اخبار مسيحيةالأردنالمانشيت الرئيسيشخصيات مسيحية

سمر حدادين “للمغطس”: تعييني في مجلس إدارة بترا فرصة لإيصال صوت النساء في غرفة الأخبار

الراعي الذهبي

خاص – المغطس

صرحت الصحفية سمر حدادين لموقع “المغطس” فور تعيينها في مجلس إدارة وكالة الأنباء الأردنيَّة بترا وفق قرار صادرة عن رئاسة الوزارء مساء الاربعاء أن هذا التعيين هو فرصة لإيصال صوت النساء في غرفة الأخبار ودعم دور الصحفيات في مؤسسة وطنية سعت على مدى تاريخها لمنح فرص حقيقية للمرأة.

وقالت حدادين “للمغطس” إن تعيين صحفيتين (سمر حدادين ونفين عبد الهادي)  في مجلس ادارة وكالة أالأنباء الاردنية بترا له دلالة قوية وتجسيدا لتمكين المرأة ووضعها في مراكز صنع القرار في ظل وجود دعم جقيقي من قبل وزير الدولة لشؤون الإعلام فيصل الشبول لتمكين المرأة، فهو عندما كان مدير عام وكالة الأنباء بترا دعم وصول صحفيات لمراكز متقدمة في الوكالة”.

سمر حدادين تعمل مديرة تحرير في جريدة الرأي، ومتخصصة بحقوق الانسان وقضايا المرأة والمجتمع المدني. تخرجت من كلية الإعلام في جامعة اليرموك، وعملت في بداياتها في الصحافة أسبوعية، وفي عام 2001 انتقلت للعمل في صحيفة الرأي الأردنية، وتدرجت فيها إلى أن أصبحت مديرة تحرير حقوق الإنسان وحقوق المرأة والمجتمع المدني.

حدادين مدرّبة معتمدة من الاتحاد الدولي للصحفيين على صحافة حقوق الإنسان، وأيضا على مهارات الكتابة الصحفية بالانتخابات البرلمانية والبلدية. انتخبت كعضو في مجلس نقابة الصحفيين خلال الفترة (2014-2017)، وهي عضوة سابقة في لجنة الشكاوي في هيئة الإعلام، وكانت عضوة في الفريق الوطني لإعداد الخطة الوطنية الشاملة لحقوق الإنسان، وعضوة في الفريق الوطني لرصد وإعداد التقرير الموازي الأول لتقرير الحكومة الخاص بحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة. وهي عضوة في المجلس الأعلى لتجمع لجان المرأة الوطني الأردني، لديها العديد من أوراق العمل حول المعيقات التي تواجه الإعلاميات للوصول لمواقع صنع القرار، وحول الزواج المبكر، وقضايا اللاجئين.

الراعي البرونزي

تكافح مجلة “ملح الأرض” من أجل الاستمرار في نشر تقارير تعرض أحوال المسيحيين العرب في الأردن وفلسطين ومناطق الجليل، ونحرص على تقديم مواضيع تزوّد قراءنا بمعلومات مفيدة لهم ، بالاعتماد على مصادر موثوقة، كما تركّز معظم اهتمامها على البحث عن التحديات التي تواجه المكون المسيحي في بلادنا، لنبقى كما نحن دائماً صوت مسيحي وطني حر يحترم رجال الدين وكنائسنا ولكن يرفض احتكار الحقيقة ويبحث عنها تماشيًا مع قول السيد المسيح و تعرفون الحق والحق يحرركم
من مبادئنا حرية التعبير للعلمانيين بصورة تكميلية لرأي الإكليروس الذي نحترمه. كما نؤيد بدون خجل الدعوة الكتابية للمساواة في أمور هامة مثل الإرث للمسيحيين وأهمية التوعية وتقديم النصح للمقبلين على الزواج وندعم العمل الاجتماعي ونشطاء المجتمع المدني المسيحيين و نحاول أن نسلط الضوء على قصص النجاح غير ناسيين من هم بحاجة للمساعدة الإنسانية والصحية والنفسية وغيرها.
والسبيل الوحيد للخروج من هذا الوضع هو بالتواصل والنقاش الحر، حول هويّاتنا وحول التغييرات التي نريدها في مجتمعاتنا، من أجل أن نفهم بشكل أفضل القوى التي تؤثّر في مجتمعاتنا،.
تستمر ملح الأرض في تشكيل مساحة افتراضية تُطرح فيها الأفكار بحرّية لتشكل ملاذاً مؤقتاً لنا بينما تبقى المساحات الحقيقية في ساحاتنا وشوارعنا بعيدة المنال.
كل مساهماتكم تُدفع لكتّابنا، وهم شباب وشابات يتحدّون المخاطر ليرووا قصصنا.

زر الذهاب إلى الأعلى
Skip to content