أخبار قصيرةالأردن

رجل دين أردني يساعد الأمن الأمريكي باكتشاف عصابة غسيل أموال

الراعي الذهبي
صورة تعبيرية

خاص للمغطس– داود كُتّاب 

علمت “المغطس” ان أحد كبار رجال الدين المسيحيين من الأردن ساعد مؤسسة أمنية فيدرالية دون أن يعلم لكشف عصابة غسيل أموال في عدة مدن في الولايات المتحدة.

فقد أدى توقف رجل الدين في مدينتين أمريكيتين اكتشاف المحققون الذين يتابعوا قضية غسيل أموال وجود طرف خيط لتحقيقهم في تلك المدن، رغم انهم كانوا قد تجاهلوا تلك المدن في فترة سابقة معتقدين أن تحقيقهم فيها كان بدون فائدة.

ومن المتوقع أن تعلن المؤسسة الأمنية قريباً عن مدى تورط بعض الأمريكيين في عمليات غسيل أموال عالمية في وقت قريب من الشهر الحالي. كما علمت “المغطس” من مصادر امريكية مطلعة.  

ويعتبر القانون الأمريكي غسيل الأموال جريمة فدرالية ويعاقب عليها لغاية عشرين عام من السجن وغرامة قد تصل الى نصف مليون دولار او ضعف المبلغ الذي تم التعامل به أيهما أكبر. كما ومن الممكن أن يتم اضافة تهم أخرى. “المغطس” تحتفظ بتفاصيل القضية وستنشرها تباعاً.

الراعي البرونزي

Jordanian Religious Leader inadvertently helps US Nab Money Launderers

By Daoud Kuttab

Amman- “Maghtas.com” has learned that a Jordanian religious leader has inadvertently helped a US security agency to crack a religious money laundering ring in the US.

The revelation came as a result of this particular religious’ leader making a stop in two major US cities that the feds had been looking into in the past but had concluded, wrongly, that the people in it were not involved in money laundering.

الراعي البرونزي

It is expected that the US security agency will issue a press statement soon detailing their discoveries and outlying next legal steps against money launderers which is a federal crime in the US.  According to US law, anyone convicted of money laundering could be sentenced to up to 20 years of incarceration and fines of up to $500,000 or twice the value of the property that was involved in the transaction, whichever amount is greater. Those who are involved with money laundering offenses can also face other related criminal charges.

تكافح مجلة “ملح الأرض” من أجل الاستمرار في نشر تقارير تعرض أحوال المسيحيين العرب في الأردن وفلسطين ومناطق الجليل، ونحرص على تقديم مواضيع تزوّد قراءنا بمعلومات مفيدة لهم ، بالاعتماد على مصادر موثوقة، كما تركّز معظم اهتمامها على البحث عن التحديات التي تواجه المكون المسيحي في بلادنا، لنبقى كما نحن دائماً صوت مسيحي وطني حر يحترم رجال الدين وكنائسنا ولكن يرفض احتكار الحقيقة ويبحث عنها تماشيًا مع قول السيد المسيح و تعرفون الحق والحق يحرركم
من مبادئنا حرية التعبير للعلمانيين بصورة تكميلية لرأي الإكليروس الذي نحترمه. كما نؤيد بدون خجل الدعوة الكتابية للمساواة في أمور هامة مثل الإرث للمسيحيين وأهمية التوعية وتقديم النصح للمقبلين على الزواج وندعم العمل الاجتماعي ونشطاء المجتمع المدني المسيحيين و نحاول أن نسلط الضوء على قصص النجاح غير ناسيين من هم بحاجة للمساعدة الإنسانية والصحية والنفسية وغيرها.
والسبيل الوحيد للخروج من هذا الوضع هو بالتواصل والنقاش الحر، حول هويّاتنا وحول التغييرات التي نريدها في مجتمعاتنا، من أجل أن نفهم بشكل أفضل القوى التي تؤثّر في مجتمعاتنا،.
تستمر ملح الأرض في تشكيل مساحة افتراضية تُطرح فيها الأفكار بحرّية لتشكل ملاذاً مؤقتاً لنا بينما تبقى المساحات الحقيقية في ساحاتنا وشوارعنا بعيدة المنال.
كل مساهماتكم تُدفع لكتّابنا، وهم شباب وشابات يتحدّون المخاطر ليرووا قصصنا.

زر الذهاب إلى الأعلى
Skip to content