المانشيت الرئيسيمؤسسات مسيحيةمناظرات فكرية

قريبًا: مقالات أسبوعية فكرية في “المغطس”

الراعي الذهبي

توصلت هيئة تحرير “المغطس” لاتفاق مع رعاة كتاب “نحو ذهن متجدد- مساهمات فكرية إنجيلية في السياق الفلسطيني” الذي صدر قبل ثلاثة أشهر لنشر مقالات مختارة منه في المغطس كل يوم خميس ابتداءً من العاشر من شباط.

الجهات الراعية للكتاب هي : كلية بيت لحم للكتاب المقدس، كلية الناصرة الإنجيلية وموقع “تعال وانظر”.

الكتاب يحوي 25 مقالًا كتبها مفكرون فلسطينيون مسيحيون إنجيليون يسكنون في الضفة الغربية وإسرائيل والأردن وحول العالم من مجالات مختلفة و من ضمنهم محاضرين جامعيين في مجال اللاهوت المسيحي، مدراء هيئات، مهندسين، محامين، قسوس وغيرهم.

مجموعة من المساهمين بالكتاب في حفل إطلاقه في بيت لحم

المقالات هي في مجالات إيمانية وعملية مثل الإيمان والعقلانية، الصلاة الربانية ، صلاة الرثاء، مريم العذراء، الإرسالية، أهمية التعليم اللاهوتي، دور المرأة، صنع السلام، العدالة الاجتماعية، البيئة والعار، الصهيونية المسيحية، السياسة وغيرها.

عكف على تحرير الكتاب القس الدكتور منذر إسحق وهو من بيت ساحور والمحامي بطرس منصور من الناصرة واللذين ساهما أيضًا في مقالات جاءت في الكتاب. كما ساهم ناشر المغطس ورئيس تحريرها الصحفي داود كتّاب بمقال في الكتاب.

الراعي البرونزي

موعدنا مع اول مقال يوم الخميس القادم.

تكافح مجلة “ملح الأرض” من أجل الاستمرار في نشر تقارير تعرض أحوال المسيحيين العرب في الأردن وفلسطين ومناطق الجليل، ونحرص على تقديم مواضيع تزوّد قراءنا بمعلومات مفيدة لهم ، بالاعتماد على مصادر موثوقة، كما تركّز معظم اهتمامها على البحث عن التحديات التي تواجه المكون المسيحي في بلادنا، لنبقى كما نحن دائماً صوت مسيحي وطني حر يحترم رجال الدين وكنائسنا ولكن يرفض احتكار الحقيقة ويبحث عنها تماشيًا مع قول السيد المسيح و تعرفون الحق والحق يحرركم
من مبادئنا حرية التعبير للعلمانيين بصورة تكميلية لرأي الإكليروس الذي نحترمه. كما نؤيد بدون خجل الدعوة الكتابية للمساواة في أمور هامة مثل الإرث للمسيحيين وأهمية التوعية وتقديم النصح للمقبلين على الزواج وندعم العمل الاجتماعي ونشطاء المجتمع المدني المسيحيين و نحاول أن نسلط الضوء على قصص النجاح غير ناسيين من هم بحاجة للمساعدة الإنسانية والصحية والنفسية وغيرها.
والسبيل الوحيد للخروج من هذا الوضع هو بالتواصل والنقاش الحر، حول هويّاتنا وحول التغييرات التي نريدها في مجتمعاتنا، من أجل أن نفهم بشكل أفضل القوى التي تؤثّر في مجتمعاتنا،.
تستمر ملح الأرض في تشكيل مساحة افتراضية تُطرح فيها الأفكار بحرّية لتشكل ملاذاً مؤقتاً لنا بينما تبقى المساحات الحقيقية في ساحاتنا وشوارعنا بعيدة المنال.
كل مساهماتكم تُدفع لكتّابنا، وهم شباب وشابات يتحدّون المخاطر ليرووا قصصنا.

زر الذهاب إلى الأعلى
Skip to content