الأردنالمانشيت الرئيسي

كنيسة الناصري الإنجيلية تختتم حملتها الطبية المجانية باستقبال 475 مراجعاً- صور

الراعي الذهبي

ملح الأرض

اختتمت كنيسة الناصري الإنجيلية في الأردنّ حملة طبية مجانية استمرت لخمسة أيام بدأً بكنيسة الناصري الإنجيلية – في مادبا لأيام الاثنين والثلاثاء والأربعاء 23-25/ 5/ 2022، وانتهت بيومي الخميس والجمعة في كنيسة الناصري الإنجيلية – الله محبة – في جبل عمان، تم خلالها استقبال ومعالجة حوالى 475 مراجعًا.

واعتمدت الخدمة المُقدمة بالكامل على دور المتطوعين من فريق الأطباء الضيوف ومجموعة كبيرة من المتطوعين من الكنائس، الذين قدموا مساعدات مختلفة في التنظيم والتواصل ومساعدة المراجعين.

الكشف عن الحالات

خَدَمَت هذه الحملة مواطنين من المجتمع المحلي من أردنيين ولاجئين من مختلف الدول. وقال القس لؤي جوابره راعي كنيسة الناصري الإنجيلية – الله محبة – جبل عمان لـ ملح الأرض ” إن هذا النشاط كان تعبيرًا صغيرًا عن دور الأردنّ كواحة سلام، يلتجئُ إليه كثيرون من الذين لوَّعتهم الظروف الصعبة في بلادهم. وهذا هو أردننا دائمًا تحت قيادته الهاشمية الحكيمة في ظل صاحب الجلالة المعظّم الملك عبدالله الثاني ابن الحسين، الذي ندعو له دائمًا بموفور الصحة والبركة”.

وشملت الخدمة الطبيّة المعاينات والمشورة الطبية. إلى جانب تقديم العلاجات (الأدوية المجانية) لجميع المراجعين حسب حاجتهم، وتوزيع عدد من نظارات القراءة على عدد كبير منهم حسب الحاجة. وتم أيضًا عمل عدة فحوصات مخبرية إلى جانب بعض الفحوصات السريعة (السكري وقوة الدم) في الموقع بالتعاون مع مختبرات المدلاب … وستكون هناك متابعة مستقبلية لبعض الحالات المرضية.

الراعي البرونزي
توزيع النظارات مجانا على المراجعين
تكريم الفريق الطبي المشارك
الفريق الطبي المشارك والمنظمين في صورة جماعية
المراجعون مع الفريق الطبي
الفريق الطبي يقدم خدماته للأطفال
طبيبة تفحص إحدى المراجعات
صورة للطبيب مع احد المراجعين

تكافح مجلة “ملح الأرض” من أجل الاستمرار في نشر تقارير تعرض أحوال المسيحيين العرب في الأردن وفلسطين ومناطق الجليل، ونحرص على تقديم مواضيع تزوّد قراءنا بمعلومات مفيدة لهم ، بالاعتماد على مصادر موثوقة، كما تركّز معظم اهتمامها على البحث عن التحديات التي تواجه المكون المسيحي في بلادنا، لنبقى كما نحن دائماً صوت مسيحي وطني حر يحترم رجال الدين وكنائسنا ولكن يرفض احتكار الحقيقة ويبحث عنها تماشيًا مع قول السيد المسيح و تعرفون الحق والحق يحرركم
من مبادئنا حرية التعبير للعلمانيين بصورة تكميلية لرأي الإكليروس الذي نحترمه. كما نؤيد بدون خجل الدعوة الكتابية للمساواة في أمور هامة مثل الإرث للمسيحيين وأهمية التوعية وتقديم النصح للمقبلين على الزواج وندعم العمل الاجتماعي ونشطاء المجتمع المدني المسيحيين و نحاول أن نسلط الضوء على قصص النجاح غير ناسيين من هم بحاجة للمساعدة الإنسانية والصحية والنفسية وغيرها.
والسبيل الوحيد للخروج من هذا الوضع هو بالتواصل والنقاش الحر، حول هويّاتنا وحول التغييرات التي نريدها في مجتمعاتنا، من أجل أن نفهم بشكل أفضل القوى التي تؤثّر في مجتمعاتنا،.
تستمر ملح الأرض في تشكيل مساحة افتراضية تُطرح فيها الأفكار بحرّية لتشكل ملاذاً مؤقتاً لنا بينما تبقى المساحات الحقيقية في ساحاتنا وشوارعنا بعيدة المنال.
كل مساهماتكم تُدفع لكتّابنا، وهم شباب وشابات يتحدّون المخاطر ليرووا قصصنا.

زر الذهاب إلى الأعلى
Skip to content