أخبار قصيرةاخبار مسيحيةالجليلكتب وفنمؤسسات مسيحيةمناظرات فكرية

كتاب “الإيمان الإنجيلي في الثقافة العربية”- جزء من سلسلة

الراعي الذهبي

محتويات الكتاب

صدر عن دار منهل الحياة في لبنان كتاب هام بعنوان “الايمان الإنجيلي في الثقافة العربية”. الكتاب من 279 صفحة لثمانية كتاب عرب مسيحيين وطنيين انجيليين.


يقول محرر الكتاب القس الدكتور يوحنا كتناشو ابن القدس والمقيم حاليا في الناصرة للمغطس “ان الكتاب جزء من سلسة دراسات سيتناولها انجيليون عرب لفتح الباب امام القارئ العربي لمعرفة توجهات المسيحيين الانجيلين العرب بهدف توضيح مواقفهم وبناء إيمانهم بطرائق تتسم بحب الوطن والإنسان وتنشر مبادئ السيد المسيح التي تحفز على محبة الله من كل القلب ومحبة الإنسان، كل إنسان. وهذه المحبة متجذرة في فهم الواقع السياسي والاجتماعي ومناصرة لكل مظلوم.”

كما يبدو ان الكتاب والذي يعتبر وثيقة اكاديمية مهمة يقوم بعملية منسقة ومدروسة لاسقاط التفسيرات السطحية والتي تشوّه حقيقة الإنجيل فتحاول ان تبرر ظلم الإنسان بدلا من تحريره وتبرر الاحتلال والعدوان بتفسيرات فضفاضة ومسيّسة تدّعي انها مبنيّة على الكتاب المقدس.

يقول كتناشو في مقدمة الكتاب: “لايزال الباحثون يسعون الى جسر الهوة بين الايمان الماضي والايمان اليوم,”.ويستمر المحرر في مقدمته بالقول “ان المؤلفين وهم بالاساس من مصر ولبنان والعراق والأردن وفلسطين يحاولون استعراض الواقع الاجتماعي السياسي مع الفكر الانجيلي المسيحي..

الراعي البرونزي

“سنتحدث عن التاريخ من منظور العلوم الاجتماعية وتحرر الشعوب”. ويكمل كتناشو ان الكتاب “سيساهم في تشكيل مفهومنا عن هويتنا الانجيلية العربية في ضوء واقعنا السياسي والإجتماعي واللاهوتي التاريخي.”

ورغم تعرج الكتاب لمواضيع مثل “الايمان الإنجيلي في سياق عربي: عدسة الاسلام” للدكتور مارتن عقاد و”الاعتبارات السياسية : الدين والسياسة في العالم العربي” للدكتور اندري زكي من مصر الا ان اخر فصل هو للدكتور سليم منيّر من فلسطين. عنوان مقاله هو “بين الكنيسة والدولة: المسيحيون الفلسطينيون ,قيادة الكنيسة والقمع السياسي” سيكون اكثر الفصول اهتماما للقراء العرب المشبعين بالادعاءات ان الانجيل حسب تفسير بعض الانجيليين مؤيد لاسرائيل واحتلالها ولا يهتم بحقوق الشعب الفلسطيني بحياة كريمة.

وقد اعُلن عن اصدار الكتاب في حفل متواضع في الهيئة الانجيلية الثقافية JETS في العاصمة الاردنية عمان يوم الجمعة 2021-12-11 ومن المتوقع ان يتصدر العديد من الدراسات المكملة للموضوع وكلها تحت عنوان “الايمان الانجيلي في الثقافة العربية”

الغلاف الاخير

الراعي البرونزي

تكافح مجلة “ملح الأرض” من أجل الاستمرار في نشر تقارير تعرض أحوال المسيحيين العرب في الأردن وفلسطين ومناطق الجليل، ونحرص على تقديم مواضيع تزوّد قراءنا بمعلومات مفيدة لهم ، بالاعتماد على مصادر موثوقة، كما تركّز معظم اهتمامها على البحث عن التحديات التي تواجه المكون المسيحي في بلادنا، لنبقى كما نحن دائماً صوت مسيحي وطني حر يحترم رجال الدين وكنائسنا ولكن يرفض احتكار الحقيقة ويبحث عنها تماشيًا مع قول السيد المسيح و تعرفون الحق والحق يحرركم
من مبادئنا حرية التعبير للعلمانيين بصورة تكميلية لرأي الإكليروس الذي نحترمه. كما نؤيد بدون خجل الدعوة الكتابية للمساواة في أمور هامة مثل الإرث للمسيحيين وأهمية التوعية وتقديم النصح للمقبلين على الزواج وندعم العمل الاجتماعي ونشطاء المجتمع المدني المسيحيين و نحاول أن نسلط الضوء على قصص النجاح غير ناسيين من هم بحاجة للمساعدة الإنسانية والصحية والنفسية وغيرها.
والسبيل الوحيد للخروج من هذا الوضع هو بالتواصل والنقاش الحر، حول هويّاتنا وحول التغييرات التي نريدها في مجتمعاتنا، من أجل أن نفهم بشكل أفضل القوى التي تؤثّر في مجتمعاتنا،.
تستمر ملح الأرض في تشكيل مساحة افتراضية تُطرح فيها الأفكار بحرّية لتشكل ملاذاً مؤقتاً لنا بينما تبقى المساحات الحقيقية في ساحاتنا وشوارعنا بعيدة المنال.
كل مساهماتكم تُدفع لكتّابنا، وهم شباب وشابات يتحدّون المخاطر ليرووا قصصنا.

زر الذهاب إلى الأعلى
Skip to content