقة التي تم نشرها على موقع المغطس 31 مشاركاً من الأردن وفلسطين والجليل واليونان وولاية رود ايلاند الامريكية. يمكن مشاهدة كافة المشاركين هنا.

واختار فريق الحكام المشكل من المهندس مجد سلسع ومصمم الجرافيك سليم سماوي والناشطة الاجتماعية غدير حجازيين أفضل عشر مشاركات على حدى وثم جرى مناقشة عامة بينهم تم خلالها اختيار أفضل خمسة مشاركين.

ويقول سليم سماوي “إنه تم اختيار شجرة الدكتور سامي وصبا النمري بالإجماع لتكاملها ولتنسيق شجرة العيد مع المغارة الميلادية.”

الراعي البرونزي

وعبّر المهندس مجد سلسع عن التناغم بين الجمالية والبساطة في شجرة زينة منزل غريس صوالحة

في حين اعتبرت الناشطة غدير حجازين ان زينة عائلة د. صليبا وفداء بقاعين عكست أجواء ميلادية جمالية.

السيدة فداء بقاعين تستلم هدية من شركة زعمط للنبيد

 كما تم اختيار زينة سليم العلم من بيت جالا بأنه أجمل زينة احتفالية في حين تم اختيار شجرة وائل غسان صليبا من السلط انها أفضل. زينة وردية.

زجاجة نبيد من زعمط للسيدة غريس الريحاني

وقد قام رئيس مجلس ادارة المغطس داود كُتّاب بزيارة الفائزين في عمان وتم تقديم الجوائز لهم.

الراعي البرونزي

هذا وقد قررت المغطس إعادة المسابقة في عيد القيامة القادم والذي يصادف 24 نيسان (شرقي) و17 نيسان (غربي).

غريس-صوالحة-خلدا-عمان
بيت-الدكتور-صليبا-وفداء-بقاعين
منزل-نسيم-العلم-بيت-جالا
وائل غسان صليبا-السلط-
وجدي نشيوات مندوب المغطس يسلم وائل جائزة نقدية

تكافح مجلة “ملح الأرض” من أجل الاستمرار في نشر تقارير تعرض أحوال المسيحيين العرب في الأردن وفلسطين ومناطق الجليل، ونحرص على تقديم مواضيع تزوّد قراءنا بمعلومات مفيدة لهم ، بالاعتماد على مصادر موثوقة، كما تركّز معظم اهتمامها على البحث عن التحديات التي تواجه المكون المسيحي في بلادنا، لنبقى كما نحن دائماً صوت مسيحي وطني حر يحترم رجال الدين وكنائسنا ولكن يرفض احتكار الحقيقة ويبحث عنها تماشيًا مع قول السيد المسيح و تعرفون الحق والحق يحرركم
من مبادئنا حرية التعبير للعلمانيين بصورة تكميلية لرأي الإكليروس الذي نحترمه. كما نؤيد بدون خجل الدعوة الكتابية للمساواة في أمور هامة مثل الإرث للمسيحيين وأهمية التوعية وتقديم النصح للمقبلين على الزواج وندعم العمل الاجتماعي ونشطاء المجتمع المدني المسيحيين و نحاول أن نسلط الضوء على قصص النجاح غير ناسيين من هم بحاجة للمساعدة الإنسانية والصحية والنفسية وغيرها.
والسبيل الوحيد للخروج من هذا الوضع هو بالتواصل والنقاش الحر، حول هويّاتنا وحول التغييرات التي نريدها في مجتمعاتنا، من أجل أن نفهم بشكل أفضل القوى التي تؤثّر في مجتمعاتنا،.
تستمر ملح الأرض في تشكيل مساحة افتراضية تُطرح فيها الأفكار بحرّية لتشكل ملاذاً مؤقتاً لنا بينما تبقى المساحات الحقيقية في ساحاتنا وشوارعنا بعيدة المنال.
كل مساهماتكم تُدفع لكتّابنا، وهم شباب وشابات يتحدّون المخاطر ليرووا قصصنا.

زر الذهاب إلى الأعلى
Skip to content