كتب وفن

صدور كتاب خواطر مسيحي فلسطيني في جزئين

الراعي الذهبي

صدر مؤخرا في جزئين كتاب خواطر مسيحي فلسطيني للقس بسام بنورة

يحتوي الكتاب الجديد “خواطر مسيحي فلسطيني” على ما جاء في عنوانه الفرعي: “كلامٌ في محبّة الله والإنسانوالوطن”. عدد صفحات الجزء الأول ٢.٨ صفحة. والجزء الثاني ١٩٠ صفحة

يقول القس بسام بنورة عن كتابه:

كتبت في “خواطر مسيحي فلسطيني” عن المحبّة الله والانسان والوطن، وحاولت جهدي ان أتابع ما يجري في وطني فلسطين، وحتّى العالم، ثم العمل على إعطاء ردٍ ورؤية وتحليل مسيحي للأحداث.

تسود بين كثير من النّاس فكرة غريبة وخاطئة وهي بأنّ الكتاب المقدّس هو مجرّد كتاب روحي، ولا يخاطب تفاصيل الحياة اليوميّة. لذلك عملت بإصرار على مقاومة هذه الفكرة الباطلة، وكتبت عن جوانب الحياة المختلفة متّخذًا من كلمة الله ووحيه المقدّس أساسًا ومصدرًا جوهريًا في فهم ورؤية وتحليل الأمور.

الراعي البرونزي

لا ينحصر الكتاب في الحديث عن الوضع في فلسطين، بل يجد القارئ في صفحاته معالجات تشمل نشاطات بشرية يقدم عليها النّاس في كل مكان، وهذه الحقيقة تجعل من الكتاب ذات طبيعة شمولية، فهو يخاطب النّاس اينما كانوا، وبغض النّظر عن العرق والجنس والقوميَة واللغة والدين واللون.

في أيّام تجسّده في عالمنا، علّم الرّب يسوع المسيح عن ملكوت الله، وأعلن إرادة الله بخصوص الحياة والجنس البشري، وجال يصنع خيرًا في ربوع فلسطين والمناطق المحاذية لها شرقًا وشمالًا. وبالنّسبة لي، فإن يسوع المسيح، هو المعلم والرّب القدوة والمثال الأكمل في كل شيء. ولذلك عملت، وسأعمل كل شيء بناء على مثاله العظيم. وهكذا كتبت خواطري على أساس تعاليم وحياة ربي يسوع، وتناولت جوانب شتّى من الحياة وتحليل ما يجري في ضوء وحي الله المقدّس.

تكافح مجلة “ملح الأرض” من أجل الاستمرار في نشر تقارير تعرض أحوال المسيحيين العرب في الأردن وفلسطين ومناطق الجليل، ونحرص على تقديم مواضيع تزوّد قراءنا بمعلومات مفيدة لهم ، بالاعتماد على مصادر موثوقة، كما تركّز معظم اهتمامها على البحث عن التحديات التي تواجه المكون المسيحي في بلادنا، لنبقى كما نحن دائماً صوت مسيحي وطني حر يحترم رجال الدين وكنائسنا ولكن يرفض احتكار الحقيقة ويبحث عنها تماشيًا مع قول السيد المسيح و تعرفون الحق والحق يحرركم
من مبادئنا حرية التعبير للعلمانيين بصورة تكميلية لرأي الإكليروس الذي نحترمه. كما نؤيد بدون خجل الدعوة الكتابية للمساواة في أمور هامة مثل الإرث للمسيحيين وأهمية التوعية وتقديم النصح للمقبلين على الزواج وندعم العمل الاجتماعي ونشطاء المجتمع المدني المسيحيين و نحاول أن نسلط الضوء على قصص النجاح غير ناسيين من هم بحاجة للمساعدة الإنسانية والصحية والنفسية وغيرها.
والسبيل الوحيد للخروج من هذا الوضع هو بالتواصل والنقاش الحر، حول هويّاتنا وحول التغييرات التي نريدها في مجتمعاتنا، من أجل أن نفهم بشكل أفضل القوى التي تؤثّر في مجتمعاتنا،.
تستمر ملح الأرض في تشكيل مساحة افتراضية تُطرح فيها الأفكار بحرّية لتشكل ملاذاً مؤقتاً لنا بينما تبقى المساحات الحقيقية في ساحاتنا وشوارعنا بعيدة المنال.
كل مساهماتكم تُدفع لكتّابنا، وهم شباب وشابات يتحدّون المخاطر ليرووا قصصنا.

زر الذهاب إلى الأعلى
Skip to content