اخبار مسيحيةفلسطين

رسالة للرئيس بايدن تطالب بحماية الوجود المسيحي في القدس

الراعي الذهبي

وقع أكثر من مئة مؤسسة وشخصية رسالة للرئيس الأمريكي جو بايدن مطالبين أن يحمي ويدافع عن الحضور المسيحي في القدس وأن يلتقي قادة محليين من الكنائس.

الرسالة المكونة من صفحتان وقعها المحامي جوناثان كتاب المدير التنفيذي لمؤسسة أصدقاء السبيل في شمال أفريقيا  FOSNA وتوضح المشاكل والصعوبات والانتهاكات المستمرة ضد رجال الدين المسيحيين والأملاك المسيحية في القدس. 

تقول الرسالة أن الحكومة الإسرائيلية لا تبالي بالشكاوي ضد المستوطنين حيث هناك “حملة للمستوطنين للاستيلاء على أملاك كنسية في القدس.” وأفردت الرسالة مدى تمادي المتطرفين قائله: “المجموعات المتطرفة لم يعدوا فئة جانبية بل أصبحوا ممثلين بصورة علنية في الكنيست الإسرائيلي وحتى ضمن الائتلاف الحكومي الحاكم.”

دعت الرسالة الرئيس الأمريكي ضمان تحقيق جدي ومحاسبة المسؤولين عن قتل الصحفية الأمريكية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة.

كما طالبت الرسالة بضرورة احترام دقيق للغاية للاتفاقيات الأمر الواقع وقدمت مثال على مخالفة إسرائيل لحرية المشاركة في احتفالات سبت النور الأخيرة. كما أوضحت الرسالة أنه سيتم “دمار” إذا ما تم السماح لفئة واحدة السيطرة على القدس. يجب أن يتم التشارك مع الجميع.

الراعي البرونزي

فيما يلي النص الكامل للرسالة بالإنجيليزي

تكافح مجلة “ملح الأرض” من أجل الاستمرار في نشر تقارير تعرض أحوال المسيحيين العرب في الأردن وفلسطين ومناطق الجليل، ونحرص على تقديم مواضيع تزوّد قراءنا بمعلومات مفيدة لهم ، بالاعتماد على مصادر موثوقة، كما تركّز معظم اهتمامها على البحث عن التحديات التي تواجه المكون المسيحي في بلادنا، لنبقى كما نحن دائماً صوت مسيحي وطني حر يحترم رجال الدين وكنائسنا ولكن يرفض احتكار الحقيقة ويبحث عنها تماشيًا مع قول السيد المسيح و تعرفون الحق والحق يحرركم
من مبادئنا حرية التعبير للعلمانيين بصورة تكميلية لرأي الإكليروس الذي نحترمه. كما نؤيد بدون خجل الدعوة الكتابية للمساواة في أمور هامة مثل الإرث للمسيحيين وأهمية التوعية وتقديم النصح للمقبلين على الزواج وندعم العمل الاجتماعي ونشطاء المجتمع المدني المسيحيين و نحاول أن نسلط الضوء على قصص النجاح غير ناسيين من هم بحاجة للمساعدة الإنسانية والصحية والنفسية وغيرها.
والسبيل الوحيد للخروج من هذا الوضع هو بالتواصل والنقاش الحر، حول هويّاتنا وحول التغييرات التي نريدها في مجتمعاتنا، من أجل أن نفهم بشكل أفضل القوى التي تؤثّر في مجتمعاتنا،.
تستمر ملح الأرض في تشكيل مساحة افتراضية تُطرح فيها الأفكار بحرّية لتشكل ملاذاً مؤقتاً لنا بينما تبقى المساحات الحقيقية في ساحاتنا وشوارعنا بعيدة المنال.
كل مساهماتكم تُدفع لكتّابنا، وهم شباب وشابات يتحدّون المخاطر ليرووا قصصنا.

زر الذهاب إلى الأعلى
Skip to content