اخبار مسيحيةالمانشيت الرئيسيفلسطينمؤسسات مسيحية

قوائم “فتح” الرَسمية برئاسة هاني الحايك تَحصد 6 مقاعد في انتخابات بلدية بيت ساحور

الراعي الذهبي

رنا أبو فرحة – المغطس

حَصَدَت قوائم حركة فتح الرسميِّة الثلاث على 6 مقاعد في انتخابات بلديّة بيت ساحور والتي جَرَت السبت ضمن المرحلة الثانية من الانتخاباتِ المحلية في فلسطين.

ويُعتَبَر فوز حركة فتح من خلالِ قوائمها الثلاث برئاسة هاني الحايك ونجاح كل من بدر نوفل ومُهَنَد جُبران فوزاً بالعددِ الأكبرِ من المقاعد الّا أنه لا يعتَبَر نهائياً حسب النظام الانتخابي الذي يُجيز التحالفات بين القوائم المتنافسة التي تتجاوز نسبة الحسم.

وقد حصلت كل من قائمة الوفاء لبيت ساحور برئاسة د. الياس سعيد والمحسوبة على اليسار الفلسطيني على 3 مقاعد، فيما حَصلت القائمة المِهَنية المُستقلة برئاسةِ رفعت قسيس على مقعدين، وقائمة الوحدة والبناء برئاسةِ ياسر زبون على مقعدين أيضا، وثلاثة قوائم أخرى لم تتجاوز نسبة الحسم التي تُخوّلها للحصول على مقاعد.

وقد وصلت نسبةُ التصويت في انتخابات بلدية بيت ساحور أمس الى 69% من بين حوالي 10 آلاف مواطن له حق الانتخاب، حيث كانت هذه النسبة الأعلى بين المدن الرئيسية الثلاث في محافظة بيت لحم.

الراعي البرونزي

يُذكَر أن هاني الحايك شغل منصب رئيس بلدية بيت ساحور مُسبقاً ولفترتين متتاليتين حتى العام 2017، قبل حصوله على أعلى نسبة تصويت من خلالِ قوائم فتح الثلاث السبت.

اقرأ أيضا: “كُلنا بيت لحم” برئاسة أنطون سلمان تحصد أعلى عددِ مقاعدٍ في انتخاباتِ بلديِّة بيت لحم

تكافح مجلة “ملح الأرض” من أجل الاستمرار في نشر تقارير تعرض أحوال المسيحيين العرب في الأردن وفلسطين ومناطق الجليل، ونحرص على تقديم مواضيع تزوّد قراءنا بمعلومات مفيدة لهم ، بالاعتماد على مصادر موثوقة، كما تركّز معظم اهتمامها على البحث عن التحديات التي تواجه المكون المسيحي في بلادنا، لنبقى كما نحن دائماً صوت مسيحي وطني حر يحترم رجال الدين وكنائسنا ولكن يرفض احتكار الحقيقة ويبحث عنها تماشيًا مع قول السيد المسيح و تعرفون الحق والحق يحرركم
من مبادئنا حرية التعبير للعلمانيين بصورة تكميلية لرأي الإكليروس الذي نحترمه. كما نؤيد بدون خجل الدعوة الكتابية للمساواة في أمور هامة مثل الإرث للمسيحيين وأهمية التوعية وتقديم النصح للمقبلين على الزواج وندعم العمل الاجتماعي ونشطاء المجتمع المدني المسيحيين و نحاول أن نسلط الضوء على قصص النجاح غير ناسيين من هم بحاجة للمساعدة الإنسانية والصحية والنفسية وغيرها.
والسبيل الوحيد للخروج من هذا الوضع هو بالتواصل والنقاش الحر، حول هويّاتنا وحول التغييرات التي نريدها في مجتمعاتنا، من أجل أن نفهم بشكل أفضل القوى التي تؤثّر في مجتمعاتنا،.
تستمر ملح الأرض في تشكيل مساحة افتراضية تُطرح فيها الأفكار بحرّية لتشكل ملاذاً مؤقتاً لنا بينما تبقى المساحات الحقيقية في ساحاتنا وشوارعنا بعيدة المنال.
كل مساهماتكم تُدفع لكتّابنا، وهم شباب وشابات يتحدّون المخاطر ليرووا قصصنا.

زر الذهاب إلى الأعلى
Skip to content