الأردن

محافظ الروتاري يزور عيادة تقدم علاج الأسنان مجانا

الراعي الذهبي

زار محافظ نوادي الروتاري للمنطقة 2452 جورج يوم الاثنين عيادة الدكتور صموئيل قاقيش في عمان والتي تقدم خدمة مجانية للمحتاجين يومين في الشهر.

المحافظ عازر من لبنان يشرف على نوادي الروتاري في ثلاث قارات وتسع دول هي: لبنان، قبرص، الأردن، السودان، البحرين، الإمارات، جورجيا، أرمينيا وفلسطين.

الزيارة للعيادة وفرت فرصة للمحافظ الضيف للتفاعل مع مواطنين أردنيين يستفيدوا من الخدمة المجانية التي يتم توفيرها بالتعاون مع نادي روتاري عمان كابيتول من خلال عيادة الدكتور قاقيش.

التقي المحافظ وضيوفه امرأة وبنتها جاءت من منطقة جبل القصور ومع شباب من مناطق متفرقة من عمان الشرقية.

يقول المحافظ عازر أنه يقدر الفرصة للتفاعل مع الناس. “إن شعار الروتاري الخدمة قبل الذات ولا يمكن تطبيق شعارنا هذا بدون الخروج للخارج من خلال التواصل مع الناس على أرض الواقع.”

الراعي البرونزي

الدكتور قاقيش قال انه يوفر خدمات مجانية منذ وقت طويل وهو سعيد بمساعدة الناس. “منذ ستة سنوات ونحن في العيادة نوفر الخدمة المجانية لمن يحتاج وهذا يأتي ضمن روح العمل العام الذي هو أساس نشاطات الروتاري.”

بداءة زيارة محافظ الروتاري للأردن بالمشاركة بندوة حول العضوية شارك فيها نوادي الاردن وباقي النوادي الثمانية عبر الزووم.كما والتقى مع المشاركين الشباب.

كما يلتقي المحافظ خلال وجوده في الأردن يوميا مع مجالس النوادي ويشاركه في الزيارات المدرب جميل معوض ونائبة المحافظ ديالا العلمي وستستمر الزيارة في مناطق مختلفة من الأردن.

يوجد في لبنان 29 نادي روتاري وفي الأردن 12.

الراعي البرونزي

تكافح مجلة “ملح الأرض” من أجل الاستمرار في نشر تقارير تعرض أحوال المسيحيين العرب في الأردن وفلسطين ومناطق الجليل، ونحرص على تقديم مواضيع تزوّد قراءنا بمعلومات مفيدة لهم ، بالاعتماد على مصادر موثوقة، كما تركّز معظم اهتمامها على البحث عن التحديات التي تواجه المكون المسيحي في بلادنا، لنبقى كما نحن دائماً صوت مسيحي وطني حر يحترم رجال الدين وكنائسنا ولكن يرفض احتكار الحقيقة ويبحث عنها تماشيًا مع قول السيد المسيح و تعرفون الحق والحق يحرركم
من مبادئنا حرية التعبير للعلمانيين بصورة تكميلية لرأي الإكليروس الذي نحترمه. كما نؤيد بدون خجل الدعوة الكتابية للمساواة في أمور هامة مثل الإرث للمسيحيين وأهمية التوعية وتقديم النصح للمقبلين على الزواج وندعم العمل الاجتماعي ونشطاء المجتمع المدني المسيحيين و نحاول أن نسلط الضوء على قصص النجاح غير ناسيين من هم بحاجة للمساعدة الإنسانية والصحية والنفسية وغيرها.
والسبيل الوحيد للخروج من هذا الوضع هو بالتواصل والنقاش الحر، حول هويّاتنا وحول التغييرات التي نريدها في مجتمعاتنا، من أجل أن نفهم بشكل أفضل القوى التي تؤثّر في مجتمعاتنا،.
تستمر ملح الأرض في تشكيل مساحة افتراضية تُطرح فيها الأفكار بحرّية لتشكل ملاذاً مؤقتاً لنا بينما تبقى المساحات الحقيقية في ساحاتنا وشوارعنا بعيدة المنال.
كل مساهماتكم تُدفع لكتّابنا، وهم شباب وشابات يتحدّون المخاطر ليرووا قصصنا.

زر الذهاب إلى الأعلى
Skip to content