الجليلالمانشيت الرئيسي

مجمع الكنائس الانجيلية يطالب بتخفيف الحكم على فداء كيوان

الراعي الذهبي

خاص ب-ملح الارض

ابرق رئيس مجمع الكنائس الانجيلية في اسرائيل بطرس منصور رسالة باسم مجلس المجمع الى سمو ولي عهد دوله الامارات العربية المتحدة الشيخ محمد بن زايد النهيان (الذي اصبح بعد ارسال الرسالة ملكًا للامارات) يطالبه فيها بالنظر بالعطف والرحمة تجاه الفتاة الحيفاوية فداء كيوان التي صدر عليها حكم بالاعدام بتهمة الاتجار بالمخدرات في الامارات العربية. وطالب باستبدال الحكم بقرار حكم بالسجن ريثما يتم الحسم نهائيا بصحة الاتهامات ضدها. واضاف “بكل الاحوال- وحتى ان ثبتت التهمة ضدها- لا سمح الله- فإننا نطلب تدخل سموّك لكيلا يكون عقابها الإعدام”.

الشيخ محمد بن نهيان

واقتبست الرسالة مما قالته التوراة ان الله خلق الانسان على صورته كمثاله ( سفر التكوين 1: 27). و القرآن الكريم: مَنْ قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الْأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا) [سورة المائدة ـ الآية 32]. والانجيل: “فَكُونُوا أَنْتُمْ رُحَمَاءَ، كَمَا أَنَّ أَبَاكُمْ رَحِيمٌ” (إنجيل لوقا 6 :36).

وتوجهت الرسالة لبن زايد النهيان بالقول “لتضاف لمآثركم الكثيرة مأثره اخرى بروح الرحمة لشابه يتألم اهلها يوميا لما آلت اليها ظروفها ويصلّون لنجاتها واسترداد نفسها”.

يذكر ان جلسة بخصوص الطلب بالنظر مجددا في حكم الاعدام ستعقد يوم 17.5 من الشهر الحالي.

الراعي البرونزي

تكافح مجلة “ملح الأرض” من أجل الاستمرار في نشر تقارير تعرض أحوال المسيحيين العرب في الأردن وفلسطين ومناطق الجليل، ونحرص على تقديم مواضيع تزوّد قراءنا بمعلومات مفيدة لهم ، بالاعتماد على مصادر موثوقة، كما تركّز معظم اهتمامها على البحث عن التحديات التي تواجه المكون المسيحي في بلادنا، لنبقى كما نحن دائماً صوت مسيحي وطني حر يحترم رجال الدين وكنائسنا ولكن يرفض احتكار الحقيقة ويبحث عنها تماشيًا مع قول السيد المسيح و تعرفون الحق والحق يحرركم
من مبادئنا حرية التعبير للعلمانيين بصورة تكميلية لرأي الإكليروس الذي نحترمه. كما نؤيد بدون خجل الدعوة الكتابية للمساواة في أمور هامة مثل الإرث للمسيحيين وأهمية التوعية وتقديم النصح للمقبلين على الزواج وندعم العمل الاجتماعي ونشطاء المجتمع المدني المسيحيين و نحاول أن نسلط الضوء على قصص النجاح غير ناسيين من هم بحاجة للمساعدة الإنسانية والصحية والنفسية وغيرها.
والسبيل الوحيد للخروج من هذا الوضع هو بالتواصل والنقاش الحر، حول هويّاتنا وحول التغييرات التي نريدها في مجتمعاتنا، من أجل أن نفهم بشكل أفضل القوى التي تؤثّر في مجتمعاتنا،.
تستمر ملح الأرض في تشكيل مساحة افتراضية تُطرح فيها الأفكار بحرّية لتشكل ملاذاً مؤقتاً لنا بينما تبقى المساحات الحقيقية في ساحاتنا وشوارعنا بعيدة المنال.
كل مساهماتكم تُدفع لكتّابنا، وهم شباب وشابات يتحدّون المخاطر ليرووا قصصنا.

زر الذهاب إلى الأعلى
Skip to content