أخبار قصيرة

رئيس الوزراء يزور مطرانية الروم الأرثوذكس

الراعي الذهبي

زار رئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة مطرانيَّة الروم الأرثوذكس في عمَّان، وقدّم التهنئة للأخوة المسيحيين بمناسبة عيد الفصح المجيد. وقال “نقف بصلابة أمام أيِّ محاولات لتغيير الوضع التاريخي والقانوني القائم للمقدسات الإسلاميَّة والمسيحيَّة في القدس”.

وأضاف “نعمل من أجل إشاعة أجواء التهدئة بما يضمن ويحافظ على الوضع التاريخي القائم في القدس ومقدساتها”.

وعلى صعيد متصل، هنّأ رئيس مجلس الاعيان فيصل الفايز الملك عبدالله الثاني ومسيحيو الاردن ومجلسي الاعيان والنواب والطوائف المسيحية في فلسطين والوطن العربي ، بمناسبة عيد الفصح المجيد الذي يصادف يوم الاحد .

وقال الفايز “إننا في مجلس الاعيان ندعو  المولى عز وجل ، ان تدوم اعيادنا فرحا ، وان تعود علينا والاردن ينعم بالخير والاستقرار،  وجلالة الملك عبدالله الثاني وشعبنا الوفي بخير وصحة وعافية ، متجاوزين كافة تحدياتنا ، ليستمر الوطن يسير بخطأ واثقة نحو غدا افضل ، واكثر اشراقا وازدهارا” .

وقال رئيس مجلس الاعيان” إننا  في الأردن بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني ، سنبقى أسرة واحدة ، يجمعنا المصير الواحد والهدف الواحد ، ونرخص الدم الغالي من أجل  الحفاظ على مملكتنا ، لتبقى منارة مضيئة ، ووطن العز والحرية والكرامة ، فكل عام وجلالة الملك عبدالله الثاني وولي عهده الامين بالف خير”.

الراعي البرونزي

تكافح مجلة “ملح الأرض” من أجل الاستمرار في نشر تقارير تعرض أحوال المسيحيين العرب في الأردن وفلسطين ومناطق الجليل، ونحرص على تقديم مواضيع تزوّد قراءنا بمعلومات مفيدة لهم ، بالاعتماد على مصادر موثوقة، كما تركّز معظم اهتمامها على البحث عن التحديات التي تواجه المكون المسيحي في بلادنا، لنبقى كما نحن دائماً صوت مسيحي وطني حر يحترم رجال الدين وكنائسنا ولكن يرفض احتكار الحقيقة ويبحث عنها تماشيًا مع قول السيد المسيح و تعرفون الحق والحق يحرركم
من مبادئنا حرية التعبير للعلمانيين بصورة تكميلية لرأي الإكليروس الذي نحترمه. كما نؤيد بدون خجل الدعوة الكتابية للمساواة في أمور هامة مثل الإرث للمسيحيين وأهمية التوعية وتقديم النصح للمقبلين على الزواج وندعم العمل الاجتماعي ونشطاء المجتمع المدني المسيحيين و نحاول أن نسلط الضوء على قصص النجاح غير ناسيين من هم بحاجة للمساعدة الإنسانية والصحية والنفسية وغيرها.
والسبيل الوحيد للخروج من هذا الوضع هو بالتواصل والنقاش الحر، حول هويّاتنا وحول التغييرات التي نريدها في مجتمعاتنا، من أجل أن نفهم بشكل أفضل القوى التي تؤثّر في مجتمعاتنا،.
تستمر ملح الأرض في تشكيل مساحة افتراضية تُطرح فيها الأفكار بحرّية لتشكل ملاذاً مؤقتاً لنا بينما تبقى المساحات الحقيقية في ساحاتنا وشوارعنا بعيدة المنال.
كل مساهماتكم تُدفع لكتّابنا، وهم شباب وشابات يتحدّون المخاطر ليرووا قصصنا.

زر الذهاب إلى الأعلى
Skip to content