اخبار مسيحيةالأردنالمانشيت الرئيسيشخصيات مسيحية

رحال سهاونه أصغر مرشح في انتخابات بلدية المفرق

الراعي الذهبي

محمد أبو عقل- المغطس

في طور الترشح للإنتخابات البلدية في المملكة لم يترشح في محافظة المفرق والتي يبلغ عدد سكانها ما يقارب الـ 600000 نسمة  سوى شاب مسيحي واحد وهو أصغر مرشح في المملكة  ، على الرغم من أن محافظة المفرق يوجد بها تواجد مسيحي لا بأس به إذ أنهم يشكلون نسبة 2% من عدد سكان المحافظة الكلي .

وقد التقى موقع “المغطس” مع الشاب الأصغر بين المرشحين في المملكة وهو رحال عوض السهاونة وعمره 28 عاما والذي قد رشح نفسه لعضوية بلدية المفرق وقال “ترشحت  باسم الشباب أجمع لأكون منبرًا لهم على الرغم من صغر سني وخبرتي فأنا خريج جامعة آل البيت بتخصص المحاسبة وقانون الأعمال وحاصل على شهادات معتمدة لتكن أساس خبراتي ولتصنع مني قدوةً لأبناء جيلي من الشباب”.

وقال رحال للمغطس “إن من أهم الأمور التي سيعمل عليها في محافظة المفرق إنشاء تطبيق هاتف خاص ببلديات المفرق يمكّن المواطنين من خلاله أن يستخدموه كنقطه إذاعية للمحال التجارية الجديدة وللإستفادة من آليات البلدية والعديد من الخدمات التي سيقوم بمنحها التطبيق وهو ما اعتبره سهاونه أحد مهمات البلدية”.

لقاء سهاونة مع شباب المفرق

ويتابع سهاونه أنه في حال وصول كتلته “عهد التغيير” سيعمل على كل تحقيق برنامجه الانتخابي بكل اجتهاد وبهمة الشباب، وأضاف للمغطس أنه قد تلقى ترحيب كبير من أبناء منطقته التي ترشح عليها عند اتخاذ قرار ترشحه لعضوية المجلس البلدي وهو ما قد ساهم بتشجيعه للترشح”.

الراعي البرونزي

وأضاف سهاونه أن من أهم ما قد سيتم إنجازه هو الحدائق العامة التي تفتقر محافظة المفرق لوجودها والتي ستضيف صِبغة جمالية للمحافظة.

ويتابع “إن المهم في العملية الانتخابية ، هو أن يختار الفرد ما يتناسب و توجهاته ومع ما يعتقد أنه الشخص الأجدر بالثقة لتكون عملية نزيهة ، وتكون ثمارها ناتجاً إيجابيا يلتمس أثره في دفع عملية التطوير على كافة الأصعدة”

وفي سؤالنا لرحال عن اي صعوبات قد واجهها كونه لأصغر سنا قال للمغطس : إن ما يدفعني على المضي قدماً هو الطاقة التي استمدها من كل شاب جلست معه ، ومن كل دعم اتحصل عليه ، وأن الطريق الى الآن ، كان خالٍ من أي صعوبات تذكر”.

يذكر أنه قد ترشح ما يقارب الـ800 مرشحاً موزعين على 18 بلدية تشكل ما نسبته 18% من بلديات المملكة وهي (المفرق الكبرى، منشية بني حسن، ارحاب الجديدة، بلعما الجديدة، أم الجمال، صبحا ودفيانه، أم القطين، دير الكهف، الصالحية، بني هاشم، الصفاوي، الرويشد الجديدة، الزعتري، حوشا، الباسلية، السرحان، الخالدية، الأمير حسين بن عبدالله الثاني).

من افتتاح مقر المرشح سهاونة

الراعي البرونزي

تكافح مجلة “ملح الأرض” من أجل الاستمرار في نشر تقارير تعرض أحوال المسيحيين العرب في الأردن وفلسطين ومناطق الجليل، ونحرص على تقديم مواضيع تزوّد قراءنا بمعلومات مفيدة لهم ، بالاعتماد على مصادر موثوقة، كما تركّز معظم اهتمامها على البحث عن التحديات التي تواجه المكون المسيحي في بلادنا، لنبقى كما نحن دائماً صوت مسيحي وطني حر يحترم رجال الدين وكنائسنا ولكن يرفض احتكار الحقيقة ويبحث عنها تماشيًا مع قول السيد المسيح و تعرفون الحق والحق يحرركم
من مبادئنا حرية التعبير للعلمانيين بصورة تكميلية لرأي الإكليروس الذي نحترمه. كما نؤيد بدون خجل الدعوة الكتابية للمساواة في أمور هامة مثل الإرث للمسيحيين وأهمية التوعية وتقديم النصح للمقبلين على الزواج وندعم العمل الاجتماعي ونشطاء المجتمع المدني المسيحيين و نحاول أن نسلط الضوء على قصص النجاح غير ناسيين من هم بحاجة للمساعدة الإنسانية والصحية والنفسية وغيرها.
والسبيل الوحيد للخروج من هذا الوضع هو بالتواصل والنقاش الحر، حول هويّاتنا وحول التغييرات التي نريدها في مجتمعاتنا، من أجل أن نفهم بشكل أفضل القوى التي تؤثّر في مجتمعاتنا،.
تستمر ملح الأرض في تشكيل مساحة افتراضية تُطرح فيها الأفكار بحرّية لتشكل ملاذاً مؤقتاً لنا بينما تبقى المساحات الحقيقية في ساحاتنا وشوارعنا بعيدة المنال.
كل مساهماتكم تُدفع لكتّابنا، وهم شباب وشابات يتحدّون المخاطر ليرووا قصصنا.

زر الذهاب إلى الأعلى
Skip to content