الجليلكتب وفنمقالات

كتاب جديد: “يسوع في الفكر الإسلامي المبكر”

الراعي الذهبي

خاص بالمغطس

صدر الأسبوع الماضي في دار النشر الأكاديمية “إدرا” كتاب جديد بالعبرية للأخ مكرم مشرقي من الرامة هو ” يسوع في الفكر الإسلامي المبكّر” وهو تبسيط لرسالة الدكتوراة التي كتبها الدكتور مكرم في جامعة حيفا.  ويقدم الكاتب طرح مبتكر وشامل لشخصية المسيح يسوع في الفكر الإسلامي المبكّر.  يتحدث الفصل الأول فيه عن المسيح في القرآن ومن ثمّ دراسة مفصّله عنّه في كتب التاريخ الإسلامية وكذلك كتب الحديث، التفسير، الفلسفة، الرد على النصارى والزُهد في القرون السابعة حتى الحادية عشرة. تشمل الدراسة ولادة المسيح وحياته وكذلك الشخصيات القريبة منه (المطوّبة مريم، زكريا، يوحنا المعمدان والتلاميذ). أفرد المؤلف فصلاً عن مئات من أقوال يسوع المسيح (مُصنّفة من جديد) كما جاءت في الكتب الاسلامية وآخر عن معجزاته (40 معجزة غالبيتها العظمى لم يتناولها أحد بالبحث) وطبعًا هناك فصول عن ماهية المسيح وقصة صلبه ودوره في آخر الأيام بحسب المراجع الإسلامية المذكورة.

شارك بصورة الغلاف الفنان المبدع كميل ضو. يتم العمل الآن على ترجمة الكتاب للإنجليزية. ويقول الدكتور مكرم مشرقي انه يصلي ان تتم ترجمة كتابه للعربية وأن يصل الى أيدي كثيرين من المثقفين اليهود والعرب.

يمكن شراء الكتاب من الموقع التالي: https://idra.org.il/

الراعي البرونزي

تكافح مجلة “ملح الأرض” من أجل الاستمرار في نشر تقارير تعرض أحوال المسيحيين العرب في الأردن وفلسطين ومناطق الجليل، ونحرص على تقديم مواضيع تزوّد قراءنا بمعلومات مفيدة لهم ، بالاعتماد على مصادر موثوقة، كما تركّز معظم اهتمامها على البحث عن التحديات التي تواجه المكون المسيحي في بلادنا، لنبقى كما نحن دائماً صوت مسيحي وطني حر يحترم رجال الدين وكنائسنا ولكن يرفض احتكار الحقيقة ويبحث عنها تماشيًا مع قول السيد المسيح و تعرفون الحق والحق يحرركم
من مبادئنا حرية التعبير للعلمانيين بصورة تكميلية لرأي الإكليروس الذي نحترمه. كما نؤيد بدون خجل الدعوة الكتابية للمساواة في أمور هامة مثل الإرث للمسيحيين وأهمية التوعية وتقديم النصح للمقبلين على الزواج وندعم العمل الاجتماعي ونشطاء المجتمع المدني المسيحيين و نحاول أن نسلط الضوء على قصص النجاح غير ناسيين من هم بحاجة للمساعدة الإنسانية والصحية والنفسية وغيرها.
والسبيل الوحيد للخروج من هذا الوضع هو بالتواصل والنقاش الحر، حول هويّاتنا وحول التغييرات التي نريدها في مجتمعاتنا، من أجل أن نفهم بشكل أفضل القوى التي تؤثّر في مجتمعاتنا،.
تستمر ملح الأرض في تشكيل مساحة افتراضية تُطرح فيها الأفكار بحرّية لتشكل ملاذاً مؤقتاً لنا بينما تبقى المساحات الحقيقية في ساحاتنا وشوارعنا بعيدة المنال.
كل مساهماتكم تُدفع لكتّابنا، وهم شباب وشابات يتحدّون المخاطر ليرووا قصصنا.

زر الذهاب إلى الأعلى
Skip to content