الأردنالمانشيت الرئيسيمؤسسات مسيحية

مدرسة المخلص الاسقفية: مدرسة خاصة في الأردن تستقبل المكفوفين في أروقتها بصورة دامجة

الراعي الذهبي

دانية قطيشات- المغطس

على الرغم من أن دمج الطلبة من ذوي الإعاقة البصرية في المدارس الحكومية والخاصة أمرًا غير معتاد وصعب التحقيق، إلا أنه في محافظة الزرقاء وفي سابقة من نوعها في الأردن استقبلت مدرسة “المخلّص الإنجيلية” مشروع دمج المكفوفين ليكون الأول في الأردن في مبادرة من سمو الأمير رعد بن زيد، والذي افتتح سابقا أول شعبة – وهي الشعبة الوحيدة – للمكفوفين في المدرسة لتبدأ من ثلاث طالبات في الروضة، ليرتفع عددهم إلى العشرات حاليا.

المديرة دعاء بشارات

وتوفر المدرسة ماكنات البرايل وطابعات وجهاز حاسوب ناطق ومكتبة بلغة برايل تحتوي على قصص ووسائل تعليمية للطلبة المكفوفين.

المكفوفين يستثمرون جائحة كورونا ويصدرون كتابا بلغة برايل”توقف العالم”

وذكرت دعاء بشارات مديرة المدرسة المخلّص “للمغطس” أنه قد تم التعامل مع المكفوفين بكل حرفية أثناء جائحة كورونا والتعليم عن بعد حيث أنهم كانوا يوفورون لهم اتصالات هاتفيه لمتابعتهم، وكانت تقوم كل من المعلمة المبصرة والكفيفة بمتابعة احتياجاتهم.

الراعي البرونزي

وساتطاع طلاب المدرسة المكفوفين استثمار جائحة كورونا وتأثيرها على نمط حياة المواطنين ليقومون بكتابة كتاب الاول من نوعه يتناول الية التعامل مع جائحة كورونا تحت عنوان ” توقف العالم” باللغتين العربية والإنجليزية بلغة بريل.

ويتناول الكتاب تحذيرات وتنبيهات للمكفوفين عن أهمية الانتباه للأشياء الملموسة وأهمية لمس الأشياء المعقمة، كون المكفوفين يعتمدون في حركتهم على لمس الأشياء. ولم يتوقف إبداع المكفوفين في مدرسة المخلص عند هذا الأمر إذ إنهم يقومون بترجمة القصص إلى لغة برايل ليتسنى لهم قراءتها بشكل أسرع.

كيف يتقبل طلاب المدرسة زملائهم من ذوي الإعاقة البصرية؟

وأعربت مديرة المدرسة دعاء بشارات “للمغطس” عن سعادتها بطلاب المدرسة  الذين يتقبلون زملاءهم من ذوي الإعاقة البصرية، كما أنه يتم إشراكهم في جميع الأنشطة، وأضافت أن تقبل الطلاب يمكن وصفه بالممتاز العلاقات بينهم علاقة صداقة متينة كما أنهم دائمًا ما يبادرون بمساعدتهم في نقل الدروس ويعيروهم  دفاترهم وكتبهم.

وأكدت بشارات “للمغطس” أن الطلاب ينخرطون فيما بينهم وبين باقي الطلاب، حيث أنهم يأخذون حصص مشتركة مع جميع الطلاب في جميع المواد الدراسية ولكن لديهم صف خاص لأخذ حصص برايل ولتلبية امورهم.

الراعي البرونزي

يذكر أن الصفوف الدراسية التي تتوفر في المدرسة هي من الصف الثالث، والسادس، والتاسع والعاشر والتوجيهي.

تكافح مجلة “ملح الأرض” من أجل الاستمرار في نشر تقارير تعرض أحوال المسيحيين العرب في الأردن وفلسطين ومناطق الجليل، ونحرص على تقديم مواضيع تزوّد قراءنا بمعلومات مفيدة لهم ، بالاعتماد على مصادر موثوقة، كما تركّز معظم اهتمامها على البحث عن التحديات التي تواجه المكون المسيحي في بلادنا، لنبقى كما نحن دائماً صوت مسيحي وطني حر يحترم رجال الدين وكنائسنا ولكن يرفض احتكار الحقيقة ويبحث عنها تماشيًا مع قول السيد المسيح و تعرفون الحق والحق يحرركم
من مبادئنا حرية التعبير للعلمانيين بصورة تكميلية لرأي الإكليروس الذي نحترمه. كما نؤيد بدون خجل الدعوة الكتابية للمساواة في أمور هامة مثل الإرث للمسيحيين وأهمية التوعية وتقديم النصح للمقبلين على الزواج وندعم العمل الاجتماعي ونشطاء المجتمع المدني المسيحيين و نحاول أن نسلط الضوء على قصص النجاح غير ناسيين من هم بحاجة للمساعدة الإنسانية والصحية والنفسية وغيرها.
والسبيل الوحيد للخروج من هذا الوضع هو بالتواصل والنقاش الحر، حول هويّاتنا وحول التغييرات التي نريدها في مجتمعاتنا، من أجل أن نفهم بشكل أفضل القوى التي تؤثّر في مجتمعاتنا،.
تستمر ملح الأرض في تشكيل مساحة افتراضية تُطرح فيها الأفكار بحرّية لتشكل ملاذاً مؤقتاً لنا بينما تبقى المساحات الحقيقية في ساحاتنا وشوارعنا بعيدة المنال.
كل مساهماتكم تُدفع لكتّابنا، وهم شباب وشابات يتحدّون المخاطر ليرووا قصصنا.

زر الذهاب إلى الأعلى
Skip to content