أرشيف مجلة ملح الأرضالأردنالجليلالمانشيت الرئيسيفلسطين

رسالة المغطس الاسبوعية (1)

الراعي الذهبي

المغطس في اسبوع

عدد “1” الصادر صباح 3-12-2021

تركزت تحضيرات فريق “المغطس” الأسبوع الماضي في التحضيرات للإطلاق الرسمي للموقع. وبمساعدة المبدعة مجد مطالقة وفريق digitales تم إنتاج فيديو التهاني الذي كان محور إعلان الإطلاق.

قرار انضمام الزميلة المخضرمة رنا أبو فرحة فريق المغطس في بيت لحم ترك علامة فارقة في نوعية وجودة التقارير وسهل عمل الزميلة مديرة التحرير سامية كردية والتي كانت منشغلة في وضع اللمسات التحريرية الأخيرة لمجموعة مقالات ومقابلات تم العمل عليها بهدف نشرها تباعاً.

رنا زودتنا بقصة  نشرت عشية إطلاق الموقع وهي قصة إنسانية لشابين بشار مصالحة ونثنائيل سارة في القدس تم الاعتداء عليهم من قبل مجموعة زعران يهود بسبب قيامها بالحديث باللغة العربية وتجاهل الشرطة الإسرائيلية لوضعهم بعد معرفة انهم عرب. القرار الصعب للزميلة كردية ماذا تعمل في بعض الصور للاعتداء على بشار وفي النهاية وبعد التشاور تقرر عدم النشر لقساوة الصور. الزميلة أبو فرحة كان لها تقرير مهم عن التجمع الوطني الأول للفعاليات المسيحية في بيت لحم وقد نشرت والتوصيات الهامة التي صدرت عن المؤتمر. القائمون على المؤتمر أعجبوا بموقع المغطس وقاموا بتزويدنا بمقال حصري بعنوان “هدفنا ان يعيش المسيحي عيشاً كاملاً” وهي جملة مقتبسة من كلمة الافتتاح للبطريرك الأسبق ميشيل صباح.

الراعي البرونزي

عضو مجلس إدارة المغطس وممثلنا في الناصرة المحامي بطرس منصور أبدع في توجيه أسئلة ثاقبة لغبطة البطريرك صباح والذي أجري لقاء حصري مع “بطريرك الشعب” عالج فيها العديد من الأمور الهامة منها التعليم والانقسامات الكنسية .

صباح الأربعاء استطعنا أيضا نشر مقابلة حصرية مع رئيس بلدية بيت لحم أجرتها الزميلة رنا اقتبست منها الزميلة مديرة  التحرير العنوان التالي :أنطون سلمان للمغطس: “مصممون على الفرح رغم الخسارة التسويقية والاقتصادية للبلد”

نأمل للجميع شهر مليء بالبركات والفرح.

الراعي البرونزي

داود كُتّاب

الناشر- رئيس مجلس الإدارة

تكافح مجلة “ملح الأرض” من أجل الاستمرار في نشر تقارير تعرض أحوال المسيحيين العرب في الأردن وفلسطين ومناطق الجليل، ونحرص على تقديم مواضيع تزوّد قراءنا بمعلومات مفيدة لهم ، بالاعتماد على مصادر موثوقة، كما تركّز معظم اهتمامها على البحث عن التحديات التي تواجه المكون المسيحي في بلادنا، لنبقى كما نحن دائماً صوت مسيحي وطني حر يحترم رجال الدين وكنائسنا ولكن يرفض احتكار الحقيقة ويبحث عنها تماشيًا مع قول السيد المسيح و تعرفون الحق والحق يحرركم
من مبادئنا حرية التعبير للعلمانيين بصورة تكميلية لرأي الإكليروس الذي نحترمه. كما نؤيد بدون خجل الدعوة الكتابية للمساواة في أمور هامة مثل الإرث للمسيحيين وأهمية التوعية وتقديم النصح للمقبلين على الزواج وندعم العمل الاجتماعي ونشطاء المجتمع المدني المسيحيين و نحاول أن نسلط الضوء على قصص النجاح غير ناسيين من هم بحاجة للمساعدة الإنسانية والصحية والنفسية وغيرها.
والسبيل الوحيد للخروج من هذا الوضع هو بالتواصل والنقاش الحر، حول هويّاتنا وحول التغييرات التي نريدها في مجتمعاتنا، من أجل أن نفهم بشكل أفضل القوى التي تؤثّر في مجتمعاتنا،.
تستمر ملح الأرض في تشكيل مساحة افتراضية تُطرح فيها الأفكار بحرّية لتشكل ملاذاً مؤقتاً لنا بينما تبقى المساحات الحقيقية في ساحاتنا وشوارعنا بعيدة المنال.
كل مساهماتكم تُدفع لكتّابنا، وهم شباب وشابات يتحدّون المخاطر ليرووا قصصنا.

زر الذهاب إلى الأعلى
Skip to content