اخبار مسيحيةالمانشيت الرئيسيشخصيات مسيحيةفلسطين

عيسى قسيس رئيساً لبلديّة رام الله

الراعي الذهبي

رنا أبو فرحة- المغطس

فاز عيسى قسيس مُرَشَح قائمة حركة فتح الرسميِّة “أبناء البلد” برئاسة بلديِّة رام الله في الانتخابات التي جَرَت السبت الفائت.

ويأتي فوز قسيس بعد حصول قائمته على 9 مقاعد بين 5 قوائم انتخابية مُستَقِلّة وأخرى ذات طابع تَحالُفي يَساري.

ويُجّسِد فوز قسيس استمراراً وتطبيقاً للعُرف السائد بمرسومٍ رئاسيٍ سابق بأن يكونَ رئيس بلدية مدينة رام الله و7 أعضاء آخرين فيها مسيحيين، الأمر الذي ينطبق على عدةِ مُدنٍ فلسطينية أخرى بينها بيت لحم وبيت جالا وبيت ساحور، علماً أن قائمة حركة فتح – أبناء البلد- التي فاز من خلالِها قسيس يترأسُها الناشط الفلسطيني صلاح هَنيَة.

عيسى قسيس

وشوهِد قسيس باحتفالاتٍ السبت عقب إعلان النتائج الى جانب موسى حديد رئيس بلدية رام الله الأسبق وكلاهما من حركة فتح الرسمية وهما يتعانقان ومحمولين على الأكتافِ يداً بِيّد ابتهاجاً بالفوز الذي اعتُبِرَ ساحقاً وبأغلبية.

الراعي البرونزي

ويعتَبَر قسيس من أبرزِ رجال الأعمال الفلسطينيين، حيث شَغل عِدّة مناصب تنوّعت بين ادارات مالية ومَصرفيّة واستشاريِّة كان آخرها إدارته لبنكِ الاستثمار الفلسطيني، وهو من أبناء عائلات رام الله “الأصليِّة”.

وفي حديثٍ له عبر شاشة التلفزيون الرسمي الليلة الماضية فور إعلان النتائج، أكد قسيس على تطبيقِ برنامجه الانتخابي كما أعلن عنه مُسبقاً، مع إعطاء الأولوية لوضعِ خُططٍ للتخفيف من الأزمة المروريِّة في رام الله والعمل على تطويرها بما يناسب أهمية موقعها وكونها وجهة فلسطينية، مُثَمِناً أدوار كافة المجالس البلدية التي سبقت في تطوير المدينة.

جدير بالذكر بأن نتائج الانتخابات الرسمية لم تُعلن بعد، حيث أن النظام الانتخابي القائم حالياً “سانت لوجي” يُتيح الفرصة لاجراءِ تحالفاتٍ بين القوائم التي تجاوزت الحَسم، الأمر الذي قد يغيِّر من النتائجِ النهائية في انتخاباتِ عدة بلديات.

تكافح مجلة “ملح الأرض” من أجل الاستمرار في نشر تقارير تعرض أحوال المسيحيين العرب في الأردن وفلسطين ومناطق الجليل، ونحرص على تقديم مواضيع تزوّد قراءنا بمعلومات مفيدة لهم ، بالاعتماد على مصادر موثوقة، كما تركّز معظم اهتمامها على البحث عن التحديات التي تواجه المكون المسيحي في بلادنا، لنبقى كما نحن دائماً صوت مسيحي وطني حر يحترم رجال الدين وكنائسنا ولكن يرفض احتكار الحقيقة ويبحث عنها تماشيًا مع قول السيد المسيح و تعرفون الحق والحق يحرركم
من مبادئنا حرية التعبير للعلمانيين بصورة تكميلية لرأي الإكليروس الذي نحترمه. كما نؤيد بدون خجل الدعوة الكتابية للمساواة في أمور هامة مثل الإرث للمسيحيين وأهمية التوعية وتقديم النصح للمقبلين على الزواج وندعم العمل الاجتماعي ونشطاء المجتمع المدني المسيحيين و نحاول أن نسلط الضوء على قصص النجاح غير ناسيين من هم بحاجة للمساعدة الإنسانية والصحية والنفسية وغيرها.
والسبيل الوحيد للخروج من هذا الوضع هو بالتواصل والنقاش الحر، حول هويّاتنا وحول التغييرات التي نريدها في مجتمعاتنا، من أجل أن نفهم بشكل أفضل القوى التي تؤثّر في مجتمعاتنا،.
تستمر ملح الأرض في تشكيل مساحة افتراضية تُطرح فيها الأفكار بحرّية لتشكل ملاذاً مؤقتاً لنا بينما تبقى المساحات الحقيقية في ساحاتنا وشوارعنا بعيدة المنال.
كل مساهماتكم تُدفع لكتّابنا، وهم شباب وشابات يتحدّون المخاطر ليرووا قصصنا.

زر الذهاب إلى الأعلى
Skip to content