اخبار مسيحيةالمانشيت الرئيسيفلسطين

قافِلة الميلاد في بيت لحم….رسائل حُب وفرح وسلام الى كُلِّ العالم

الراعي الذهبي

رنا ابو فرحة- المغطس

انطلقت مساء الأحد الجولة الأولى من قافلةِ الميلاد في محافظة بيت لحم، ناشرةً أجواءً من الفرحِ والبهجة بين أبناء المحافظة اللذينَ تَجَمعوا بعشراتِ الآلاف على جوانبِ الطرقات استِقبالاً لها.

وكانت القافلة افتُتِحَت من قِبَل اللجنة الرئاسيّة العُليا لمتابعة شؤون الكنائس في فلسطين من أمامِ فندق “الانجيل” في بيت جالا بمشاركةِ فنانين فلسطينيين قَدموا ترانيمَ ميلاديِّة قُبيل الانطلاق وهم عبير صنصور، ميلاد فاتولة، لينا صليبي وصابرين كمال.

وجالت القافِلة شوارع بيت جالا، بيت لحم وبيت ساحور الرئيسية وَسَطَ استقبال كبير وتفاعل واسع من قِبَل أهالي المحافظة وزوارهَا الذين اصطَفوا على جوانبِ الطُرقات لاستقبالهِا والتفاعل معها وأخذ الصوَّر التذكاريّة.

تحدثت “المغطس” الى صاحبةِ مشروع قافِلة الميلاد السيدة جوليانا الهودلي والتي أُطلِقَت أوَّل مَرّة عام 2015, حيثُ أعربت عن ابتهاجِها وفَرحِها بالصدى الكبيرِ لهذهِ القافلة، مؤكدةً للمغطس أنها انطلًقَت من مدينةِ مهد المسيح كرسالةَ فرح وأمل ومحبة من أطفالِ فلسطين الى كلِّ العالم.

الراعي البرونزي
جوليانا الهودلي

وأضافت الهودلي “للمغطس” أن أطفال فلسطين يستحقون الفرح أُسوةً بأطفال العالم خصوصاً في هذه الفترة الميلادية، مؤكدةً أن فِكرة القافِلة جاءت من بيت لحم قبل حوالي 6 سنوات حتى أصبحت اليوم عُنصرا أساسيِّا في احتفالاتِ الميلاد السنوية في بيت لحم خاصة وفلسطين عامة ينتظرها الكبير قبل الصغير.

وأوضحت الهودلي “للمغطس” أن القافلة هذا العام انطلقت بدعمٍ كبيرٍ وبرعايّةٍ حَصريّة من اللجنةِ الرئاسّية العُليا لمتابعةِ شؤون الكنائس في فلسطين، والتي عملت جاهدة الى جانبِ القائمين على المشروعِ من “ميديا بلس” وعلى مدار أسابيع طويلة لإطلاق هذه القافلة بصورتِها البَهيّة التي ظهرت في الجولةِ الأولى من خلال التجهيزات والترتيبات وتركيب العَربات التي تحمل كل منها جزأ من قصة الميلاد وسط تغطية اعلامية محلية ودوليّة واسعة.

تضيف الهولدي “للمغطس” أن أكثرَ من 66 عارض وعارضة شاركوا هذا العام بعروضِ القافلة, حيث أن كلَ فرد منهم قَدَمَ شخصيَة من شخصياتِ الميلاد أو شخصيَّات أُسطوريّة فنيّة مُرتبِطة بأجواء الميلاد (كما في الصوَّر المرفقة).

وشارك لأوّل مَرّة هذا العام سيرك فلسطين في القافلةِ من خلال عروضٍ حَيّة في الشارعِ تزامُنا مع مَسير القافلة, الى جانبِ مُشاركة فرقة دبكة ورقص شعبي فلسطيني.

وحظيت القافلة برعايةٍ أَمنيّة فلسطينية لافتة ومُنَظَمة، الأمر الذي ساهم بنجاحِها دونَ تسجيل أيّ حادث يُذكر.

الراعي البرونزي

وكانت اللجنة الرئاسيّة العُليا لمتابعة شؤون الكنائس في فلسطين قالت عبر صفحاتها على الفيسبوك إن الجولةَ الثانيّة من القافلةِ بعروضِها ستنطلق في مدينة رام الله خلال الأيام القليلة القادمة وحسب الأحوال الجوية.

الصور من أجواء القافلة في مُدن بيت جالا, بيت لحم وبيت ساحور. وتصوير سلام ابراهيم.

تكافح مجلة “ملح الأرض” من أجل الاستمرار في نشر تقارير تعرض أحوال المسيحيين العرب في الأردن وفلسطين ومناطق الجليل، ونحرص على تقديم مواضيع تزوّد قراءنا بمعلومات مفيدة لهم ، بالاعتماد على مصادر موثوقة، كما تركّز معظم اهتمامها على البحث عن التحديات التي تواجه المكون المسيحي في بلادنا، لنبقى كما نحن دائماً صوت مسيحي وطني حر يحترم رجال الدين وكنائسنا ولكن يرفض احتكار الحقيقة ويبحث عنها تماشيًا مع قول السيد المسيح و تعرفون الحق والحق يحرركم
من مبادئنا حرية التعبير للعلمانيين بصورة تكميلية لرأي الإكليروس الذي نحترمه. كما نؤيد بدون خجل الدعوة الكتابية للمساواة في أمور هامة مثل الإرث للمسيحيين وأهمية التوعية وتقديم النصح للمقبلين على الزواج وندعم العمل الاجتماعي ونشطاء المجتمع المدني المسيحيين و نحاول أن نسلط الضوء على قصص النجاح غير ناسيين من هم بحاجة للمساعدة الإنسانية والصحية والنفسية وغيرها.
والسبيل الوحيد للخروج من هذا الوضع هو بالتواصل والنقاش الحر، حول هويّاتنا وحول التغييرات التي نريدها في مجتمعاتنا، من أجل أن نفهم بشكل أفضل القوى التي تؤثّر في مجتمعاتنا،.
تستمر ملح الأرض في تشكيل مساحة افتراضية تُطرح فيها الأفكار بحرّية لتشكل ملاذاً مؤقتاً لنا بينما تبقى المساحات الحقيقية في ساحاتنا وشوارعنا بعيدة المنال.
كل مساهماتكم تُدفع لكتّابنا، وهم شباب وشابات يتحدّون المخاطر ليرووا قصصنا.

زر الذهاب إلى الأعلى
Skip to content