أخبار قصيرةاخبار مسيحيةالأردنالعالم المسيحيسياحة مسيحيةكتب وفن

مدارس البطريركيّة اللاتينيّة تستضيف ماجدة الرومي في حفل خيري

الراعي الذهبي

المغطس – أبونا

أعلنت الإدارة العامة لمدراس البطريركيّة اللاتينيّة في الأردن بأنّ الفنانة ماجدة الرومي ستحيي حفلاً خيريًّا بدعوة من المدير العام الأب وسام منصور، ويرصد ريعه لمساعدة الطالب المحتاج.
وأشارت الإدارة العامة في بيانها الصادر اليوم السبت والموقّع من المدير العام، بأنّ الحفلّ الخيري ستقدّمه الفنانة اللبنانيّة والعربيّة الكبيرة السيدة ماجدة الرومي، في الخامس عشر من كانون الأول القادم، بمناسبة عيد الميلاد المجيد، وسيذهب ريعه لدعم الطالب المحتاج.
ولفت الأب منصور إلى أنّ الحفل يأتي ضمن المبادرات الخيريّة والإنسانيّة العديدة للسيدة الرومي، سواء في وطنها الشقيق لبنان، او في سائر البلدان العربيّة والأجنبيّة، لتمثّل بذلك أنموذجًا فريدًا في حقل الفن، ليس بوصفه مهنة، إنما رسالة تنشر من خلالها فضائل المحبّة والسلام والرجاء والأخوّة، كما وتعزّز قيم التفاني والعون والتضامن مع الآخرين، لاسيمّا من هم في حاجة.
ورفع مدير عام مدارس البطريركيّة اللاتينيّة في الأردن الشكر الجزيل والتقدير العميق للسيدة الرومي على لفتتها الإنسانيّة، موضحًا بأنّ “ملاك الطرب العربيّ”، كما وصفها، هذه الشخصيّة الاستثنائيّة والقامة الفنيّة العريقة، قد حملت دائمًا هموم الناس وآلامهم وآمالهم، ليس عبر صوتها الشجيّ على خشبات مسارح العالم فحسب، إنما في بصماتها الخيريّة العديدة التي حاكت ضمير الإنسان ووجدانه ودعت الى احترام كرامته وحقوقه الأساسيّة.
تفاصيل الحفل خلال الفترة المقبلة.

تكافح مجلة “ملح الأرض” من أجل الاستمرار في نشر تقارير تعرض أحوال المسيحيين العرب في الأردن وفلسطين ومناطق الجليل، ونحرص على تقديم مواضيع تزوّد قراءنا بمعلومات مفيدة لهم ، بالاعتماد على مصادر موثوقة، كما تركّز معظم اهتمامها على البحث عن التحديات التي تواجه المكون المسيحي في بلادنا، لنبقى كما نحن دائماً صوت مسيحي وطني حر يحترم رجال الدين وكنائسنا ولكن يرفض احتكار الحقيقة ويبحث عنها تماشيًا مع قول السيد المسيح و تعرفون الحق والحق يحرركم
من مبادئنا حرية التعبير للعلمانيين بصورة تكميلية لرأي الإكليروس الذي نحترمه. كما نؤيد بدون خجل الدعوة الكتابية للمساواة في أمور هامة مثل الإرث للمسيحيين وأهمية التوعية وتقديم النصح للمقبلين على الزواج وندعم العمل الاجتماعي ونشطاء المجتمع المدني المسيحيين و نحاول أن نسلط الضوء على قصص النجاح غير ناسيين من هم بحاجة للمساعدة الإنسانية والصحية والنفسية وغيرها.
والسبيل الوحيد للخروج من هذا الوضع هو بالتواصل والنقاش الحر، حول هويّاتنا وحول التغييرات التي نريدها في مجتمعاتنا، من أجل أن نفهم بشكل أفضل القوى التي تؤثّر في مجتمعاتنا،.
تستمر ملح الأرض في تشكيل مساحة افتراضية تُطرح فيها الأفكار بحرّية لتشكل ملاذاً مؤقتاً لنا بينما تبقى المساحات الحقيقية في ساحاتنا وشوارعنا بعيدة المنال.
كل مساهماتكم تُدفع لكتّابنا، وهم شباب وشابات يتحدّون المخاطر ليرووا قصصنا.

زر الذهاب إلى الأعلى
Skip to content