الأردن

في محادثات ثنائية مع وزير خارجية أرمينيا آرارات ميرزويان… وزير الخارجية الاردني يؤكد على أهمية الحفاظ على هوية البلدة القديمة للقدس الشرقية

الراعي الذهبي
وزير الخارجية الاردني ايمن الصفدي

المغطس

أجرى وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي محادثات ثنائية مع وزير خارجية أرمينيا آرارات ميرزويان، تطرق خلالها الصفدي إلى الجهود التي يقودها الملك عبدالله الثاني الوصي على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس، وحماية هذه المقدسات وهويتها العربية الإسلامية والمسيحية.

وأكّد الصفدي  في اللقاء المشترك على أهمية الحفاظ على هوية البلدة القديمة للقدس الشرقية المحتلة وطابعها من أي عبث، التزاماً بقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة، وضرورة الحفاظ على أملاك الكنيسة الأرمنية في البلدة القديمة للقدس، ووقف أي إجراءات من شأنها التأثير على وضعها القانوني والتاريخي.

بدوره ثمّن ميرزويان الدور الذي يضطلع به الأردن في حماية المقدسات الإسلامية والمسيحية والحفاظ على هويتها، والدور الإنساني الكبير في استضافة اللاجئين السوريين، وأضاف بأن الأردن تُعد أنموذجاً في الاعتدال والوسطية في المنطقة.

وكانت المغطس قد نشرت قبل يومين خبرا مفاده توجيه اللجنة الرئاسية العليا لشؤون الكنائس في فلسطين  كتاباً إلى بطريرك أرمينيا الكثوليكوس كاريكين الثاني بخصوص الحي الأرمني الذي يقع داخل البلدة القديمة من القدس الشرقية، مؤكدةً في الكتاب أن هذا الحي جزء لا يتجزّأ من الأراضي المحتلة وينطبق عيه القرارات الشرعية الدولية، وذلك على ضوء الهجمة الاسرائيلية لتهويد مدينة القدس.

الراعي البرونزي

للاطلاع على تفاصيل الخبر

https://milhilard.com/2021/09/%d8%a7%d9%84%d9%84%d8%ac%d9%86%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%b9%d9%84%d9%8a%d8%a7-%d9%84%d8%b4%d8%a4%d9%88%d9%86-%d8%a7%d9%84%d9%83%d9%86%d8%a7%d8%a6%d8%b3-%d8%aa%d8%b1%d9%81%d8%b6-%d8%aa%d8%a3%d8%ac%d8%b1

تكافح مجلة “ملح الأرض” من أجل الاستمرار في نشر تقارير تعرض أحوال المسيحيين العرب في الأردن وفلسطين ومناطق الجليل، ونحرص على تقديم مواضيع تزوّد قراءنا بمعلومات مفيدة لهم ، بالاعتماد على مصادر موثوقة، كما تركّز معظم اهتمامها على البحث عن التحديات التي تواجه المكون المسيحي في بلادنا، لنبقى كما نحن دائماً صوت مسيحي وطني حر يحترم رجال الدين وكنائسنا ولكن يرفض احتكار الحقيقة ويبحث عنها تماشيًا مع قول السيد المسيح و تعرفون الحق والحق يحرركم
من مبادئنا حرية التعبير للعلمانيين بصورة تكميلية لرأي الإكليروس الذي نحترمه. كما نؤيد بدون خجل الدعوة الكتابية للمساواة في أمور هامة مثل الإرث للمسيحيين وأهمية التوعية وتقديم النصح للمقبلين على الزواج وندعم العمل الاجتماعي ونشطاء المجتمع المدني المسيحيين و نحاول أن نسلط الضوء على قصص النجاح غير ناسيين من هم بحاجة للمساعدة الإنسانية والصحية والنفسية وغيرها.
والسبيل الوحيد للخروج من هذا الوضع هو بالتواصل والنقاش الحر، حول هويّاتنا وحول التغييرات التي نريدها في مجتمعاتنا، من أجل أن نفهم بشكل أفضل القوى التي تؤثّر في مجتمعاتنا،.
تستمر ملح الأرض في تشكيل مساحة افتراضية تُطرح فيها الأفكار بحرّية لتشكل ملاذاً مؤقتاً لنا بينما تبقى المساحات الحقيقية في ساحاتنا وشوارعنا بعيدة المنال.
كل مساهماتكم تُدفع لكتّابنا، وهم شباب وشابات يتحدّون المخاطر ليرووا قصصنا.

زر الذهاب إلى الأعلى
Skip to content